أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ياسر استانبولي - مستقبل الصراع السوري














المزيد.....

مستقبل الصراع السوري


ياسر استانبولي

الحوار المتمدن-العدد: 4480 - 2014 / 6 / 12 - 00:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رغم أن بشار الأسد تجاوز كل الخطوط الحمر إلى حد الاستهتار بهيبة الولايات المتحدة الأمريكية في العالم فإن الأخيرة لم تتخذ أي إجراء رادع ضد نظام الأسد و يخطئ من يعتقد أن ما يمنع أمريكا من التحرك ضد نظام الأسد هو الدعم الروسي أو الإيراني فقط فالولايات المتحدة الأمريكية و بلغة الأرقام ما زالت تتفوق عسكرياً و اقتصادياً و بفارق كبير على روسيا و ايران .
صحيح أنه من غير المنطقي أن تتدخل أمريكا لصالح جماعات تتبنى قيم معادية لقيمها بل و ستعمل على فرض هذه القيم بالقوة على أنها حكم الله في الأرض و تعلن أنها ستعيد الخلافة الإسلامية التي ستنطلق من بلاد الشام و تتوسع لتسيطر على كل العالم حسب اعتقادات هذه الجماعات لكن أيضاً من غير المعقول أن تسمح الولايات المتحدة الأمريكية لبشار الأسد بالانتصار لأن هذا يعني قيام امبراطورية الولي الفقيه الممتدة من طهران إلى بغداد ثم دمشق و بيروت والتي أيضاً لديها اعتقادات بأنها ستسود العالم و إذا كانت أمريكا تبرر عدم تسليح المعارضة السورية بالخوف من "الإرهاب السني" فإن انتصار الأسد سيؤدي إلى صعود "الإرهاب الشيعي" و الذي نعتقد أنه سيكون أشد خطراً من "الإرهاب السني" لأنه على عكس الأخير يملك دولة مركز داعمة يرتبط بها ارتباطاً روحياً بينما العلاقة بين المسلحين السنة و داعميهم هي علاقة مصلحية بحتة.
لهذا نعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية و هي ليست بالضعف الذي يعتقده البعض الآن لا يمكن أن تنسحب من المنطقة و تتركها لقمة سائغة لإيران و هي ليست بالقوة التي تروجها لنفسها لذلك لا يمكن أن نقتنع أن هذه السلبية الأمريكية المفرطة ناتجة فقط عن شخصية الرئيس أوباما الرافضة للحروب بل هي جزء من استراتيجية أمريكية لتوسيع الصراع في سورية و زج جميع القوى الإقليمية في هذا الحريق الذي لن ينطفئ إلا حين تحل كل قضايا المنطقة) الإرهاب ، السلام مع اسرائيل ، الملف النووي الإيراني ، الطاقة(
ما ستعمل الولايات المتحدة الأمريكية عليه في المرحلة القادمة و طوال فترة الرئيس أوباما كما نعتقد هو دعم المعارضة المعتدلة و تمييز المقاتلين المعتدلين عن المقاتلين الجهاديين و العمل على تنظيمهم و تسليحهم من أجل تشكيل جيش وطني معارض كما أنها ستبقي نافذة للحوار مع القوى الجهادية السورية) الجبهة الإسلامية ، جيش المجاهدين........ (بهدف تليين مواقفها أو محاولة إيجاد تيار معتدل داخلها لكن في النهاية هذه القوى لا يمكن أن تتحول إلى شريك لأمريكا التي ستسمح بتقديم السلاح الغير نوعي لهذه الجماعات من أجل أن تقوم بمحاربة المجموعات التي تتبنى الجهاد العالمي) داعش ، جبهة النصرة ( أو من أجل دفعها لخوض معارك مع النظام تؤدي إلى إضعافها .
الهدف النهائي كما نعتقد هو إضعاف القوى الجهادية سواء السنية التي تقاتل ضد النظام أو الشيعية التي تقاتل مع النظام و الحفاظ على قوتين رئيستين على الأرض الجيش النظامي و الجيش الوطني المعارض ثم الدفع باتجاه إجراء حوار بين هاتين القوتين يتم من خلاله تشكيل حكومة مشتركة تتولى محاربة القوى التي لديها مشاريع خارج الإطار الوطني السوري أي ما تبقى من القوى الجهادية السنية و الشيعية و ستنال هذه الحكومة كل الدعم السياسي و الاقتصادي و العسكري من المجتمع الدولي .
هذه المعركة ضد القوى الجهادية لن تكون فقط سوريا حيث سُيدعم الجيش اللبناني من أجل تصفية حزب الله المنهك من الحرب السورية فيما سيتولى الجيش و المخابرات المصرية إنهاء حركة حماس في غزة إضافةً إلى تقديم المساندة لباقي الجيوش العربية في حربها ضد المجموعات الجهادية على اعتبار أنه سيكون محتفظاً بكامل قوته .
بالنسبة لبشار الأسد نعتقد أنه سيتم تنحيته أو حتى تصفيته بضربة عسكرية محدودة يمكن أن تحصل في عهد الإدارة الأمريكية الجديدة وذلك ضمن اتفاق أمريكي روسي شامل لتقاسم النفوذ في المنطقة و الملف الأوكراني هو أحد أوراق التفاوض التي ستستخدمها أمريكا في هذا الاتفاق.
الدولة التي يمكن أن تفكر برفض هذا المشروع الأمريكي في المنطقة هي إيران و نعتقد أن الإدارة الأمريكية الجديدة ستكون مستعدة للتعامل بكل حزم مع إيران بما في ذلك الخيار العسكري في حال رفضت الأخيرة التفاوض السياسي و قررت مواجهة الإرادة الدولية.
في النهاية سيتم إنتاج شرق أوسط جديد تتجه دوله نحو التنمية و التطور البشري بدل الصراعات و التطرف .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,831,853
- فشل الربيع العربي و نهاية الإسلام السياسي


المزيد.....




- استلام البشير أموالا من ولي عهد السعودية محمد بن سلمان.. وزي ...
- شاهد: مناهضون لبريكست يصرخون على وزراء بريطانيين "عار ع ...
- بعد انتقادات… ترامب يتخلى عن عقد قمة -مجموعة السبع 2020- في ...
- البنتاغون يرجح نقل قواته المنسحبة من شمال سوريا إلى العراق
- روسيا والصين تحكمان على أخطر حاملات الطائرات الأمريكية في ال ...
- ترامب يتخلى عن فكرة عقد قمة -G7- في منتجعه
- بيلوسي ووفدها في ضيافة العاهل الأردني
- أصغر عضو في الكونغرس تدعم زميلها السبعيني ساندرز  
- Choosing Good Organic Chemistry Introduction
- تداول وجود -اتفاق- بين الحريري وجعجع بعد انسحاب -القوات- من ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ياسر استانبولي - مستقبل الصراع السوري