أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد علي - احداث الموصل و ما بعدها اسقطت الاقنعة كافة














المزيد.....

احداث الموصل و ما بعدها اسقطت الاقنعة كافة


عماد علي

الحوار المتمدن-العدد: 4480 - 2014 / 6 / 12 - 13:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سمعنا ادعاءات كثيرة من قبل الجهات العديدة من السلطة و من يواليها، و من الموجودين في الوسط السياسي الذين ينتظرون الفرصة السانحة لاستغلال اية تغييرات على الارض في العراق، و من يقفون بالضد سواء سرا كان او على العلن، قبل سقوط الموصل بيد داعش، و الان توضح الامر كثيرا و لابد ان يسير الجميع على المستجدات و ما تغيرت من الحال سواء عادت الموصل و المدن الاخرى الى احضان السلطة العراقية ام تاخرت.
المبالغة من قبل السلطة قبل غيرها في قوة و عقائدية الجيش العراقي و انتماءه الوطني و قدرته على السيطرة على زمام الامور و مهنيته و حياديته الحزبية والعقيديةالتي اصمونا بها ليل نهار،و كما ادعوا ان العراق الواحد و الشعب الموحد و المذهبية او القومية موجودة فقط عند السياسيين كما تبين لدينا الان!! ذهبت هذه الاقوال الفارغة الجوفاء غير الواقعية ايضا ادراج الريح بعد الاحداث الاخيرة .
و الان بعد ان توضحت الامور و الخفايا التي كانت موجودة اصلا و لم يعترف احد بوجودها، و استغلت من قبل التنظيمات الارهابية و الدول و الجهات التي وراءها لتحقيق اهدافهم، لابد ان يعود القادة الى رشدهم و يتصرفوا بواقعية مع الاحداث و عدم الاستمرار في وضع رؤسهم في الرمال اعتقادا منهم انهم يتجنبون الاخطار به، بل عليهم مواجهة الامر بجدية وفق اسس واقعية لايجاد الحلول الجذرية و ليس الترقيع و من اجل مصلحة جهة و اخرى يسيروا على مواقفهم المتعجرفة . ان استمرت الحال كما هي و ربما فرضوا تهدئة مرحلية على العكس من الحلول الجذرية، يجب ان يتوقعوا و يتاكدوا من تكرار الحال مستقبلا و بشكل اخطر .
بعد اكثر من عقد من الفوضى و القتل و الخراب وهذه هي حال العراق، و يتمكن تنظيم ارهابي خلال ساعات من كسح محافظات استارتيجية ، الم يستحق وقفة جدية للخروج بحلول سياسية جذرية قبل عسكرية كي نتفادى الاسوأ منه . اذن بعدما اسقطت هذه العملية النوعية العديد من الاقنعة عن وجوه الخياليين في السلطة و المتعاملين مع العراق وفق التمنيات بعيدا عن ماموجود على ارض الواقع، اليس من المعقول ان يعيدوا النظر في نظرتهم و تفكيرهم حول كيفية ادارة البلاد و التعامل مع المكونات كافة وفق ما موجود من الخلفية المختلفة الموجودة لديهم من جميع النواحي .

و عليه ان كان الرد على ما حصل بعقلانية و ليس برد فعل تكتيكي مؤقت و من اجل ايجاد الحل الجذري لكافة المشاكل، اعتقد ان عقد مؤتمر عام و من جميع المكونات و الفئات و التركيبات المختلفة في العراق مهما طال لايجاد الحلول النهائية باية طريقة وفق الواقعية و ما موجود من الشعب المعلوم الصفات و الخلفيات ان يجدوا الحل المناسب الواقعي و الجذري لما يعيش فيه العراق طوال هذه المدة .
اننا لم نسمع غير وحدة العراق ارضا و شعبا و كل التوجهات و الافعال ضد هذا الفكر، و الواقعى يسير ما عليه على العكس من المقال، اذن الحل الجذري و ان الم بنا في المرحلة و لكن وفر لنا الدم المسال و خرجنا من المتاهة و الخطر الدائم له المطلوب في هذه المرحلة لنخرج من النفق المظلم و نوفر البقية الباقية من الدم العراقي و نضع سدا امام الخارجين، فلنتاكد انلم يجد العراق نفسه الحلول المناسب الواقعي الذي يمكن تطبيق الخطط و تنفيذه بسهولة لا يمكن ان ننتظر من المصلحيين من خارج الحدود ان يجدوا الحلول الجذرية لنا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,310,946
- المالكي يشكر الجميع الا اقليم كوردستان
- تنظيم داعش و هذا التوقيت لمفاجئاته
- هل يستفيد المالكي من تحركات الداعش
- ماذا وراء تحركات داعش الاخيرة
- الولايات المتحدة و خطوات اقليم كوردستان السياسية
- لماذا اشتدت نار الحرب الداخلية اوارها الان
- موقف روسيا على ما ينويه اقليم كوردستان
- الدم اغلى من وحدة العراق
- الاعلام العراقي و الخطوات الى الوراء
- الاجيال و السمات المختلفة
- التغيير في العقلية للتاثير على تفسير النظرية ام العكس ؟
- من نلوم في الحوادث الاجتماعية الكارثية
- نحتاج لمعارضة فعالة جديدة في اقليم كوردستان
- ضرورة تنسيق القوى المتقاربة مع بعضها في كوردستان
- لو كنت رئيسا لاقليم كوردستان ؟
- مجرد عتاب لبعض الكتٌاب
- اقليم كوردستان بحاجة الى اعادة التنظيم
- العراق امام تحديات الحاضر و المستقبل
- اين اليسار العراقي في هذه المرحلة بالذات
- حكم الاغلبية و موزائيكية المجتمع العراقي


المزيد.....




- بالفيديو.. رياح عاتية تحمل شخصًا إلى أحد أسطح المنازل
- مقتل عنصرين من قوات الحشد الشعبي العراقي في قصف -مجهول- قرب ...
- هدوء في مدينة الرمثا الحدودية بالأردن بعد ليلتين من الاشتباك ...
- شبكات الجيل الخامس 5G .. صراع الهيمنة
- الروهينجا يحيون الذكرى الثانية لنزوحهم إلى بنغلاديش
- أولاد الله.. جماعة دينية غامضة تجتاح جنوب العراق
- الغارة الإسرائيلية.. دمشق تقلل من تأثيرها ونتنياهو يتوعد إير ...
- نصر الله يتوعد إسرائيل: القصف لن يمر
- الجيش اليمني يستعيد موقعا عسكريا ويأسر قياديا من قوات المجلس ...
- نصر الله: إسرائيل استهدفت مركزا لـ-حزب الله- في سوريا وليس م ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد علي - احداث الموصل و ما بعدها اسقطت الاقنعة كافة