أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - الشاعرة سمر قند الجابري في قصيدة (الجثة)














المزيد.....

الشاعرة سمر قند الجابري في قصيدة (الجثة)


مقداد مسعود
الحوار المتمدن-العدد: 4466 - 2014 / 5 / 28 - 11:44
المحور: الادب والفن
    



قراءة منتخبة في قصائد مهرجان نينيتي الثالث للأدب العالمي/ أربيل 22- 24 نيسان 2014

(الجثة)...قصيدة الشاعرة سمر قند الجابري
مقداد مسعود
في قصيدة(الجثة) ثمة سردنة شعرية لليومي الذي يشكل عبئا على المرأة العراقية، وسيرورة القصيدة قائمة على عملية إحصاء، للمسؤوليات العائلية الملقاة على كاهل المرأة وحدها،لكن فاعلية التجثيث، على مساوئها تبرز فاعلية المرأة / ربة البيت بكل مافي الربوبية من مركزية نسوية، وهكذا قامت القصيدة بدور معاكس لليومي النسوي فالمثبة في النص هي المرأة العراقية، والمومأ إليهم هم الذين حذفتهم القصيدة ولم تثبت منهم سوى سواد ظلالهم: (لكم)..(تنظرون)..(صحونكم)..
والمرأة تبقى في وحدتها المرهقة، رغم كل هذه الأشغال اليومي :(خبزت في البرد وحدي) ..(ووحدي قضيت ساعات الفجر في المطبخ)..وثمة اتصالية تضاد بين انشغالها العائلي واهمالها للذاتي :
(1)..(أهملتُ حياتي ..أنتظر كلمات الازدراء
ماذا تنتظرون )..
(2)(لي ان أضع يدي تحت الحنفية الباردة
وأحلم بدفئك)
(3)( لي مسرات لاتحصى
تتكاثر عند حوض الغسيل)
(4) (لي ان أعتصر نفسي مع ثياب سأنشرها
وأتصور عمرا سيفنى بلا ابتسامة شكر
فأبتسم)
هنا تتجسد قوة القفل في القصيدة..(بلا أبتسامة شكر..فأبتسمُ)..هنا نكون أمام فعل استباقي،لما سيجري مستقبلا،وثمة صورة شعرية عالية الجودة في استعارتها
(أعتصر نفسي مع ثياب سأنشرها)..ان كل هذه الافعال المحصية من قبل سيرورة القصيدة، لاتنتظر شكرا على هيئة، هدية تقدم في عيد الأم، أو في 8آذار يوم المرأة العالمي..ولاتنتظر قول كلمة شكرا..بل مجرد ابتسامة بكل مافي شحنتها من قوة امتنان وتقدير،لن تحصل عليها هذه المرأة المستلبة من داخل العائلة، أمرأة محذوفة من مثنوية التحرر، التحرر الاقتصادي، الذي سيخفف من عنائها أو التحرر الاجتماعي الذي يجعلها تكاشف الاسرة بما يجري..من أجل وضع بعض الحد لهذا الأغتراب العائلي الذي يجري من داخل العائلة، لهذه المرأة المستلبة روحيا وعقليا وجسديا لكنها متوقدة برهافة حس ،تجعلها في تميز عن كافة المتشيئين في العائلة..
أعني العاطلين عن الابتسام في وجهها!! حقا..(لايمكن تحرير المجتمع ونصفه في المطبخ)..كما قال لينين
الجثة
أنا الجثة تسوقت لكم
خبزت في البرد وحدي
ووحدي
قضيت ساعات الفجر في المطبخ أرتجف
أهملت حياتي..انتظر كلمات الازدراء
ماذا تنتظرون
أنا الجثة..
غسلت صحونكم وهمساتكم القذرة
أكملت لهذا الصغير واجباته المدرسية
وعلمت تلك الآنسة الخياطة
مع هذا، ثمة أشياء أخرى
لي أن أضع يدي تحت الحنفية الباردة
وأحلم بدفئك
لي مسرات لاتحصى
تتكاثر عند حوض الغسيل
وابتسم
وكجثة ايضا
اقف حزينة أكوي الملابس
لازال هناك الكثير
لي ان اعتصر نفسي مع ثياب سأنشرها
واتصور عمرا سيفنى بلا ابتسامة شكر
فأبتسم
ص61





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,787,380
- الشاعرة مريم العطار
- قراءة منتخبة من قصائد نينيتي/ المهرجان الثالث للأدب العالمي/ ...
- دفتر(أبو) ثلاثين ورقة
- ملتقى جيكور الثقافي،يقيم جلسة تأبين للشاعر والقاص عبد الستار ...
- سيرورة وعي الذات شعريا ..لدى الشاعر هاشم شفيق
- بيوت مفاتيحها على جدران الهجرة / الروائية إنعام كججي في (طشا ...
- مسح ضوئي/ عامر توفيق: درس في الاصرار
- مؤنث الابداع
- كتابة الكتابة
- بدل عدوى
- بصرياثا..من خلال جنة البستان
- ملاحقة التسمية / في رواية (الغلامة) للروائية عالية ممدوح
- ضوء يشاكله الظلام/ قراءة في منجز الشاعرة نجاة عبدالله
- يوم الشهيد الشيوعي
- البصرة بعيني الشاعر عبد الكريم كاصد
- كماتيل
- القارىء المصغي
- زهرون
- شخصية اللغة
- مروءات حسين مروّة


المزيد.....




- عبد النبي فرج: ندْبَة المُغَرِّد
- البيجيدي يتبرأ من تصريحات حامي الدين
- الفنانة المصرية فيفي عبده تدافع عن الفن والفنانين
- فيلم -ماما ميا- يعود في جزء ثان بحضور نجومه
- المتهمة بالاشتراك في أنشطة -داعش- أبلغت أسرتها أنها ذاهبة إل ...
- الثقافة السينمائية العربية تخسر اهم نقادها برحيل الباحث والن ...
- الباحث والناقد السينمائي أحمد يوسف : ذائقة سينمائية مختلفة
- بنعبد القادر يقود وفدا مغربيا في القمة العالمية للحكومة المن ...
- الملك فيليبي السادس: علاقاتنا مع المغرب استراتيجية بفضل صداق ...
- الميثاق الأممي للهجرة يشيد بالمرصد الإفريقي الذي اقترحه جلال ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - الشاعرة سمر قند الجابري في قصيدة (الجثة)