أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إبراهيم جركس - محمد وليلة الإسراء والمعراج/ محمد: سيرة سيكولوجية [17]















المزيد.....

محمد وليلة الإسراء والمعراج/ محمد: سيرة سيكولوجية [17]


إبراهيم جركس

الحوار المتمدن-العدد: 4468 - 2014 / 5 / 30 - 18:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


محمد وليلة الإسراء والمعراج/ محمد: سيرة سيكولوجية [17]
=================================

هناك عدّة نسخ لرواية الإسراء والمعراج التي رواها محمد، رحلته الليلية المزعومة إلى السماء. وقد جمع ابن إسحاق هذه القصص والروايات مع بعضها عن أصحاب محمد، وبشكل خاص زوجته عائشة. فحسب الحديث الذي رواه محمد يقول فيه: (( بينا انا نائم في الحجر ، اذ جاءني جبريل ، فهمزني بقدمه ، فجلست فلم ار شيئا ، فعدت الى مضجعي ، فجاءني الثانية فهمزني بقدمه ، فجلست ولم ار شيئا ، فعدت الى مضجعي ، فجاءني الثالثة فهمزني بقدمه ، فجلست ، فاخذ بعضدي ، فقمت معه ، فخرج بي الى باب المسجد ، فاذا دابة ابيض ، بين البغل والحمار ، في فخذيه جناحان يحفز بهما رجليه ، يضع يده في منتهى طرفه ، فحملني عليه ، ثم خرج معي لا يفوتني ولا افوته))[1]

ثم يتابع الراوي قصته: ((فمضى رسول صلعم، ومضى جبريل عليه السلام معه ، حتى انتهى به الى بيت المقدس ، فوجد فيه ابراهيم وموسى وعيسى في نفر من الأنبياء ، فامَّهم رسول الله صلعم فصلى بهم ، ثم اُتي باناءين ، في احدهما خمر ، وفي الآخر لبن قال فاخذ رسول الله صلعم اناء اللبن ، فشرب منه ، وترك اناء الخمر قال فقال له جبريل هديت للفطرة ، وهديت امتك يا محمد ، وحرمت عليكم الخمر ثم انصرف رسول الله صلعم الى مكة ، فلما اصبح غدا على قريش فاخبرهم الخبر فقال اكثر الناس هذا والله الإمْر البين ، والله ان العير لتطرد ، شهرا من مكة الى الشام مدبرة ، وشهرا مقبلة ، افيذهب ذلك محمد في ليلة واحدة ، ويرجع الى مكة)) و قال ابن سعد ناقلاً عن ابن إسحاق: ((فارتد كثير ممن كان اسلم)). ثم قيل أنّ الآية القرآنية التالية قد نزلت كردّ عن المكذّبين {}[2]

وقد انحرف المؤرّخون الإسلاميون وواضعو السيرة كثيراً ليتمكّنوا من تأسيس القصة وإقامة أساس متماسك لها ليمنحوها بعض المصداقية. وقد أضاف ابن إسحاق من عنده حكاية أنّ الناس سألوا النبي أن يقدم لهم دليلاً يثبت حكايته فأجابهم بأنه مرّ بالقرب من قافلة فلان بن فلان، وكان يحدث كذا وكذا، وعبر وادي كذا وكذا، لنستمع ((فلما خرج رسول الله صلعم الى الناس اخبرهم ، فعجبوا وقالوا ما اية ذلك يا محمد ؟فانا لم نسمع بمثل هذا قط ؛ قال اية ذلك اني مررت بعير بني فلان بوادي كذا وكذا ، فانفرهم حس الدابة ، فندَّ لهم بعير ، فدللتهم عليه ، وانا موجَّه الى الشام ثم اقبلت حتى اذا كنت بضجنان مررت بعير بني فلان ، فوجدت القوم نياما ، ولهم اناء فيه ماء قد غطوا عليه بشيء ، فكشفت غطاءه وشربت ما فيه ، ثم غطيت عليه كما كان ؛ واية ذلك ان عيرهم الآن يصوب من البيضاء ، ثنية التنعيم ، يقدمها جمل اورق ، عليه غرارتان ، احداهما سوداء ، والآخرى برقاء قالت فابتدر القوم الثنية فلم يلقهم اولُ من الجمل كما وصف لهم ، وسالوهم عن الإناء ، فاخبروهم انهم وضعوه مملوءا ماء ثم غطوه ، وانهم هبوا فوجدوه مغطى كما غطوه ، ولم يجدوا فيه ماء وسالوا الآخرين وهم بمكة ، فقالوا صدق والله ، لقد اُنْفرنا في الوادي الذي ذكر ، وندّ لنا بعير ، فسمعنا صوت رجل يدعونا اليه ، حتى اخذناه))

