أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - نبيل قرياقوس - صحافتنا ليست حرة














المزيد.....

صحافتنا ليست حرة


نبيل قرياقوس

الحوار المتمدن-العدد: 4443 - 2014 / 5 / 4 - 22:02
المحور: الصحافة والاعلام
    


صحافتنا ليست حرة

تضمنت المادة 19 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان لعام 1948 حق كل انسان في التعبير واعتناق الافكار واستقاء الاخبار واذاعتها بشتى الوسائل دون التقيد بالحدود الجغرافية ، بينما أقرت الامم المتحدة عام 1993 تاريخ 3 أيار ليكون يوما عالميا للتذكير والتأكيد سنويا على اهمية العمل على الوصول الى صحافة حرة باعتبارها حقا اساسيا من حقوق الانسان ، لذا فان المنظمات الدولية المختصة بشوؤن حرية الصحافة تحتفل سنويا بهذه المناسبة وذلك باعلان نتائج رصد اوضاع حرية الفكر و التعبير والعمل الصحفي اضافة الى بيان احصائيات لاعداد الصحفيين والاعلاميين الذين يتعرضون للتهديد والقتل او الاعتقال والتعذيب في شتى ارجاء العالم ، يساعدها في ذلك توسع وتطور الصحافة الالكترونية اضافة الى تطور وسائل الاتصالات .
منظمة ( مراسلون بلا حدود ) ومقرها الرئيس في فرنسا اعلنت بتاريخ 3 ايار عام 2014 إن ثلث سكان العالم يفتقدون لحرية العمل الصحفي ، بينما اعلنت في الوقت نفسه منظمة فريدم هاوس ( ومقرها فرنسا ايضا ) إن 14 بالمائة فقط من سكان الارض يتمتعون بصحافة حرة ، كما اشارت هاتان المنظمتان اضافة الى منظمات اخرى الى ان العراق وسوريا والباكستان يتقدمان دول العالم في الاوضاع الدموية للعمل الصحفي والاعلامي فيها، هذا اضافة الى الدول العربية التي شملها ما يسمى ب ( الربيع العربي ) .
ان البشرية ممثلة ( حصرا ) بمعظم شعوب اوربا وبعدها شعوب امريكا واستراليا انجزت خلال المائتي عاما الماضية من التاريخ البشري والممتد لملايين من الاعوام انجازات حضارية وعلمية تعد طفرة نوعية عظمى في التاريخ الانساني ، وكان الاعلان العالمي لحقوق الانسان وكذا اليوم العالمي لحرية الصحافة هو احد نتاجات الفكر البشري المتحضر .
لقد دفعت شعوب اوربا اثمانا باهضة من الفكر والجهد والضحايا البشرية من اجل ايقاف مد التسلط السياسي للكنائس والقوى المادية وصولا الى تهذيبها بالشكل الذي اجبرها لئن تعمل ضمن نطاق خدمة المجتمع وتطويره حصرا ، وبالتالي حدث ان قدمت هذه الشعوب نهضة علمية وتكنولوجية هائلة لصالح الانسانية جمعاء وما تزال .
ان المصالح المادية السلطوية والضخمة لفئات محدودة من افراد كل مجتمع بشري هي السبب الاساس في انتقاص حقوق انسان تلك المجتعات ، وما تقييد حرية الوصول الى المعلومة ونشرها بحرية الا وجه مهم من اوجه انتقاص حقوق انسان هذه المجتمعات ، علما ان تلك المصالح المادية الضخمة كانت وما تزال تارة مكشوفة ومتمثلة بمالكي روؤس الاموال ممن يخوضون مجال السلطة والعمل الحزبي والسياسي ، وتارة اخرى كانت وما تزال تلك المصالح السلطوية تتغطى بالوان اخرى أهمها الغطاء الديني الذي يمثل مصالح ذات مردودات سلطوية ومادية ضخمة للقائمين به .
نغالي الان ان قلنا بوجود صحافة مثالية حرة ونزيهة وكاملة المواصفات في جميع المجتمعات الغربية لاسيما اذا ما استذكرنا ما تشكله التباسات الظروف الامنية الناجمة من التخلف الثقافي والحضاري للشرق وخطر إرهاب المتطرفين الدينيين فيه ، اضافة الى استمرار بعض من انواع صراعات القوى الاقتصادية والسياسية لتلك المجتمعات الغربية فيما بينها ، الا ان حرية الصحافة في هذه المجتمعات تبقى في وضع متحضر ومتقدم جدا نسبة الى وضع حرية الصحافة في المجتمعات الشرقية ، الاسلامية منها تحديدا ، والتي تعاني الغالبية العظمى من افرادها من تفشي تخلف ثقافي وحضاري يمنعها ( بصورة لا إرادية ) من تقبل حقوقها الانسانية في ظل غرقها بضغوطات وتهديدات وافكار وارهاب القوى الدينية والعشائرية ونتاجاتها السياسية المتسلطة على عجلة الحياة في تلك المجتمعات .
ليست احداث ( الربيع العربي ) التي اجتاحت بعض الدول العربية منذ العام 2011 ولحد اليوم هي السبب في تردي اوضاع الحريات الصحفية في مجتمعات تلك الدول ، فليس حال حرية الصحافة في الدول الشرق ممن لم يحن وقت ( الربيع ) فيها بافضل ، بل ان الربيع كان السبب وراء كشف الغبار عن الصورة الحقيقية للتخلف الحضاري لاغلبية افراد تلك المجتمعات.
الاختراعات والتطور العلمي والتكنولوجي في اي مجتمع هو ( أحد ) دلائل وجود صحافة يميل واقعها للحرية ، فالصحافة الحرة هي عامل مؤثر في التنمية الاقتصادية وفي التطور الفكري والحضاري والعلمي ، الصحافة الحرة تساهم بالنتيجة في خلق ظروف انسان حر معافى يطلق العنان لطاقاته ومواهبه للمزيد من التطور للمجتمع عموما في ظل ما يتمتع به من رعاية وحقوق ومساواة امام القانون.
في جانب آخر ، نرى ان الانتماء او التحزب السياسي والمصلحي للعاملين في اعلام وصحافة مجتمعات الشرق ( بحكم الحاجة للمعيشة ) يساهم في اضعاف الأمل المعقود على استقلالية وأهداف الصحافة وحريتها ، فلا صحافة حرة متوقعة من صحفي منحاز او منتم سياسيا الى حزب او قومية او دين او طائفة.
اختيار الصحافة مسوؤلية تلزم صاحبها الاستقلالية ابتداءا بالنفس.
من حق كل الصحفيين المستقلين وكذا كل اصحاب الفكر والعقل المطالبة بحرية الصحافة في كل ارجاء المعمورة من اجل ان تقوم بواجبها الانساني المتمثل في نقل الصورة والخبر والمعلومة من والى كل انحاء العالم .
أساس الصحافة الحرة انها تعمل بحيادية من اجل كل انسان على وجه الارض ، لانها تؤمن بانه لا انسانية معافاة بغياب حقوق الانسان بالعدل والمساواة وكذا بالحرية الفردية الغير مقيدة باي حدود لكل انسان أينما كان على وجه الارض .

