أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود جابر - الوهابية فى مصر من محمد على الى حسنى مبارك الجزء الثامن والعشرون ( مصر الناصرية والوحدة الاسلامية )














المزيد.....

الوهابية فى مصر من محمد على الى حسنى مبارك الجزء الثامن والعشرون ( مصر الناصرية والوحدة الاسلامية )


محمود جابر
الحوار المتمدن-العدد: 4456 - 2014 / 5 / 17 - 15:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مصر الناصرية والوحدة الإسلاميــة:
لم يأتي عداء الوهابية والإمبريالية لمصر الناصرية من فراغ، فمصر الناصرية وبحق كانت طليعة الثوار والأحرار كانت قاطرة العالم نحو فجر جديد، وإذا كانت مصر الناصرية احتضنت كل حركات التحرر الوطني سواء في أمريكا الجنوبية أو آسيا أو أوروبا أو أفريقيا، فكان لزاما عليها أن تكون في طليعة مشروع الوحدة الإسلامية فقد نشطت دار التقريب في مصر أيما نشاط، وبما أن سعود ثم فيصل قد أصبحا بأوامر أمريكيا بابا للإسلام – الإمريكى- فقد أصبحت مصر الناصرية خادمة للإسلام المحمدي لإسلام النهضة والعزة، لا إسلام الطائفية ففى مصر اجتمع كل علماء المذاهب الإسلامية سنة وشيعة وزيدية واباضية، وقد ظهر هذا الاحتضان جليا أثناء وبعد عدوان 1956حين زار وفد من علماء النجف وقم مصر وميادين المواجهة في بورسعيد والسويس، ونشط العلماء في لعب دورا سياسية في منع الطائرات الإنجليزية في مطار الحبانية من ضرب مصر، ثم قاموا بأكبر حملة تبرعات لصالح مصر، وبعدها صدرت فتوى فضيلة شيخ الأزهر الشيخ محمود شلتوت بجواز التعبد بالمذهب الشيعي الاثنى عشرى ، وتوالت الزيارات الشخصية والرسمية لمراجع التقليد الشيعة العظام إلى مصر ، ولم تبخل مصر عليهم فقد دعمت جبهة نواب صفوي الثائر ضد الشاة عميل الأمريكان وحليف آل سعود ، ولا نغالي إن قلنا أن مصر كان لها دوراً كبيراً الدعم الأولى للثورة الإسلامية الإيرانية التي وقعت فى 1979 بقيادة آية الله العظمى الإمام الخمينى ، وكذلك النهضة الشيعية المقاومة في لبنان بقيادة سماحة السيد موسى الصدر .
لهذا كانت لحظة سقوط الفارس عن صهو جواده لحظة مناسبة للوهابية والإمبريالية معا لينقضوا فوق مصر، وهو ما ذكره هنرى كيسنجر وزير الخارجية الأمريكي الأسبق في مذكراته إذ يقول: إنه شعر بالسعادة البالغة لنبأ وفاة الرئيس عبد الناصر لأن وجوده بسياسته الراديكالية المعادية للمصالح الأمريكية فى الشرق الأوسط كان يمثل أكبر عائق لتنفيذ الأهداف الأمريكية فى المنطقة الأهم للولايات المتحدة فى العالم، ويحلل كيسنجر أوضاع المنطقة عقب وفاة عبد الناصر، ويصل أن الوقت أصبح مناسب للوصول لحل سلمى للصراع بين مصر و إسرائيل بشرط أن يكون هذا الحل أمريكي، وأن يتضمن ثلاثة شروط:
1- طرد النفوذ السوفيتي من المنطقة كلها
2- يترك مصر ضعيفة غير قادرة على التأثير بأي نفوذ على الإطلاق فى العالم العربي.
3 – أن تظهر التجربة الثورية التي قادها عبد الناصر فى مظهر التجربة الفاشلة.
وإذا كان يوم التاسع من يونيه الذي تنحى فيه الرئيس عبد الناصر عن منصبه قد وصف " باليوم الأسود وأتعس أيام الأمة العربية " ،فإن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة للأسرة السعودية التي كانت عاملاً رئيسياً في الهزيمة بسبب استنزافها مصر على جبال اليمن وفي وديانه سياسياً وعسكرياً واقتصادياً ونفسياً طيلة السنوات الممتدة من 1962- 1967 حيث كان يتابع أفراد الأسرة هزائم مصر بلهفة وحماس ويتعجلون نهاية الرئيس عبد الناصر ولما أعلن استقالته أخذوا يتبادلون التهاني ، ويذبحون الخراف والجمال كتعبير عن الفرحة التي عكست " عقدة محمد علي"، وإذا كانت هزيمة يونيه مثلت العيد الصغير للوهابية السعودية ، فقد مثل موته العيد الأكبر،وهكذا انتهت فترة عبد الناصر التي أعادت لأذهان الوهابية والسعودية صورة مصر القومية ، وحين نقول مصر القومية نقول محمد على باشا وولده إبراهيم باشا الذي استطاع أن يدخل الدرعية ويحطم الأسطورة الوهابية ، وكذلك كان ناصر حتى وإن لم يعبىء جيشا باتجاه الجزيرة، فإن خطب وإطلالات ناصر من خلال الإعلام وزياراته القليلة للحجاز كانت تفجر ثورة الثائرين على نظم العسف والجور السعودي ، كانت تطلق الحناجر المغلقة لتتحدث عن خيانات آل سعود للإسلام والمسلمين للعرب وحتى لأنفسهم .