هذه الأحاديث والأخبار قد دوّنت بعد مرور مئة عام على وفاة محمد. وكان من المستحيل إثبات أصالة وصحة هذه المزاعم والادعاءات بعد مضي كل هذا الزمن. بأية حال، ما فات المسلمين على العموم هو أنه في الوقت الذي زعم فيه محمد أنه زار بيت المقدس، لم يكن هناك بيت مقدس بعد. فقد دمره الرومان قبل ستة قرون من زيارة محمد له على طهر البراق. فحتى عام 70 للميلاد، لم يوضع حجر على حجر. لقد بني معبد سليمان حوالي القرن العاشر قبل الميلاد، حسب الكتاب المقدس. أمّا قبّة الصخرة فقد بنت على أنقاض معبد روماني كان لعبادة الإله جوبيتر عام 691 للميلاد. مسجد الأقصى فقد بني على قاعدة رومانية في القسم الجنوبي لجبل المعبد من قبل الأمويين عام 710 للميلاد. لذا من المضحك أنّ محمداً رأى قافلة قبيلة الفلانية خلال رحلته إلى القدس لكنه لم يرى أنّ المعبد، الذي يزعم هو نفسه أنّه صلى فيه، لم يكن موجوداً بعد.

حديث آخر جاء فيه أنه ولاختبار صدق محمد من كذبه، طلب منه أبو بكر أن يصف لهم مدينة القدس، وعندما فعل ذلك، قال أبو بكر: ((هذا صحيح، وأشهد أنك رسول الله)). لكن ليس من الواضح أنّ أبو بكر قد سبق وزار القدس. فالقدس لم تكن بالمدينة الهامة والحيوية بالنسبة للعرب ليزوروها. والأمر المفاجئ أكثر من غيره هو أنّ أبو بكر لم يتطرّق أو ينوّه لموضوع المعبد. هذه قصص وأخبار ملفّقة قام المسلمون بتلفيقها ليضفوا بعض المصداقية لأغرب وأعجب قصة مروية عن نبيهم.

