أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق حربي - مثل ام ولد غركان .. بالناصرية؟!














المزيد.....

مثل ام ولد غركان .. بالناصرية؟!


طارق حربي

الحوار المتمدن-العدد: 4472 - 2014 / 6 / 3 - 14:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كلمات
-434-
مثل أم ولد غركان .. بالناصرية!
طارق حربي
أرثي زكريا المندائي في الناصرية؟!
أم أرثي أهل الناصرية الغرقى في عيد زكريا؟!
لاأجيد الرثاء ولاأحب أن أرثي بلدا أو أحدا!
لكن هل شهدت مدينة ما، عبر التأريخ، بوجود حكام قرويين بلهاء فاسدين ولاأباليين، تفجيرا إرهابيا مروعا كالذي وقع أمام عيني بتأريخ 16/6/2013 (عند جسر النبي ابراهيم)، وحريقا في سوق شعبي (هرج)هو العاشر من نوعه منذ التغيير، وغرقا جماعيا في يوم واحد؟!
ماهذه الأقدار هل هناك مأساة لم تقع على رؤوس أهل الناصرية ولم تجربه المدينة بعد؟!
في أول يوم أحد من شهر شعبان لاتحتاج العائلة العراقية إلى تقويم كلداني أو ميلادي أو هجري لتعرف يوم زكريا، تكفي إشارة من ربة البيت بقدوم العيد وتقديم الطلبات المعطلة على لائحة بلد بلا مؤسسات تنظم العلاقة بين المواطن والحكومة!
مثل مواطنيهم في العراق العجائبي، في عيد النبي زكريا، يشعل أهل الناصرية الشموع على النهر نذورا مطلوبة لجلب رزق مفقود وتعيين بالدولار وحمل امرأة عاقر وشفاء مريض وعودة حبيب واطفاء لهفة عانس!، وإذا بالزورق ينقلب بما فيه وتغرق الأمنيات مع طالبيها من (المترفهين!)، زهقت الأرواح بلمح البصر وسترد في خبر عاجل لاينتبه إليه أحد (مثل أعداد الضحايا في الإحصائيات الشهرية والسنوية!)، لا المشغولون بتوزيع المناصب في بغداد ولاالقرويون الحاكمون في الناصرية، انكفأت صينية الآس والشموع وكؤوس الحلوى والسمسم والحلقوم وقمر الدين والزبيب والجوز واللوز في الفرات، هكذا ببساطة تنتهي احتفالات الفرح والأعياد في الناصرية بالغرق وفيض الدموع في بلد الستوتة والفساد اللانهائي والشوارع المليئة بالنفايات والمقسمة بالتنك والقواطي بين المواطن والإرهابي والكهرباء المقطوعة وليل الظلام الأبدي والإرهاب والمؤامرات والفساد والمجهول والضياع!
مثل أم ولد غركان وبره الشرايع تتجدد في متلازمة منظومة الفساد العام والحكومة التي (مالها شغل بالمواطنين!)، كأن الناصرية أبت إلا أن تقذف في بطن الفرات وجبة جديدة من البشر، حسب مشيئة حكامها الذين أشاحوا بالوجوه عن احتياجات الحياة في المدينة المهملة في العهدين ومنها ترتيبات السلامة العامة لحفظ أرواح المواطنين!
لكن أي مواطنين؟
قتل أبناء الناصرية في حرب الشمال قبلا والحروب الصدامية بعدا وهاهي قوافلهم تترى من الفلوجة بلا حساب ويجوعون بلاحساب ويشردون في أحياء التنك والحواسم بلاحساب ويغرقون بلا حساب ويفجرهم الإرهاب وحواضنه في الناصرية بلاحساب!
استجاب الله للنبي زكريا بأن رزقه ولدا وهو ابن التسعين فمتى يستجيب للعراقيين ويقلع الفاسدين من جذور الخضراء ويرزقهم زعيما وطنيا لايسرق ثرواتهم أمام أعينهم في التلفزيون ويبني بلدهم ويحنو عليهم ويضع كفيه في الماء ويرفعهم من مأساة الغرق المجاني والموت المجاني إلى بر الأمان؟!
3/6/2014
OSLO/NORWAY





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,246,479
- يكون غدا أثرا
- 9 هلالية!
- مقطع من القصيدة النرويجية
- استمارة الصافي مرفوضة وسنقوم بتوكيل محامين دوليين!
- دعوة إلى محافظ ذي قار الجديد التنازل عن منصبه!
- قرب مكان الانفجار الثاني بالناصرية !
- هوامش حول حرية التعبير في العراق
- الأستاذ الجامعي السعودي سعد الدريهم .. إبن أي شارع أنت؟!!
- مقهى عزران وشاعر المدينة .. فصلان من كتاب (الناصرية .. شخصيا ...
- علم الغربية .. باطل!
- حول طبخة الحكومة العراقية الجديدة في طهران !
- رمان ياقلعاوي!
- برزاني على خطى صدام وكيمياوي!
- حي الأرامل والأيتام!
- لوكان المالكي مخلصا ونزيها ؟!
- الشطرة تهتف ضد حكومة الفساد : شلون انتخبك وانت تبوك الكمية؟!
- غزوة البطاقة التموينية!
- وظفوا بلير مستشارا لدى الحكومة العراقية!
- هذا هو العراق (2)
- هذا هو العراق


المزيد.....




- ترامب: سنبقي على مجموعة من قواتنا في سوريا
- بريطانيا: رئيس مجلس العموم يرفض التصويت على اتفاق بريكسيت مج ...
- وزير الدفاع الأميركي: لا انسحاب في افغانستان على غرار سوريا ...
- تونس: قيادي القاعدة الذي قتل الأحد جزائري و"خطير جدا&qu ...
- استياء من تعليقات في مواقع التواصل على متظاهرات لبنان
- أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل -شهيد الشهامة-
- بعد أربع سنوات.... القضاء الفرنسي ينتهي من التحقيق في تفجيرا ...
- وزير الدفاع الأميركي: لا انسحاب في افغانستان على غرار سوريا ...
- تونس: قيادي القاعدة الذي قتل الأحد جزائري و"خطير جدا&qu ...
- شاهد.. هكذا تحتفل سيوة المصرية بـ-ليالي الصلح والحصاد-


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق حربي - مثل ام ولد غركان .. بالناصرية؟!