أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر الخياط - عدلي منصور ... مانديلا جديد














المزيد.....

عدلي منصور ... مانديلا جديد


شاكر الخياط
كاتب ناقد وشاعر

(Shakir Al Khaiatt )


الحوار المتمدن-العدد: 4474 - 2014 / 6 / 6 - 12:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل ايام وقبل ان اباشر كتابة هذا المقال تعبت كثيرا لكي اجد منفذا جميلا يليق بماسأتطرق اليه من موضوع وبمن سأتطرق اليه من انسان وكيان حي راق..
هذه مصر البلد الولود والارض المعطاء... وهاهم الرجال الذين يفضلون التاريخ والمسيرة والاثر الذي سيتناوله من يأتي من بعدهم على المليارات التي لا تبقي للذي يفكر فيها ويجمعها اي ذكر بعد رحيله.. الممارسة التي تمت في مصر بعد اعلان نتائج الانتخابات من عمل قام به المستشار الدكتور عدلي منصور بألقاء كلمة مقتضبة لم استطع ان اتمالك نفسي ودموعي ضعيفة الارادة من ان تتسارع لكي تفضي بما تحمل من حب لمصر ولكل ارض يحبها شعبها وانا اسمع تلك العبارات التي كانت موزونة وعالية الاختيار، والتي كانت تنم عن رجل متزن يليق به ان يكون في قائمة من حكموا مصر واداروا دفة الريادة فيها جنبا الى جنب اولئك الرائعين من قبل، كنت استمع بأصغاء بالغ واراقب الرجل كيف كان ينطق الكلمات التي كانت تجد طريقها الى لسانه دون تكلف او اعداد مسبق من مستشارين في اللغة او علم النفس او السياسة، البعد الاخلاقي العالي الذي كان يسيطر عليه وعلى مخارج الفاظه بكل شفافية وحب لهذا البلد كان طافحا وواضحا وقريبا من بعض دمعات حاول هذا الكائن ان يمسك بتوازنه دون ان يسمح لها بالخروج وهي شرعية ومشروعة له ، لم اعرف احدا في العالم يحب ارضه كالمصريين وهذا ثابت منذ آلاف السنين ولا اريد ان استعرض الكم الهائل من الاسماء لكنني سأكتفي بان اذكر من يقرا والمطلعين بتلك الانسانة الرائعة المخلصة لمصر ( كليوباترا)..
عدلي منصور رمز من رموز الاله المصرية، كان يمكنه ان يتمسك بالحكم وبسدة القيادة والتسلط مثلما يفعل الاخرون وبشتى الطرق الشرعية وغير الشرعية للبقاء لولايات اخرى ورئاسات اخرى خارجين وخارقين دساتير الزموا انفسهم قبل الاخرين بأحكامها.. ترى ماذا كان يدور في نفس هذا الرجل الذي تأدب بآداب مصرية جميلة وبطيبة لا يمتلكها الا الفلاحون ومن ترعرع قريبا من الماء والطين...
لم يتجرا هذا الانسان القامة العظمى ان يقول (..فترة حكمي البلاد) انما تفاجأنا وكل من سمع هذا الخطاب الرائع انه تدارك ليقول ( فترة ادارتي البلاد) لاحظ ،اي رقي هذا واي نكران ذات؟! اية عبقرية وتجرد؟! اية اخلاق وتربية يحملها هذا الانسان..؟! لقد اصطف هذا العظيم الى قائمة العظماء وهم يستقبلون اسمه الان بكل فخر وامتنان سيكون الى جنب مانديلا، جيفارا، محاضير محمد، عبد الرحمن سوار الذهب، وخوسيه وآخرين.. هؤلاء ليس من السهل ان يتكرروا، تحية الى عدلي منصور الانسان الخالد، تحية الى شعب مصر الذي يستحق كل الاحترام والتقدير، تحية الى رجالات مصر الذين اعطوا للأرض حبا لا يماثله احد في هذا الكوكب الجميل...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,826,621,478
- رحلتي مع السياب/ ج7 السياب مترجما
- رحلتي مع السياب / الذكرى الخمسون لرحيله
- رحلتي مع السياب / ج4 السياب مترجما
- رحلتي مع السياب / السياب مترجما ج3
- رحلتي مع السياب / ج2 السياب مترجما
- رحلتي مع السياب / ج1
- السياب.. فراهيدي متجدد
- المتنبي ... الرؤى، النبوءة، والاستشراف
- ارنست همنغواي .... قنديل الادب الذي لم ينطفيء
- ارنست همنغواي ... قنديل الادب الذي لم ينطفئ
- لماذا ينعى العالم غابريل كارسيا ماركيز
- الايقاع والجرس في الشعر العربي 4
- الايقاع والجرس في الشعر العربي 3
- الايقاع والجرس في الشعر العربي 2
- الايقاع والجُرْس في الشعر العربي
- -اوديب- مفهوم العقوبة لدى سوفيكليس
- The voice-احلى صوت- صفعة جديدة
- مهم جدا (قبل الانتخابات التشريعية)
- في النقد الادبي – 10 –
- في النقد الادبي - 9 -


المزيد.....




- الذكرى 3 للأزمة الخليجية.. لماذا دخلت تركيا وإيران لجانب قطر ...
- الحرب الأهلية الباردة في الولايات المتحدة يمكن أن تتحول إلى ...
- خبير ألماني: النشاط الاحتجاجي في أوروبا ينمو
- انسحاب ثلاثة باحثين من دراسة "ذا لانسيت" عن عقار ا ...
- شاهد: متظاهرون يحيون ذكرى أحداث تيانانمن في هونغ كونغ أمام & ...
- فنزويلا تكشف عن مكان اختباء المعارض غوايدو بعد هربه
- تغريدة حمد بن جاسم عن -الحل في الرياض- بذكرى الأزمة الخليجية ...
- روسيا تصمم محرك ميثان فضائيا
- الطعام الوحيد الذي لا تنتهي صلاحيته أبدا
- روسيا تتمكن من تركيب مادة مقاومة للانصهار


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر الخياط - عدلي منصور ... مانديلا جديد