هناك نسخة أخرى من هذه القصة وهي على الأرجح القصة الأكثر موثوقية لأنها مذكورة أيضاً في القرآن. في هذه القصة يقول محمد: ((لما فرغت مما كان في بيت المقدس ، اُتي بالمعراج ، ولم ار شيئا قط احسن منه ، وهو الذي يمد اليه ميتكم عينيه اذا حُضر ، فاصعدني صاحبي فيه ، حتى انتهى بي الى باب من ابواب السماء ، يقال له باب الحفظة ، عليه ملك من الملائكة ، يقال له اسماعيل ، تحت يديه اثنا عشر الف ملك ، تحت يدي كل ملك منهم اثنا عشر الف ملك - قال يقول رسول الله صلعم حين حدث بهذا الحديث وما يعلم جنود ربك الا هو - فلما دُخل بي ، قال من هذا يا جبريل ؟ قال هذا محمد قال اوقد بعث ؟ قال نعم قال فدعا لي بخير... تلقتني الملائكة حين دخلت السماء الدنيا ، فلم يلقني ملك الا ضاحكا مستبشرا ، يقول خيرا ويدعو به ، حتى لقيني ملك من الملائكة ، فقال مثل ما قالوا ، ودعا بمثل ما دعوا به ، الا انه لم يضحك ، ولم ار منه من البشر مثل ما رايت من غيره ، فقلت لجبريل يا جبريل من هذا الملك الذي قال لي كما قالت الملائكة ولم يضحك الي ، ولم ار منه من البشر مثل الذي رايت منهم ؟ قال فقال لي جبريل اما انه لو ضحك الى احد كان قبلك ، او كان ضاحكا الى احد بعدك ، لضحك اليك ، ولكنه لا يضحك ، هذا مالك صاحب النار.
لما دخلت السماء الدنيا ، رايت بها رجلا جالسا تُعرض عليه ارواح بني ادم ، فيقول لبعضها اذا عُرضت عليه خيرا ويُسّر به ، ويقول روح طيبة خرجت من جسد طيب ؛ ويقول لبعضها اذا عُرضت عليه إف ، ويعبس بوجهه ويقول رو خبيثة خرجت من جسد خبيث. قلت من هذا جبريل؟ قال هذا ابوك ادم ، تعرض عليه ارواح ذريته ، فاذا مرت به روح المؤمن منهم سر بها وقال روح طيبة خرجت من جسد طيب واذا مرت به روح الكافر منهم افَّف منها وكرهها ، وساءه ذلك ، وقال روح خبيثة خرجت من جسد خبيث صفة اكلة اموال اليتامى ظلم.ا
قال ثم رايت رجالا لهم مشافر كمشافر الإبل ، في ايديهم قطع من نار كالأفهار(حجر قدر قبضة اليد) ، يقذفونها في افواههم، فتخرج من ادبارهم فقلت من هؤلاء يا جبريل ؟ قال هؤلاء اكلة امول اليتامى ظلما صفة اكلة الربا[3].
قال ثم رايت رجالا لهم بطون لم ار مثلها قط بسبيل آل فرعون ، يمرون عليهم كالإبل المهيومة ( الإبل العطشى) حين يُعرضون على النار ، يطئونهم لا يقدرون على ان يتحولوا من مكانهم ذلك قال قلت من هؤلاء يا جبريل ؟ قال هؤلاء اكلة الربا[4].
صفة الزناة من بني ادم : قال ثم رايت رجالا بين ايديهم لحم ثـمين طيب ، الى جنبه لحم غث منتن ، ياكلون من الغث المنتن ، ويتركون السمين الطيب قال قلت من هؤلاء يا جبريل ؟ قال هؤلاء الذين يتركون ما احل الله لهم من النساء ، ويذهبون الى ما حرم الله عليهم منهن من نسبت ابنا لزوجها من غيره.
قال ثم رايت نساء معلقات بثديهنّ ، فقلت من هؤلاء يا جبريل ؟ قال هؤلاء اللاتي ادخلن على الرجال من ليس من اولادهم(5)
ثم اصعدني الى السماء الثانية ، فاذا فيها ابنا الخالة عيسى بن مريم ، ويحيى بن زكريا ، قال ثم اصعدني الى السماء الثالثة ، فاذا فيها رجل صورته كصورة القمر ليلة البدر ؛ قال قلت من هذا يا جبريل ؟ قال هذا اخوك يوسف ابن يعقوب قال ثم اصعدني الى السماء الرابعة ، فاذا فيها رجل فسالته من هو ؟ قال هذا ادريس - قال يقول رسول الله صلعم ورفعناه مكانا عليا - قال ثم اصعدني الى السماء الخامسة فاذا فيها كهل ابيض الراس واللحية ، عظيم العثنون ، لم ار كهلا اجمل منه ؛ قالت قلت من هذا يا جبريل ؟ قال هذا المحبَّب في قومه هارون بن عمران قال ثم اصعدني الى السماء السادسة ، فاذا فيها رجل ادم طويل اقنى ، كانه من رجال شنوءة ؛ فقلت له من هذا يا جبريل ؟ قال هذا اخوك موسى بن عمران ثم اصعدني الى السماء السابعة ، فاذا فيها كهل جالس على كرسي الى باب البيت المعمور ، يدخله كل يوم سبعون الف ملك ، لا يرجعون فيه الى يوم القيامة لم ار رجلا اشبه بصاحبكم ، ولا صاحبكم اشبه به منه ؛ قال قلت من هذا يا جبريل ؟ قال هذا ابوك ابراهيم قال ثم دخل بي الجنة ، فرايت فيها جارية لعساء ، فسالتها لمن انت ؟ وقد اعجبتني حين رايتها ؛ فقالت لزيد بن حارثة ، فبشَّر بها رسول الله صلعم زيد بن حارثة))[6]

