أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليلى يوسف - نوستالجيا














المزيد.....

نوستالجيا


ليلى يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 4455 - 2014 / 5 / 16 - 18:32
المحور: الادب والفن
    


هذا الإنعكاس
كلما مررت بمحاذاته
يديم التحديق بى
أنا أيضا أفعل مثله
تحدق كلانا فى الأخرى بدهشة
نمد يدانا لنتأكد من وجود مراّه
فتلمس يدانا ذات الموضع
نلتفت بغتة و نعاود النظر
فنرى ذات الغريبتين فى ذات المواجهة

أعلم أن وجهى الأندلسى القديم مازال يسكننى
مازلت أفتش عنه فى كل المرايا
يبعثنى كل مِزاج اندلسى
لرعشات الوجد
لأزمنة عشق منسية
أعلم ان أنين الحنين موجع
و أن القلب قد أصابه وهن الإغتراب
وأن وجهى لن يعود لى أبداً

بحد السكين
أسلخ الوجه الغريب
بيدٍ عاريةٍ من الندم
بلا ألم
بلا قطرة دمٍ واحدة
بعادية أى ربة بيت
بروتينية ملل تقشير الخضروات
لإعداد موائد الضجر اليومية

أعاود النظر فى المراّه
تطل على امرأة بلا وجه
للمره الأولى... تشعر كلانا بالألفة
بالقدرة على تبادل شىء ما
بلا شفاه... تقول كل منا بضعة كلمات مقتضبة
بلا عيون... تذرف كلانا بعض دموع... كما يليق بمراسم لقاء
و مراسم وداع
تعانق أحدنا الأخرى بحميمية غريبتين فى رحلة قطار
نفترق ...

فى مراّتى...
لا أرى شيئاً
بعض فراغ مؤطر...كمثلى تماماً
أشعر بالتخفف
اذ لا ترى ذاتك فى الاّخر... فتصاب بكمال العمى
فتعدل قناعاتك...
لتصبح عدم الرؤية دليل العدم

كما يليق ببهجةٍ بلهاء
أحمل ذاتاً خفيفة لإمراة بلا وجه
و مراّه معطوبة بلا إنعكاس
أبتسم لللا شىء
و أمضى...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,967,171
- نزف
- بوح مشروط
- مملكة الزومبى
- اله المتجسدون
- وصلٌ مشفر
- لا تأسرنى هنا
- إستواء
- وشايه
- فداء
- أحلام البعث
- عهد الصبار
- كيف أنا !
- خيبه
- قمرٌ غائب
- - وعود معلبه -
- دراما
- اغواء
- مسار اجبارى
- معادله صفريه
- انعتاق....


المزيد.....




- آبل تقرر الدخول في سباق الأوسكار العام القادم
- الحكومة المغربية تعبر عن رفضها -الشديد- لمحاولات الانتقاص من ...
- الحكومة المغربية تعبر عن رفضها -الشديد- لمحاولات الانتقاص من ...
- سعاد حسني: لمحة عن السندريلا في ذكرى وفاتها
- -طيران الإمارات للآداب- وجائزة -مونتغرابا للكتابة- يوسعان دا ...
- -مهرّب الأحلام- تساؤلات قائمة على المفارقة لمحمد التطواني
- الخلفي : هناك علاقة غير سليمة تعيق الديمقراطية التشاركية
- الموسيقى لا -البريكست- في قاعة مجلس العموم (فيديو)
- اليوم العالمي للاجئين.. كيف استعرضت السينما معاناتهم؟
- المدير الفني لدار أوبرا -لا سكالا- الإيطالية يخسر منصبه بسبب ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليلى يوسف - نوستالجيا