أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سفيان بوزيد - خليفة نعمان : ثوار تونس في السجون بتهم الارهاب و الساديّون في شوارع تونس














المزيد.....

خليفة نعمان : ثوار تونس في السجون بتهم الارهاب و الساديّون في شوارع تونس


سفيان بوزيد
الحوار المتمدن-العدد: 4447 - 2014 / 5 / 8 - 20:34
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


في زمن الخيبات التي لا نود اهدائها لغيرنا من الشعوب ، و في تلك اللحظة التي يجوب فيها الساديون شوارع مدينتنا الخائفة ، باردة الشوارع و مطفأة الانوار.. و بين طمسهم للحياة باحتسائهم لأكواب دمنا السائلة في محلاّتهم المُقننّةِ ، و ببقايا سجائرهم الكريهة التي أطفوها على جلودنا ، بتحقيقاتهم المجرمة ضدّنا بتهمة "حبّ الوطن " موازيا عندهم : "قلب نظام الحكم " "الانتماء لتنظيم ارهابي دولي " … ابناء الشيطان دنسوّا شرف المدينة . . . ابناء الشيطان أبكوا امهاتنا ، و حبيباتنا ، و خجلي من دمعِ أيّ ابٍ يسيل دمعه …
سمعتُ صراخ جدران تشققت شفاهها بنداء الوطن، شوارع اهترأت أوصالها تحت أقدام الغدر، سماء تُفاوِض الأرض على المطر، وتراب تلسعه أشعة الشمس لتُضيء ذراتُه طريقَ أبنائه الأوفياء.
انّه جوع الثورة التي تغربّت يا رفيقي خليفة ، وجع الشهداء المكبليّن في أعالي السماء ، ارسم لك لوحة من الافق و التي لا اهديها الاّ لمن يشرقون فيها الرجال و البنادق ، لقد باعوا يا صديقي ارضهم و مسجدهم و تخلوا عنها و انسحبوا ذائلين …
هذه البلاد لم تشبع بعد من دماء ابنائها ، عندما اتكلم معها ليلا : يا بلادي الم تروي بعد من دمنا ؟ الا يكفيك ما سال على ثراك ؟ من اجسدنا المتهالكة ، من عرقنا ، من جثثنا ، من دمنا … لماذا انتِ عطشى لهذا الحدّ … لا تجيبني ارضنا يا خليفة ! لا تجيبني ! فقط تشير اليّ بان انظر الى خيوط الشمس فجرا و هي تلامس الارض و ورود الشهداء …
لقد اصبحنا لديهم ، من المتملقيّن : متطرفين ، متمردون ، ، مسلحون ، و الآن ارهابيّون ، لكننّا نفتخر بهذه المسميّات رغم اختلاف معانيها … متطرفون في انحيازنا للشعب و متمردون على قوانينهم و نواميسهم التي خربت المجتمع و مسلحون بالفكر و الساعد من اجل وطن حر و شعب سعيد ..و ارهابيين ضدّ اي يد تستغّل و تفقّر هذا الشعب الجميل …
لم يفقهوا بعد ان الوطن البيت و السعي و الرزق و الطموح و الأمل و قهوة الصباح و الجريدة و الخمر و المسجد و الكنيسة و منبت الزيتون و ملعب كرة القدم و المطر .. لم يفهموا ان الوطن هو بندقيّة و كتاب و تشييد و حبّ … ان ّ الوطن عقيدة و ايمان و ليس مجرد ان تكون لديه رقم …
نحن نبني هذا الوطن و سيبنى لكن على ماذا ؟ على احلام من تبقى من الشرفاء ؟ ام على شعب يتلذذّ بدور الضحيّة و الإستكانة و التبرير … ام ندعو ان تصيبنا الرصاصات و راء الرصاصات لتريحنا من عذاب الجوع و الخوف ؟ ام رصاصات تدفعنا لاعلاء درب المقاومة و تحرير العمل !
ليس لهذا نصّ ختام …
لكَ كلّ الحريّة يا رفيقي العزيز "خليفة " … لكَ كلّ الحبّ ، الخزي و العار للخونة و الساقطين … اقدامنا فيهم و في حكوماتهم و في نظامهم …





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الى رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي : حرق محلاّت البوليس ليس ...
- انطلاق حملة -حتّى أنا حرقت المركز - في تونس
- الى شهدائنا ... لا تصالح و إنِ منحوناَ الذّهب !
- قضاء أهل الكهفِ يطلقُ سراح اعوان النظام الفاشي النوفمبري و ي ...
- انتصرت معركة الامعاء الخاوية ، هنيئا للطلبة التونسيّين بانتص ...
- من جديد عودة الى الدستور التونسي
- الاتحاد العام لطلبة تونس و معركة الامعاء الخاوية التي يخوضها ...
- في التكتيك السياسي للجبهة الشعبية : ردود حول حزب الوطني الاش ...


المزيد.....




- الانتخابات في تركيا: اليمين، اليمين المتطرف، الاتجاه يمينا د ...
- صدور العدد 70 من جريدة المناضل-ة: الإفتتاحية والمحتويات
- بيان صادر عن منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في عكار
- لقاء مع مرشحي كلنا وطني لائحة الشوف عاليه للشيوعي في داريا
- التقدمى يثنى على قرار تخفيف عقوبة الإعدام ويدعو الى عدم تقيي ...
- المحتجون في أرمينيا يطالبون بتولي نيكول باشينيان رئاسة الحكو ...
- المحتجون في أرمينيا يطالبون بتولي نيكول باشينيان رئاسة الحكو ...
- هيئة الحقيقة والكرامة تُحيل ملف اغتيال شهيد حزب العمال نبيل ...
- الأمين العام: الاشتراكي سيظل منفتحا على الجميع للحوار مع كل ...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني
- أبراهام السرفاتي:في ذكرى مناضل صلب فقدناه يوم تخلى عن النهج ... / شكيب البشير
- فلنتذكّرْ مهدي عامل... / ناهض حتر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سفيان بوزيد - خليفة نعمان : ثوار تونس في السجون بتهم الارهاب و الساديّون في شوارع تونس