جاء في أحد الأحاديث أنّ جبريل أخذ محمد معه إلى كل سماء وطلب الإذن بدخولها، وكان على جبريل إعلام حراس كل سماء من الملائكة عن هوية الشخص الذي معه، وما إذا كان مجرّد ضيف أو أنه سيستلم مهمّة أو مرسل، وكانوا يجيبون بأنه خير أخ وخير صديق وبالتوفيق! ويسمحان لهما بالمرور حتى وصلا إلى السماء السابعة وهناك قابل محمد الله. ففرض الله على أتباعه خمسون صلاةً في اليوم. وخلال عودته فابل موسى، وهذا ما حدث بينهما: ((ثم هبط حتى بلغ موسى، فاحتسبه موسى فقال يا محمد، ماذا عهد إليك ربك ؟ قال عهد إلي خمسين صلاة كل يوم وليلة) قال إن أمتك لا تستطيع ذلك، فارجع فليخفف عنك ربك وعنهم، فالتفت النبي صلعم إلى جبريل كأنه يستشيره في ذلك، فأشار إليه جبريل أن نعم إن شئت، فعلا به إلى الجبار تعالى وتقدس، فقال وهو في مكانه يا رب خفف عنا فإن أمتي لا تستطيع هذا ( فوضع عنه عشر صلوات، ثم رجع موسى فاحتبسه، فلم يزل يردده موسى إلى ربه حتى صارت إلى خمس صلوات، ثم احتبسه موسى عند الخمس، فقال يا محمد والله لقد راودت بني إسرائيل قومي على أدنى من هذا فضعفوا فتركوه، فأمتك أضعف أجساداً وقلوباً وأبداناً وأبصاراً وأسماعاً، فارجع فليخفف عنك ربك، كل ذلك يلتفت النبي صلعم إلى جبريل ليشير عليه ولا يكره ذلك جبريل، فرفعه عند الخامسة فقال (يا رب إن أمتي ضعفاء، أجسادهم وقلوبهم وأسماعهم وأبصارهم وأبدانهم، فخفف عنه، فقال الجبار تبارك وتعالى يا محمد قال (لبيك وسعديك)، قال إنه لا يبدل القول لدي كما فرضت عليك في أم الكتاب، فكل حسنة بعشر أمثالها، فهي خمسون في أم الكتاب، وهي خمس عليك، فرجع إلى موسى، فقال كيف فعلت ؟ فقال (خفف عنا أعطانا بكل حسنة عشر أمثالها)، قال موسى قد و الله راودت بني إسرائيل على أدنى من ذلك فتركوه، فارجع إلى ربك فليخفف عنك أيضاً، قال رسول الله صلعم (يا موسى قد والله استحييت من ربي عزَّ وجلَّ مما اختلف إليه))[7]

هناك الكثير من المسلمين الذين يقولون أنّ هذه الرحلة الملحمية لم تحدث فعلياً وبشكل جسدي، بل كانت تجربة روحية. والحال أنّ مزاعم مجمد برؤيته قوافل بنو كذا وكذا أثناء طريقه وكافة التفاصيل عن إخافته للجمل وشربه الماء من وعاء عائلة معينة جميع هذه التفاصيل تنفي مقولة أنّ الرجلة كانت روحية. وأكبر دليل على أنّ الرحلة المزعومة كانت بالجسد وليس بالروح موجود في القرآن، الذي يقول أنّ الإسراء قد جرى لاختبار إيمان المؤمنين. الناس مستعدون للتسليم بأي خرافة سخيفة طالما أنها تندرج تحت فئة "روحية"، لكن عندما يتعلّق الأمر بالعالم المادي وبالجسد، فإنهم غالباً ما يميلون إلى أن يكونوا أكثر تشككاً وريبية.

