أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حميد حران السعيدي - ماحك جلدك مثل ظفرك














المزيد.....

ماحك جلدك مثل ظفرك


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 4480 - 2014 / 6 / 12 - 15:39
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


دخل الاوباش بكامل عدتهم وعتادهم وكل مباركات اسيادهم , العراق هو المنطقه الرخوه , والموصل اضعف نقاطه حسب التفكير والنتيجه الداعشيه , خُطف او حُجز 50 مواطن تركي يمثلون القنصليه التركيه في الموصل , امريكا الدوله العظمى الحليفه لتركيا اعلنت عن استعدادها للمساعده في تحريرهم عبر اتصال هاتفي بين عراب تقسيم العراق بايدن وبين رجب طيب اردوغان مُبارك خُطى الدواعش الذي وصلته نيران تطرفهم .
الاف القتلى ومئات الالاف من المشردين من ابناء العراق لم يُحرك الضمير الرسمي الامريكي كما حركه خطف مجموعه صغيره من الاتراك الذين وظفتهم دولتهم هناك وهي تضع نصب عينها ان هذه المدينه كانت (لقمه اضافيه) من جسد دولتهم عندما كانت (الرجل المريض) وتقاسمته اتفاقية سايكس بيكو (اللغم الدولي في المنطقه) الذي مزقها اربا دونما حساب ل(ديموغرافيتها) فانقص الشرق دولة هي دولة كردستان التي توزع رعايها بين 4 دول , ومهد لدولة زائده هي دولة اسرائيل .
ضمير بايدن اهتز لخطف او حجز ابناء دولة حليفه في الاطلسي ولم يتحرك ل3000000 واكثر من ابناء بلد كان اخر دولة احتلتها امريكا برسم مااعلنته جهارا نهارا , ثم رعت نموذج حكم طائفي اصبح هو الاخر لغما في الجسد العراقي مع استمرار وجودها العسكري , ثم سحبت قواتها بعد توقيع اتفاقية امنيه مع شبه الدوله واحتفظت لنفسها باكبر سفاره لها في العراق , فلا مسؤوليتها كدوله محتله , ولا التزامها بموجب الاتفاقيه الامنيه , ولاوخزة من ضمير انتابتها وهي ترى ان نظام الطوائف الذي اقامته لم يصمد امام هجمة عصابات من شذاذ الافاق .
ما اقوله ان هذا متوقع تماما من دوله كامريكا همها مصالحها , لكن الكره في ملعبنا الان نحن ابناء العراق كل ابناء العراق بمختلف القوميات والاديان والطوائف , إن لم نتحد فسنكون جميعا طعما لمن هب ودب إن عاجلا أو آجلا وعلينا ان لانعول على اي كان سواء من الدول العظمى او دول الاقليم , علينا ان نوحد الصف ونقف خلف جيشنا وقوانا الامنيه ونترك اسباب الفرقه ونعي الخطر القادم وان يكون احدنا للاخر سند وظهير .وقديما قيل (ماحك جلدك مثل ظفرك) ومن ينتظر ظفر بايدن اوغيره فعليه حزم حقائبه والذهاب الى حيث يريد وليترك العراق لابناءه فهم به اولى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,697,850
- الوهن يتبعه الهوان
- كباش الفداء...
- (البثيث)... وما ادراك ما الكهرباء
- نجح التدريب...
- منين ما ملتي غرفتي
- ساحتنا اليوم
- (ردت حليبه)
- اقرباء السيد المدير
- (لو هيجي لو ما تنراد !!!)
- ليش (مصخن) ؟؟
- اني خوش ولد
- بلا عنوان
- سلطة القانون كيف تنمو ؟
- دعوه...
- (ضويف)و(سويف)... وهدايا الانتخابات
- تشتيت ... ليس إلا
- المخاض الانتخابي
- منظارك أحول
- عش رجبا...!!!!
- الموحدون


المزيد.....




- مراسلة فرانس24: بدء تجمع المتظاهرين من جديد في بيروت غداة اح ...
- بعد حرائق الغابات.. ضريبة واتساب تشعل لبنان ضد سياسة قتل الف ...
- بعد حرائق الغابات.. ضريبة واتساب تشعل لبنان ضد سياسة قتل الف ...
- مرافق وزير لبناني يطلق النار نحو المتظاهرين ويدهس أحدهم!
- آلاف المتظاهرين الغاضبين في شوارع لبنان بعد فرض الحكومة رسوم ...
- فيديو إطلاق نار مرافقي الوزير اللبناني أكرم شهيب بالهواء لتف ...
- فيديو إطلاق نار مرافقي وزير لبناني بالهواء لتفريق متظاهرين ي ...
- حنا غريب: هي لحظة تاريخية... كلنا معا لبناء دولة وطنية ديمق ...
- #الشعب_يستطيع
- تصاعد احتجاجات لبنان.. جرحى في صدامات بين المتظاهرين والأمن ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حميد حران السعيدي - ماحك جلدك مثل ظفرك