أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - خليل كارده - لا لولاية ثالثة للمالكي !!














المزيد.....

لا لولاية ثالثة للمالكي !!


خليل كارده

الحوار المتمدن-العدد: 4465 - 2014 / 5 / 27 - 22:29
المحور: القضية الكردية
    


لا ...لولاية ثالثة للمالكي !!
بدأت الكتل السياسية مفاوضاتها من أجل الحصول على الاغلبية البرلمانية ومنها الى سدة الحكم ورئاسة الوزراء وقد بدأت كتلة المالكي مباحثاتها مبكرا مع الكتل الفائزة للحصول على الاغلبية البرلمانية طامعا في ولاية ثالثة رغم أن أطراف أساسية في التحالف الوطني لا يرغبون بذلك بالاضافة الى الكتل الكوردستانية والكتل السنية التي عانت من سياسة المالكي الانفرادية .
وحجة المالكي أن الشعب العراقي قال كلمته الفصل في الانتخابات التي أجريت مؤخرا وحصل على الاغلبية وكذلك حصل شخص المالكي على أكثر من 700 ألف صوت ويكون بذلك المرشح الوحيد الذي يناطح هذا الرقم , و يبدوا أن قطاعا واسعا من الشعب العراقي يرغب في سياسات المالكي وتناوله مشاكل العراق وحلحلته وفق قناعاته ولا يهم أن كانت أنفرادية أوغيرها , وقال مناوئي المالكي ساخرين أن الشعب العراقي أختار المفخخات والانفجارات بدلا من تغييره .
وفي هذا السياق هدد البرزاني باستفتاء في كوردستان في حال تولي المالكي ولاية ثالثة ونقل بيان عن للحزب الديمقراطي الكوردستاني عن بارزاني قوله خلال زيارته لباريس أن " الاكراد لن يبقوا شركاء في حكومة يرأسها المالكي لذلك فان كوردستان ستبذل كل الجهود مع الاطراف الاخرى بغية ايجاد شريك حقيقي يرأس حكومة العراق الفيدرالي المقبلة " .
وأضاف بارزاني أنه "في حال نجاح نوري المالكي في تولي رئاسة الوزراء للمرة الثالثة , فان خيارنا هو اللجوء الى أسفتاء شعبي في كوردستان باتجاه اعلان صيغة اخرى لعلاقتنا مع بغداد " .
وفي هذا السياق أكد عضو البرلمان العراقي عن البارتي شوان طه في تصريح للشرق الاوسط ان " الموقف الذي عبرعنه السيد البارزاني هو موقف كل القوى والكتل الكوردستانية التي أجتمعت مؤخرا وأعلنت موقفا واحدا واتفقت على خطاب كوردي موحد وهو ما جعل بارزاني يقطع كل خيوط الامل التي كان المالكي يراهن عليها متصورا أن ما يقوم به من أعمال يمكن أن يخضع في النهاية الى المساومات السياسية " .
وأضاف طه " هناك امور لا يمكن المساومة عليها وفي المقدمة منها الحقوق الثابتة للشعب الكوردي وقوت المواطن الكوردي ( سياسة التجويع الاستعمارية ) حيث قطع المالكي منذ شهور رواتب الموظفين والمتقاعدين في الاقليم في موقف يجعلنا في وضع لا يمكن التفاهم معه بأي شكل من الاشكال " وأوضح طه أن " ان الحوارات التي يجريها الكورد مع القوى السياسية العراقية الاخرى تؤكد كلها أنه لا تمديد للمالكي تحت اي ظرف " .
ويراهن المالكي على تفتيت النسيج الكوردي من خلال الحوار مع القوى الكوردستانية كل على حدة كما حصل مؤخرا مع الاتحاد الوطني الكوردستاني ( سياسة فرق تسد الاستعمارية ) ولكنه واهم فالشعب الكوردستاني لا يقبل بسياسة التجويع ولا يقبل بتاتا بعودة الديكتاتورية .
ويبدوا ان المالكي امام مشهد سياسي عراقي جديد وتداعيات سياسية من نوع أخر , فهل ينجح المالكي في استمالة الكتل السياسية الكبيرة والحصول على الاغلبية البرلمانية ؟
وحتى الان استطاع المالكي استمالة العديد من السياسيين في الكتل السياسية الكبيرة ولكن ليس بمستوى الطموح , اصبح يقارب 112 كرسي وهوبعيد شيئا حتى الان من الاغلبية البرلمانية .
اننا أمام مشهد كسر وتهشيم عظام الكتل السياسية الكبيرة الاخرى للحصول على الاغلبية البرلمانية , ولكن أمام اصرار الكتل الكوردستانية وتوحيد الخطاب السياسي الكوردستاني فان مهمة المالكي لتولي ولاية ثالثة عسيرة وتكاد تكون مستحيلة .
لننتظر ونرى ما ستؤول اليه الاحداث والتحالفات المستقبلية , ولكن قراءة سياسية للاحداث تؤكد استحالة ان يتولى المالكي ولاية ثالثة .

خليل كارده





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,635,406,783
- رأي ... في الانتخابات العراقية !!!
- وأنتوا ليش قطعتوا قوت الوادم !!؟؟
- السبب في تعثر تشكيل حكومة الاقليم !!!
- محافظات ... بالجملة !!!
- ليوم واحد فقط كركوك كوردستانية !!!
- البارتي ... وتشويه سمعة القيادات الكوردستانية !!!
- أيران ... روحاني !!
- حركة التغيير ... ومكانك راوح !!! (3)
- حركة التغيير ... ومكانك راوح !! 2
- التغيير... وراوح مكانك !!!
- بلطجية حزبي السلطة في برلمان كوردستان !!
- أخيرا خرج العراق من تحت طائلة الفصل السابع !!
- فوز روحاني ودوره في المنطقة !!
- تاكتيك بوتين ...
- المالكي على خطى بارزاني...
- حلبجة الشهيدة وحكومة الاقليم .. !!
- الصفع بالحذاء .. !!
- اصرار المالكي على اللاحل ...
- الكورد في سوريا والانفتاح الروسي
- متى يوافقون ؟؟!!


المزيد.....




- هيئة الأسرى تطالب باستئناف ضد قرار رفض الإفراج عن أسير مُسن ...
- الجامعة العربية: جهود لتعزيز دور منظمات المجتمع المدني في تن ...
- اعتقالات في زيورخ في حملة موسعة لمكافحة غسيل الأموال
- وزير الرياضة يفتتح فعاليات المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد الر ...
- قرار جديد سيُعرض على الأمم المتحدة بشأن القدس
- لندن تطالب الصين بالسماح للأمم المتحدة بدخول معسكرات اعتقال ...
- وزارة الأمن الايرانية تعلن عن افشال مخطط تفجير واضرام حريق و ...
- ألمانيا ـ تجدد الجدل بشأن رفع الحظر عن ترحيل اللاجئين السوري ...
- وزراة الأمن الايرانية تعلن عن افشال مخطط تفجير واضرام حريق و ...
- الأمم المتحدة توثق مقتل ألف شخص وتشريد 400 ألف شمال سوريا


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - خليل كارده - لا لولاية ثالثة للمالكي !!