أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - طارق ناجح - من هيفاء لصافينار .. ياقلبي لا تِحتار














المزيد.....

من هيفاء لصافينار .. ياقلبي لا تِحتار


طارق ناجح
(Tarek Nageh )


الحوار المتمدن-العدد: 4480 - 2014 / 6 / 12 - 22:05
المحور: كتابات ساخرة
    


رجع عبد الستار الي منزله بعد يوم عمل حكومي طويل وحارْ  في الشهر العقاري .. وبعد أن أحضر معه طلبات البيت من لحوم مُجمَدَّة وخضار وفاكهة ، وقي مُقدمتها البطيخة . وبينما َيحِْمل كل هذه الأغراض تَذكَّر القرموطي ( احمد آدم ) ، عندما قال " دا أنا لو شَيَّال في محطة مصر مِشً هَشيل ده كُلُّه ".
وبعد جُهد جَهيد ، وصل المنزل وأرتمى على الكَنَبَّه بعد " دوش بارد " ليشاهد التلفاز وما تحمله قنوات " الدِش " . وبينما يتَجوَّل بين القنوات .. وجد برنامج " أحلى مِسا " للأخت العزيزة فيفي عبده ومعها "المُطرِم " الشعبي .. صاحب الحنجرة الحنجورِّية التي كَسرَّت " الزجاج " والدنيا محمود الليثي وصاروخ الرقص الهجين " شرقي بنكهة أرمينية " صافينار . وهرش عبدالستار في صَلعتِه وسأل نفسه : إيه الحكاية .. البنت صافينار مولعَّاها نار .. شويَّه مع المذيع المجهول بتاع قناة " الفراعين " لصاحبها توفيق عكاشة .. وشويَّه مع شريف عامر في " يحدث في مصر" بعد ما قبضوا عليها " لانها قامت بثورة رَقَّصني يا معلم " .. ومن بعدها مع إسعاد يونس في "صاحبة السعادة" .. وأخيراً وليس آخراً مع مُعَلِمَتها ومَثلَها الأعلى في فن الرقص الشرقي فيفي عبده . يَلَّا .. خَلِّيها عامله جَوْ
وأرجع عبدالستار رأسه للوراء وأخذ نفساً عميقاً من سيجارته وعاد بذاكرته سنوات للوراء ليتَذَكَّر المطربة الرقيقة الجميلة شيماء "مِخلِّياني" سعيد والتي اختفت لأسباب لا يعلمها عبدالستار ، وزميلتها اللبنانية باسكال "مِشعلِلَاني" قبل أن تَخِس .. والآن وبعد سنوات عديدة مضت ، وفي عصر السموات المفتوحة ، وقد اصبحت لبنان في الشارع اللي ورانا ..  وهَجَم علينا حِسانُ  لبنان الطبيعي مِنهُنَّ والصناعي .. نانسي واليسا والصاروخ هيفاء "وهبتُك نفسي"
وبعد آن أشعل عبدالستار سيجارته الثانيه ، وأخرج من فمه وأنفه شلالات من الدخان الذي قامت المروحة بِتشتيته في أنحاء الصالة ، وأمال رأسه على كتفه وكأنه خبير "أُستُر يارب من دي" أو كما يدَّعون "استراتيجي" .. أخذ يُحدِّث نفسه قائلاً :
- أكيد دي مؤامرة من امريكا وإسرائيل .. لمّا كل الجميلات دول يتنطَطوا قدام المواطن الغلبان .. يبقى أكيد نسبة الطلاق هَتزيد 200٪-;-  .. ويحصل تفكك أسري وأجتماعي .
وأفاق من أفكاره على صراخ زوجته ..
- يا عبدالستار .. تعالى إعمل سلطة الخيار 
وقَلَبَ عبدالستار شفتيه في إشمئزاز بعد أن قفزت زوجته ( المِدهْوِلَه ) في المشهد بعد نانسي واليسا وهيفاء ، وقال في سِرُّه :
- يارب تِنسخطِي حمار وأبيعك إن شاالله بألف جنيه .. وأروح إسهر بيهم في الفندق اللي بترقص فيه صافينار 





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,778,163
- قرية فوق صفيح ساخن
- ما بين الكاريزما و فوبيا البيادة
- هل ضرب أحمد زكي .. السبكي ؟؟؟
- باسم يوسف 00 وشئ من الخوف
- دير أبوحنس .. والفتنة القادمة


المزيد.....




- -درس القرآن- لعثمان حمدي بك تُباع في لندن بأكثر من 4.5 مليون ...
- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - طارق ناجح - من هيفاء لصافينار .. ياقلبي لا تِحتار