أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - رعد الدخيلي - إجتماعي حضاري














المزيد.....

إجتماعي حضاري


رعد الدخيلي

الحوار المتمدن-العدد: 4462 - 2014 / 5 / 24 - 16:06
المحور: حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير
    


ظاهرة تسوّل الفتيات في العاصمة بغداد !!!
رعد الدخيلي

من المآسي في مجتمعاتنا العربية المسلمة ؛ إنَّ ذوي الفتيات يذبحون الزانيات منهن إذا ما تكسّبنَ من هذا الفسوق ، لكنهم ؛ لا يرعون لهنَّ رعاية ً أو حقوق .
في العراق مثلاً ؛
نرى الفتيات يشحذنَ على إشارات المرور وبين المحال التجارية ..في أوقات الخلسة والعلن ..
هنَّ عرضة لمن يمنحهنَ بربع ساعة ما يسعيْنَ إليه بأسبوع ..
ثم إذا ما جاءت ذويها عشاءً بمخاض يقتلونها !!!
تباً لأمّةٍ منافقةٍ وتب !

والمشكلة ليست في الرعاية الرسمية للفتيات المتسوّلات حسب ؛ إنَّهن مُطْلَقات بمباركة ذويهن لأجل الكسب بممارسة التسوّل، لكنَّ أهليهن لا يكترثون أو يخافون عليهن من الضرر الأخلاقي الذي قد يقع عليهن ، فيزنين ويحملن ويأتين باللقطاء ، بسبب الضعف الناجم عن الفاقة الغير محصّنة بالتربية البيتية (والتي هي برأيي من أهم عوامل التحصين الأخلاقي للفرد في المجتمع) . ثم؛ تسوّد وجوههم بين المجتمع ،إذا ما أتين بفاحشة مبيّنة حمقاء . الذنب لأهلهم .. الذنب لأهلهم ، لا للحكومات . لو تحرّش شخص أو أساء لهن تقوم الدنيا عشائرياً ولن تقعد ، حتى ينالوا من الجاني ومن المجني عليها .. هكذا هم أولاد عمومتها (العتاريس)، لكنهم ؛ لم يفكروا يوماً أن يجمعوا لإبنة العم الفقيرة هذه مبلغاً من المال ، لو اجتمعوا على تأمينه ، لأنقذوها مما أسلفنا .
والحالة هذه ؛ أدعو وزارة العمل والشؤون الإجتماعية الموقرة ، إلى تأسيس ((مديرية عامة لتشغيل المتسوّلين والمشرّدين)) ، تأخذ على عاتقها مسؤولية رصد ممارسة التسوّل في العاصمة بغداد والمحافظات العراقية ، ودراسة أسباب الحالات التالية :
1. التسوّل المبرر ؛ بسبب الحاجة الموضوعية ، تؤول هذه الحالة إلى المديرية العامة لتشغيل المتسوّلين والمشرّدين .
2. التسوّل الغير مبرر ؛ بسبب مرض إجتماعي ، تؤول إلى مراكز الشرطة بتهمة تشويه الوجه الحضاري للمجتمع العراقي .
3. التسوّل الإرهابي ؛ بسبب دعم ومساعدة العمليات الإرهابية ، تؤول إلى المادة (4) إرهاب الجنائية .
إنَّ الوجه الحضاري للعاصمة الحبيبة بغداد والمحافظات العزيزة ، لا يسمح لأفراد من شعب تطفو أرضه على بحيرة الذهب الأسود ، أن يتحوّل إلى متسوّلين تائهين بين إشارات المرور والأسواق وعيادات الأطباء والمراقد المقدّسة ، سيّما وأن العراق بلد حضاري يرتاده السائحون والباحثون من مختلف أنحاء الدنيا . كما أنها ظاهرة إجتماعية غير لائقة ، في بلد يدّعي الديمقراطية والتطوّر و الإرتقاء بالشعب نحو الذرى والتقدم الإنساني .
والله من وراء القصد ؛؛؛





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,023,698
- سيسولوجي
- النتائج الإنتخابية
- العلمانية
- دعوة لإعلان (( دولة الدستور ))
- من حقوق الإنسان العراقي في الدولة الديمقراطية


المزيد.....




- محامي ترامب الشخصي يقول إنه لن يتعاون مع تحقيق الكونغرس لعزل ...
- ناسا تقدم موعد أول رحلة سير فضائية بطاقم نسائي
- فيديو: صدامات في برشلونة بين الشرطة ومحتجين يؤيدون استقلال إ ...
- محامي ترامب الشخصي يقول إنه لن يتعاون مع تحقيق الكونغرس لعزل ...
- لماذا تعارض الأنظمة العربية وإسرائيل -نبع السلام- التركية؟
- اتحاد الكرة المصري يعلن الموقف النهائي لمباراة القمة بين الأ ...
- بالفيديو... أهداف مباراة الجزائر وكولومبيا (3-0) الودية
- وزارة الصحة السودانية تعلن ولاية كسلا منطقة موبوءة بالضنك وا ...
- الجيش المصري يستعد لمعركة حقيقية بالذخيرة الحية
- الصين تدعو تركيا إلى وقف القتال في سوريا والعودة إلى المسار ...


المزيد.....

- حملة دولية للنشر والتعميم :أوقفوا التسوية الجزئية لقضية الاي ... / أحمد سليمان
- ائتلاف السلم والحرية : يستعد لمحاججة النظام الليبي عبر وثيقة ... / أحمد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - رعد الدخيلي - إجتماعي حضاري