أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باسم عبدالله ابو عطايا - المصالحة الفلسطينية وثقافة الاختلاف














المزيد.....

المصالحة الفلسطينية وثقافة الاختلاف


باسم عبدالله ابو عطايا

الحوار المتمدن-العدد: 4442 - 2014 / 5 / 3 - 17:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المصالحة الفلسطينية وثقافة الاختلاف
باسم ابو عطايا
استغرب من كثير من الاخوة (الناضجين سياسيا) الذى يكتبون كثيرا عن ( المصالحة ) كانها حدثت (فعلا وقولا ) ويوجهون سهام التخوين وعدم الوطنية الى كل ما يتحدث عن فرص نجاحها او اخفاقها يا سادة هناك فرق كبير بين ما نتمنى وبين ما هو قائم .
هناك حقيقة يجب ان يعلمها الجميع حتى وان كانت قاسيه ليس كل فلسطينى مع المصالحة ( بشكلها الحالي ) وليس كل من يرى صعوبه تطبيقها (خائن )و( عميل) .
فهناك اخوة اجلاء نعزهم ليسوا خونه ولهم اسبابهم المنطقية للرفض وهناك اخوة وطنينون نقدر نضالهم لديهم تحفظ على المصالحة بشكلها الحالى
من الانصاف والموضوعيه ان نسمع لجميع الاطراف ونسمع حجه كل طرف ومبرراتة وليس بالضرورة ان نقتنع بها لكن من حقه ان نسمعه دون تخوين .
المصالحة الوطنية مطلب كل فلسطينى لعودة الروح لجسد القضية الفلسطينة وعودة الكرامه والهيبة لها وللقدس
ف فى وجه مخططات العدو الصهيونى لكن هل ما يجرى على الارض فعليا يبعث على الامل بتحقيق المصالحة من حقنا ان نتساءل ومن واجب القيادات الوطنية والاسلامية ان تجيب ماذا تغيرا فعلا على الارض بعد 10 ايام من الاعلان عن (اتفاق الاطار ) .
كمواطن لم ارى شئ تغير وكمتابع ليس هناك شيئا نقوله للقارئ او المشاهد و المستمع اعلم يا ساده ان المصالحه بحاجه الى دعم قوى وهذا الدعم يجب ان يبدء من خلال المصالحة الاعلامية التى تستطيع ان توحد الخطاب الاعلامى الموجه للمواطن التواق للمصالحة فكان من المفترض ان تكون الخطوة الاولى فى تحقيق المصالحه هى ( المصالحة الاعلامية ) التى ستكون الاداه الفاعله والمهمه فى تحقيق المصالحه ( الاجتماعية ) كخطوات اساسيه على طريق انجاز المصالحة السياسيه .
حتى اليوم وفى اليوم العالمي لحرية الصحافة لم يتغير شئ فى واقع الصحافه فلم تفتح مؤسسات الاعلام المغلقة فى الضفه ولم تدخل الصحف الى غزة ونتحدث عن تفائل اعطونا بارقه امل حتى نعطيك تفائلا ، انا لست ممن يغنون دون موسيقى ولا اعشق الرقص فى الظلام التجارب السابقة تجعل من الخوف امر طبيعى انا لست مع اولاك الذين يطبلون فى العرس وينذبون ويلطمون فى المأتم ولا من يجعلون من مؤسساتهم الصحفية والاعلامية مؤسسات تمنح ( صكوك الغفران ) فتاره تخون وتاره تمجد الرفق فى الحالتين مهم وضرورى الا من ثبت خيانته فلا يمكن لاحد تبرائته الاخوة الاحبة الاختلاف ثقافه لم تصل الينا بعد نحن بحاجة الى تعلمها






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,152,916,156





- كيف كانت منتجعات الراحة المهجورة في زمن الاتحاد السوفيتي؟
- -الفوضى تعم بريطانيا بعد الهزيمة الكبرى لرئيسة الوزراء-
- أكراد سوريا يرفضون إقامة -منطقة آمنة- في شمال البلاد تحت سيط ...
- لافروف: ويلان تم القبض عليه بالجرم المشهود ويوجد نحو 20 أمر ...
- إنتشار قوات التحالف السعودي شمال الحديدة وتوجه أممي لنشر مرا ...
- المصلحة فوق الأبوّة.. دعوى للمغنية ريانا ضد والدها بسبب استخ ...
- إسبانيا: فرق الإنقاذ تسابق الزمن بحثا عن طفل عمره سنتان اختف ...
- إنتشار قوات التحالف السعودي شمال الحديدة وتوجه أممي لنشر مرا ...
- المصلحة فوق الأبوّة.. دعوى للمغنية ريانا ضد والدها بسبب استخ ...
- إسبانيا: فرق الإنقاذ تسابق الزمن بحثا عن طفل عمره سنتان اختف ...


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باسم عبدالله ابو عطايا - المصالحة الفلسطينية وثقافة الاختلاف