أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - آية الكرسي














المزيد.....

آية الكرسي


هديب هايكو

الحوار المتمدن-العدد: 4443 - 2014 / 5 / 4 - 15:32
المحور: الادب والفن
    


آية الكرسي؛ مُعجزة الجلوس في حضني ماما إيران وماما أميركا في آن معاً!.. "من يجلس في مقعدين يسقط بينهما" (حكمة ايرانية).

.. ولي وطن آليت ألاّ أبيعه * وألاّ أرى الكرسي مع نوري المالكي!
عرفت بكِ (ياره) شرخ الشباب ونعمة * كنعمة قوم أبحروا في ظلالكِ

ببحر العلوم ونهر الأدب * وحبر يفيض لأم وأب

(كل ما كتبه أفلاطون نسبه إلى Socrates الذي لم يدون شيئاً!) في مُستهل «الجمهورية» يرى أفلاطون أن هناك حرباً وخصومة قديمة بين الشعر والفلسفة، وتستمر الخصومة وتتعزز. تبدأ مبرراتها مبكراً
حين يتحدث أفلاطون الحكيم (باللاتينية Plato) عن الشعراء وحديثهم الغامض. .

حين سأل Simonds عن العدالة ولم يكن جوابه واضحاً وصفه أفلاطون بأنه يتحدث كالشعراء.

بيد أن أسوأ ناظمي باقات الشعير من معلفهم همهم بلا شعور، هجن سيرك رقصة «العرضة» السعودية اللاعبين رقصة «الحصان الخشبي» الفولكلورية في مدينة سبزوار في بلاد فارس (التي أنجبت الجمهورية الإسلامية الإيرانية) إلى فترة حكم المغول منذ أكثر من ألف عام، حيث فرض الحكام حظراً على تدريب الشباب على المهارات القتالية، ومصارعة (زورخانه) البهلوانية التقليدية التي تعتمد على التدريب الجسدي لأهداف أخلاقية وقتالية.

ناظم شعير الهجن، مرح الأعطاف مبتهل أنامل الرجاء للعطاء!..







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,216,461
- عبد ريائيل
- نخلة الله خَصَّبَها الفحل حَسَبُها الشيخ جعفر
- حصاد موسم الإنتخابات
- أفطريْنَا جائعيْنَا يا مُنى!
- الخالدان: الصُّوْرُ وعبدالرزاق عبدالواحد
- عباس چيچان للمالكي: آخر رئيس بقلمك تشخطه!..
- تقديم مواطننا المغترب
- تشاو Ciao
- قائدُ النعام
- زبدة أحكام اِبْن خُرْدادْبِهْ
- فيض من غيظ كاظم الحجاج
- صديقيَ اسمهُ (روزبه)
- جدلية الإنسان و 9 نيسان
- هجاء الشاعر السوري الكردي «مروان خورشيد عبدالقادر»
- حفلُ خِتان جماعي*
- هايكو بصري
- العراق الجديد: نيسان شهر مولدي!..
- بص...راويُّ حييُّ
- .. و (راوي) الأعمدة السبعة التالية:
- .. و (الغاوي) نقط بطاقيته!


المزيد.....




- ظنوا أنها مزحة.. ممثل كوميدي هندي يتوفى على خشبة المسرح في د ...
- -سيدة البحر- للمخرجة السعودية -شهد أمين- للعرض في مهرجان فين ...
- بعد استقالة الأزمي.. العثماني يجتمع ببرلمانيي المصباح
- علامات الممثل عند دينس ديدرو
- ثروة الفنون التشكيلية الجميلة
- فيلم يجمع بين أنجيلينا جولي وسلمى حايك
- الموسيقى تضيء شارع المتنبي
- كاريكاتير العدد 4474
- القصبي يطالب زميله بسيارتين قديمتين.. والسدحان يعتبرها -قلة ...
- -راهب المخا-.. رحلة القهوة العربية من موطنها اليمني إلى مقاه ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - آية الكرسي