# هل كان محمد يقول الحقيقة (أحياناً)
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

يرى الكاتب الوجودي الروسي فيودور دستويفسكي أنّ محمد كان يقول الحقيقة. فقد اعتقد أنّ تجربة محمد كان فعلية وحقيقية، بالنسبة له على الأقل. فدستويفسكي نفسه كان يعاني من صرع الفص الصدغي. فقد كشف، من خلال إحدى شخصياته، أنه عندما كانت تأتيه نوبات صرع كان يشعر بأنّ بوّابات السماء تفتح له، وكان يرى صفوفاً من الملائكة محتشدين ينفخون في أبواق ذهبية. ثم تفتح بوابة ذهبية عظيمة أمامه فيرى سلّماً ذهبياً يؤدي إلى عرش الله مباشرةً[8].

في مقال بعنوان "الدين والدماغ" منشور في النيوزويك بتاريخ 7مايو 2001، تفسّر لنا عالمة الأعصاب الكندية شارون بيغلي هذه الظاهرة على الشكل التالي: ((عندما تثير صورة الصليب، أو التوراة المتوّج بالفضة، إحساساً بالروع والخشوع الديني، فهذا مردّه إلى منطقة الارتباط البصري في الدماغ، التي تفسّر ما تراه العين وتربط الصور بالمشاعر والعواطف والذكريات، وقد تعلّمت هذه المنطقة أن تربط بين هذه الصور وتلك المشاعر. والمناظر والرؤى التي تظهر خلال الصلاة أو الطقس الديني أيضاً تتولّد في تلك المنطقة، والتحريض الكهربائي للفص الصدغي (والذي يعشّش في المنطقة الممتدة على جانبي الرأس ويحتوي الدارات العصبية المسؤولة عن اللغة، التفكير المفاهيمي والترابطات والمهارات) قد يولّد تلك الرؤى.

صرع الفص الصدغي بدوره _تدفقات غير طبيعية من النشاط الكهربائي في خذه المناطق_ يمضي بهذه الحالات إلى أقصى حدودها الممكنة. وبالرغم من أنّ هناك بعض الدراسات التي ألقت ظلالاً من الشك على الرابطة ما بين صرع الفص الصدغي والتدين، إلا أنّ أغلب الدراسات قد وجدت أنّ هذه الحالة تولّد أصوات ومشاعر ورؤى حية دينية من النمط الجان آركي.

مع أنّ صرع الفص الصدغي حالة نادرة نسبياً، إلا أنّ الباحثون يشتبهون بأنّ اندفاعات مركّزة من النشاط الكهربائي التي تسمى "الاندفاعات الفصية-الصدغية المرحلية أو العابرة" قد تولّد تجارب دينية أو صوفية. ولوضع هذه الفكرة موضع الاختبار، يضع مايكل بيرسينغر من جامعة لورينتيان بكندا خوذة موصولة بأقطاب تولّد شحنات كهرومغناطيسية على رأس متطوّع. الخوذة تولّد حقلاً مغناطيسياً ، لا يتجاوز في قوته أو شدّته شدة الحقل الذي تولّده شاشات الكومبيوتر. هذا الحقل المغناطيسي يولّد دفعات من النشاط الكهربائي في الفصين الصدغيين، وقد وجد بيرسينغر أنّ هذه العملية تولّد أحاسيس ومشاعر يصفها المتطوّعون على أنها تجارب ما ورائية أو صوفية أو روحية: تجارب الخروج من الجسد، ومشاعر بالحضور القدسي أو الإلهي. وهو يرى أنّ التجارب الدينية وليدة عواصف كهربية مصغّرة-مكروية تحدث في أحد الفصين الصدغيين أو كلاهما، وأنّ هذه العواصف قد تتولّد نتيجة القلق، الأزمات الشخصية، نقص الأكسجة في الدماغ، انخفاض معدل السكر بالدم، والإرهاق البسيط _ وقد أعقب قائلاً أنّ بعض الأشخاص قد "عثروا على الله" خلال هذه التجربة))[ 9]