نبيل قرياقوس
صحفي وكاتب عراقي
4-5-2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,314,384
- صايرة ودايرة بالعراق
- العراق يقر رسميا قانون اضطهاد المسيحيين
- اشكروا وزير النقل العراقي
- رقص شرقي في اليابان
- قانون اجتثاث الاحزاب الدينية العراقية
- لا نريد دستور اسلامي
- كل متظاهر ارهابي
- تحريم التظاهر في بغداد
- حصانة قاتلي صحفيي الشرق
- عاجل : خمسة ملايين أوربي في بغداد
- أنا الله
- صخب وكباب في طبعة كتاب ( كاريكتير )
- جرائم ادارية مؤسفة في العراق
- الفصل في لجنة التحقق
- وزير السياحة والآثار
- اداريات وقوانين مؤسفة
- مسؤول صاعد ..مسؤول نازل
- كتاب وشعراء للبيع
- رئيس العالم
- لم تعلن حالة الحب


المزيد.....




- مضيق هرمز: لجنة طوارئ الحكومة البريطانية -كوبرا- تجتمع بشأن ...
- اليمن.. 17 غارة للتحالف شرق صعدة والجيش يعلن تدمير عربات لـ- ...
- حفيظ دراجي للحرة: لو تكررت الفرصة لعدت لزيارة عائلة أبو تريك ...
- الوقود النادر
- حزب الرئيس الأوكراني يتصدر الانتخابات البرلمانية بنسبة 41.52 ...
- بالفيديو... الجماهير الجزائرية في القاهرة تعبر عن حبها للشعب ...
- بدء تسجيل المترشحين للانتخابات التشريعية في تونس
- أمينة النقاش تكتب عن الأسئلة التى لم يجب عنها المؤتمر القومى ...
- عقد برعاية قطرية ألمانية.. هل يفضي حوار الأفغان إلى مصالحة م ...
- قطر تتابع التطورات في مضيق هرمز وتطالب الجميع بضبط النفس


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - نبيل قرياقوس - صحافتنا ليست حرة