أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - طارق عيسى طه - الانتخابات البرلمانية في العراق وتداعياتها














المزيد.....

الانتخابات البرلمانية في العراق وتداعياتها


طارق عيسى طه
الحوار المتمدن-العدد: 4447 - 2014 / 5 / 8 - 03:05
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ألأنتخابات البرلمانية في العراق وتداعياتها
ألأنتخابات البرلمانية ظاهرة حضارية تدل على الوعي الشعبي لتنظيم سياسة البلاد في عمليات ألأعمار والبناء الاقتصادي والاجتماعي والتربوي والرياضي والصحي وألأمني وحماية ثروات البلد والخ .هناك مجتمعات متطورة بالرغم من فقرها ولكنها بلدان ديمقراطية كالهند التي فيها مئات اللغات وألأثنيات والطوائف ولكنها تعيش بانسجام اجتماعي تمقت فيها الطائفية والعنصرية , ومجتمعات اخرى متطورة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا فيها حرية الراي والصحافة المتطورة والعلوم والتكنيك والخ هي ايضا تجري فيها انتخابات برلمانية بكل سهولة وسلاسة وحتى نتائج الانتخابات تعلن في اليوم الثاني مثلا جمهورية المانيا الاتحادية , اما في عراقنا الحبيب فقد انتخبت الطائفة والقومية في الانتخابات الاولى 2006 وتحسن الوضع وبدأ الشعب يرى بام عينيه المأسي التي جرت من جراء اتباع السياسة الطائفية والتفرقة الشوفينية وكان الشعب في عملية الانتخابات النيابية ألأخيرة لعام 2014 اكثر وعيا وتشكلت كتلا سياسية بعيدة عن الطائفية تبنت شعارات ديمقراطية والملاحظ هو حتى الاحزاب الطائفية التي اعضاؤها من طائفة واحدة فقط تبنت ايضا شعارات علمانية سياسية وهذا ان دل على شيئ فيدل على ان الدعوة الطائفية بدات تفسح المجال للمفاهيم الجديدة التي سادت في المجتمع العراقي , الا ان هناك صعوبات كثيرة ستواجه الحكام الجدد فالاحزاب الكبيرة التي حصدت الاصوات الكثيرة تختلف في برامجها ومفاهيمها السياسية فيما بينها فمنها ما يدعو للتقسيم و بتشكيل الاقاليم المرفوضة من الشعب العراقي جملة وتفصيلا على الاقل في المرحلة الحالية وعلى هذه الاحزاب والكتل السياسية الاتفاق على برامج سياسية واجتماعية وتربوية وامنية وصحية واقتصادية في قاسم مشترك اعظم لهذه الدورة النيابية وتقديم المفسدين للقضاء لينالوا جزاءهم والاتفاق على سياسة دولية ناجحة لغرض الحصول على دعم في امور كثيرة منها سياسة استرجاع الاموال المهربة والتي بلغت الترليون من الدولارات الامريكية وارجاع المطلوبين بواسطة عقد اتفاقيات تبادل المجرمين مثلا . اتباع سياسة تنمية زراعية وصناعية وترشيد استعمال المياه ودخول المفاوضات مع ايران وتركيا لاستعادة المياه من حصة العراق تحتاج الى جهود مضنية وعلاقات دولية رصينة لتطبيق القوانين الدولية. ان الملاحظ بان الحكومة المنتهية ولايتها قد فقدت مصداقيتها في كل نواحي الحياة ان كانت خدمية او محاربة الطائفية والفساد المالي والاداري والتستر على المفسدين بل حتى تهريبهم والامثلة كثيرة من وزير التجارة ووزير الكهرباء ووزراء الدفاع والخ , ويجب ان لا تجتمع المسؤوليات بيد شخص واحد سوبر مان والعمل على استقلال القضاء والرئاسات الثلاث ملخص الكلام الاتفاق على تصحيح جميع الثغرات السابقة , وهذه تحتاج الى وقت طويل وبالتاكيد الحكومة الجديدة لا تملك عصا سحرية وعليها التعاون حتى مع الاحزاب التي لم تتجاوز العتبة النيابية ومنظمات المجتمع المدني وتحمي الصحافة والصحفيين ودعم وسائل الاعلام النزيهة والفضائيات الوطنية وتشجيعها لان المرحلة القادمة ستكون اصعب بكثير من المرحلة السابقة, اخيرا وليس اخرا ايقاف نزيف الدم في الانبار حالا وليعلم الجميع بان الحكومات التي تقصف ابناء بلدها هي حكومات فاشلة وعليها محاربة الارهاب وداعش والقاعدة بحماية الحدود وايس في عمليات قصف المدن ألأمنة .وفي الختام ستكون الجذور الطائفية وألأثنية في قسم من هذه الاحزاب عاملا يلعب دورا معوقا في مسيرة العملية السياسية وأذا لم تكون هذه الاحزاب على قدر المسؤولية في تجاوز المخاطر المحدقة بالبلاد فستكون الصعوبات اكثر من تصوراتنا وحسن نوايانا وتفاؤلنا .
طارق عيسى طه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,866,078,880
- العملية الانتخابية هي جزء من الديمقراطية ولها شروطها
- عندما تكون المصالح الحزبية والشخصية فبل مصلة الشعب .
- اهمية حركة التغيير في العراق
- عملية التغيير تخطو الى الامام
- تعددت الاسباب والموت واحد
- تبذير ثروات العراق حتى الماء عصب الحياة لم يسلم منكم .
- ألأيام العشرة الباقية للانتخابات النيابية في العراق
- نكبة العراق الكبرى
- مرور احدى عشر عاما على احتلال العراق
- هل تفكر مثل هذه الشرذمة خدمة الشعب العراقي ؟
- ارتفاع حمى الانتخابات البرلمانية في العراق
- ذكرى مرور احدى عشر عاما على عملية احتلال العراق العدوانية
- كفى فقد طفح الكيل في العراق
- استنكار جريمة قتل الدكتور محمد بديوي الشمري
- أساليب العنف المتعددة للتعبير عن رأي المسؤول اصبحت عادة معمو ...
- الكرسي وما ادراك ما الكرسي
- قوى الخير والسلام تتحدى الارهاب والاسلام السياسي من اجل التغ ...
- يجب ان لا يكون تصعيد المشاكل وسيلة لكسب الاصوات
- ثمانية اذار عيد المراة العالمي
- ذبح العملية السياسية في العراق


المزيد.....




- مصر تتسلم متهما باختطاف طائرة من قبرص
- مسؤول عراقي: احتياجات نينوى تتجاوز إعادة الإعمار
- غزة تشيّع جثمان كريم أبو فطاير إلى مثواه الأخير
- كين يفك عقدة أغسطس ويقود توتنهام للفوز
- انتقدوه فعاقبهم.. ترامب يترصد المسؤولين الأمنيين
- بإشراف ضباط روس.. النظام ينبش قبور مجزرة الغوطة
- شاهد... نجمة البوب أريانا غراندي تكرم الناجين من هجوم مانشست ...
- ترامب يهاجم وسائل إعلام أمريكية مجددا ويتهمها بالتضليل
- هذا ما قاله نتنياهو في عزاء كوفي عنان
- رائد فهمي: خيار -المعارضة- وارد إن لم يكن برنامج الحكومة اصل ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - طارق عيسى طه - الانتخابات البرلمانية في العراق وتداعياتها