********************
[1] سيرة رسول الله، ابن إسحاق، ص182
[2]
[3] لاحقاً، حين يشتدّ عود محمد وتقوى شوكته، ويحصل على السلطة، فإنه بدوره سيمارس نفس الشيء، جاعلاً الأطفال يتامى بقتل آبائهم وسبي أمهاتهم وسلب ممتلكاتهم.
[4] الإشارة هنا إلى الآية رقم 46 من سورة غافر {النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا ? وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ}
[5] أعتقد أنه تخويف وتهديد لمن أبحن رضاعة الكبير
[6] بعد ذلك بعدّة سنوات، وفي المدينة، سيقع محمد في غرام زوجة ابنه بالتبني زيد نفسه ويعلن عن غرامه وحبه لها، أمّا زيد المقورَن فسيبدي رغبته في تطليقخا ليتسنى لمحمد الزواج بها.
[7] صحيح البخاري، الإسراء، 608
[8] http://www.emedicine.com/neuro/topic658.htm
[9] Newsweek May 7, 2001, U.S. Edition-;- Section: SCIENCE AND TECHNOLOGY-;- Religion And The Brain By Sharon Begley With Anne Underwood





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,580,439
- صَرَع الفص الصدغي/ محمد: سيرة سيكولوجية [16]
- أفكار انتحارية/ محمد: سيرة سيكولوجية [15]
- محمد يشعر بالنشوة/ محمد: سيرة سيكولوجية [14]
- مقارنة بين الإسلام وطائفة النرجسي/ محمد: سيرة سيكولوجية [13]
- ۞-;- فضلات محمّد المقدّسة/ محمد: سيرة سيكولوجية [12]
- إيمان محمد بقضيّته/ محمد: سيرة سيكولوجية [11]
- أثر خديجة على محمد/ محمد: السيرة السيكولوجية [10]
- محمد: سيرة سيكولوجية [9]
- مسائل حول الدين والإله في ضوء العلم والمنطق والعقل [8]
- الأصول البدائية للدين والأخلاق
- محمد كان هو أول من خالف القرآن [تعقيب على قارئين]
- مصادر القرآن: بحث في مصادر الإسلام، وليم غولدساك، الجزء [4]
- مصادر القرآن: بحث في مصادر الإسلام، وليم غولدساك، الجزء [3]
- مصادر القرآن: بحث في مصادر الإسلام، وليم غولدساك، الجزأين [1 ...
- محمد كان هو أول من خالف القرآن [4]
- محمد كان هو أول من خالف القرآن [3]
- محمد كان هو أول من خالف القرآن [2]
- محمد كان هو أول من خالف القرآن [1]
- لماذا نؤمن بالله/الآلهة [4]
- لماذا نؤمن بالله/الآلهة [3]


المزيد.....




- صحف بريطانية تناقش المخاطر التي يمثلها نتنياهو على المسجد ال ...
- #إسلام_حر.. هل بدأ الإسلام السياسي بعد وفاة الرسول؟
- أكثر من 400 مستوطن يقتحمون المسجد الأقصى
- متهمة باعتداءات سريلانكا.. ما هي جماعة التوحيد الوطنية؟
- أين الإسلاميون من الثورة السودانية؟
- محللون وخبراء أمنيين يشرحون لـ -سبوتنيك- كيف عبرت مصر جسر ال ...
- مايكل أنجلو سوريا يبدع الأيقونات البيزنطية على جدران الكنائس ...
- حدث إسرائيلي يكشف سر تشابه حجاب المسلمات واليهوديات والمسيحي ...
- صحف مصرية: الإخوان وحزب معارض وراء -غزوة الكراتين-
- الحكومة السريلانكية تتهم جماعة إسلامية بالوقوف وراء الاعتداء ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إبراهيم جركس - محمد وليلة الإسراء والمعراج/ محمد: سيرة سيكولوجية [17]