رايط الجزء السابع والعشرون :
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=409171





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,812,280
- فى ذكرى رحيل الحوثى ... سيذكر التاريخ - حسين-
- إيران والعرب
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك ..... الجزء الساب ...
- قراءة فى السيرة العطرة .... ( النبى محمد ) 3/3
- رسالة الى الشيوخ والمراجع: أين انتم ؟!!
- قراءة فى السيرة العطرة .... ( النبى محمد ) 2/2
- قراءة فى السيرة العطرة .... ( النبى محمد ) 1/1
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك ..... الجزء الساد ...
- إيران والسعودية وخرائط المنطقة الجديدة 2/2
- البند السابع فى - اليمن - احتلال وتقسيم
- العراق ...... ولاية ثالثة ام دولة جديدة ... الحلقة الاولى
- وطنية النحاس وإرهاب الاخوان
- الثورة البحراينية من يقطع حبل المشنقة فى البحرين
- حادثة الافك .... الجزء الثانى
- حادثة الافك .... الجزء الاول
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك ..... الجزء الخام ...
- التاريخ الكامل لحركة حماس ميليشا الاخوان ( الحلقة الثانية )
- رسالة إلى السيسى ...... أنت معقد الآمال فلا تخذل الناس ....
- التاريخ الكامل لحركة حماس ميليشا الاخوان ( الحلقة الاولى )
- إيران والسعودية وخرائط المنطقة الجديدة 1/1


المزيد.....




- أكثر من 40 نائبا أمريكيا يدعون ترامب لفرض عقوبات صارمة ضد ال ...
- شراب -سكري- طبيعي مفيد للكبد
- خطر غير مسبوق.. الحرب السيبرانية تجب سابقاتها
- اختفاء خاشقجي: الشرطة التركية -تفتش غابة-
- لماذا هتف منكوبو السيول بالمهرة ضد التحالف السعودي الإماراتي ...
- محكمة إسرائيلية تلغي إبعاد الطالبة لارا القاسم
- نظام إلكتروني يتيح التواصل والتعلم الذاتي بالمدارس القطرية
- الولاءات السياسية للإعلام اللبناني.. قضية خاشقجي نموذجا
- 4 دول أوروبية توقف الزيارات السياسية للسعودية
- السودان: الدرديري يزور باريس نوفمبر المقبل لدعم الجهود الإفر ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود جابر - الوهابية فى مصر من محمد على الى حسنى مبارك الجزء الثامن والعشرون ( مصر الناصرية والوحدة الاسلامية )