أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد بن زكري - الأسطورة و الدين














المزيد.....

الأسطورة و الدين


محمد بن زكري

الحوار المتمدن-العدد: 4430 - 2014 / 4 / 20 - 21:38
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


أدرك الانسان منذ الاف السنين - بل منذ ما قبل التاريخ - أنه لولا الشمس لما كانت حياة ، فتوجه الى قرص الشمس بالعبادة ، و نسج حولها اساطيره الدينية (النجمية) .

و من تلك الأساطير : اسطورة الولادة من أم عذراء ، و اسطورة القيامة من الموت . و فيما يلي ترجمة - بتصرف - عن النص الانجليزي لمقتطفات من دراسة مطولة ، في عدة فصول ، لـ (D.M. Murdock/Acharya S) تتناول بعضا من تلك الأساطير ، في علاقتها الوثيقة بالشمس :

منذ وقت يعود حتى عشرة آلاف سنة ، حفل التاريخ بكتابات و أحافير ، تعكس احترام الشعوب و اعجابها بالشمس . و السبب هو ان الشمس تشرق كل صباح ، محضرة معها الرؤية و الأمان و الدفء ، منقذة الانسان من براثن الليل البارد المظلم المسكون بخطر الحيوانات المتوحشة . فاستحق قرص الشمس ان يعبد كإله عليّ ، و أن يكون أبا للآلهة و الملوك المقدسين عند الشعوب القديمة .

لكن ماهي علاقة الشمس بالأساطير الدينية لتلك الشعوب ؟ ذلك هو ما سيتبين من الأسطر التالية ..

* في مصر : وُلد الإله حورس يوم 25 ديسمبر ، من أم عذراء هي إيزيس ، و ذلك بعد أن لقحها الشبح القدسيّ نِيف ، و ترافقت ولادته بظهور نجمة في الشرق ، و سافر معه 12 حواريا ، و صنع المعجزات مثل شفاء المرضى و المشي فوق الماء ، و قد خانه تيفون .. فصُلب ثم قام بعد ثلاثة ايام من بين الأموات .

* في فيريجيا : وُلد أتيس من الأم العذراء نانا ، وكانت ولادته في 25 ديسمبر، ثم صُلب و دُفن و قام من الأموات بعد ثلاثة أيام .

* في الهند : وُلد كريشنا من الأم العذراء ديفاكي ، يوم 25 ديسمبر ، مع ظهور نجمة في الشرق تعلن ولادته ، قام بالمعجزات ، و بعد موته قام من الموتى

* في اليونان : وُلد ديونيسوس من أم عذراء ، في 25 ديسمبر ، و كان معلما رحالا ، صنع المعجزات مثل تحويل الماء نبيذا ، و بعد موته قام من الموتى .

* في فارس : وُلد ميثرا من أم عذراء في 25 ديسمبر ، كان لديه 12 حواريا ، صنع المعجزات ، و بعد موته بثلاثة أيام قام من الموتى .

و السؤال الآن هو : لماذا الولادة من أم عذراء في 25 ديسمبر ؟ و لماذا 12 حواريا ؟ . و حتى نعرف الإجابة ينبغي أن ننظر في أمر آخر المخلصين الشمسيين (يسوع المسيح) .

وُلد يسوع من العذراء ماري (مريم) في 25 ديسمبر ، مع ظهور نجمة في الشرق ، و ارتحل مع 12 حواريا ، و صنع المعجزات مثل شفاء المرضى و المشي فوق الماء و إحياء الأموات ، خانه يهودا فصلب و دفن ، و بعد ثلاثة ايام قام من بين الاموات و صعد الى السماء .

فحادثة الولادة - في الأساطير سالفة الإشارة - تتصل بظهور النجمة الشرقية (sirios) أشع نجمة في الليل ، حيث انها في 24 ديسمبر تصطف مع النجوم المشعة الثلاثة (كوكبة الكلب الأكبر) ؛ فالنجوم الثلاثة و النجمة الأشع سيريوس (الشِّعرى اليمانية) كلها تشير الى الشروق في يوم 25 ديسمبر من كل عام .

و ثمة ظاهرة تحدث في 25 ديسمبر من كل عام ؛ حيث تبدو الشمس خلال ثلاثة أيام 22 و 23 و 24 من ديسمبر .. وكأنها قد توقفت عن الحركة ، ثم إنها تتحرك يوم 25 درجة واحدة نحو الشمال ، مبشرة بطول الأيام و الدفء و الربيع ، و هكذا (تموت) الشمس لثلاثة أيام .. ثم تعود للحياة (تولد) يوم 25 ديسمبر . و في خلال ايام الموت الثلاثة (22 و 23 و 24 ديسمبر) ، تكون الشمس واقعة قرب التشكيلة الفلكية (صليبية) الشكل (crux) ، ولهذا السبب يقال ماتت الشمس على الصليب .

اما أكبر رمز فلكي وضوحا حول كل من حورس و ميثرا و يسوع ، فهو المتعلق بالحواريين الإثني عشر (12 حواريا) ، فهم بكل بساطة الأبراج الإثنا عشر (12 برجا) في دائرة الأبراج الفلكية ، حيث إن يسوع - كما حورس و ميثرا - يمثل الشمس في تنقلها مع تلك الابراج .

و عودة الى التشكيلة الصليبية ، فإن الصليب ليس في الواقع (أصلا) رمزا خاصا بيسوع المسيح ، بل كان دائما رمزا روحيا وثنيا ، يتصل بـ (موت الشمس على الصليب) و من ثم عودتها للحركة (قيامتها) عند وقوعها قرب التشكيلة النجمية الصليبية .

و أخيرا أضيف من عندي أن الرمز المقدس للإلهة الأمازيغية (تانيت) هو علامة الصليب ، التي تشكل حرف (ت) في الأبجدية الأمازيغية ، و هو الحرف الذي يختصر اسم تانيت ، علما بأن الربة تانيت هي أول ربة عرفت في مايثولوجيا الشعوب القديمة حتى الآن .

هامش : أرى أن الاسم الصحيح للإله المصري حورس هو (هور) ، و ذلك لأن اللغة المصرية - وهي شقيقة اللغة الليبية - تخلو من حرف الـ (حاء) ، اما حرف السين فهو لاحقة تفيد العَلَميّة في اللغة اليونانية التي ترجمت اليها اسطورة (حورس) ، و كذلك الأمر بالنسبة لاسم الربة الفرعونية إيزيس .. فأرى أن الاسم الصحيح هو (ئيزا) ، و لعله أن يكون هو اصل الاسم الليبي (يزّا) .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,195,770
- انتبهو ! الشعب يمهل و لا يهمل
- أردوغان و مسمار جحا العثمانيّ في سوريا
- ظاهرة السيسي
- مات الملك .. عاش الملك !
- فصول من تراجيديا الربيع العربي


المزيد.....




- وسط الفقاعات.. قردة تسترخي في ينابيع اليابان هرباً من الشتاء ...
- جولة في أحد سباقات الهجن في دبي.. تقاليد لا تنسى وجوائز مالي ...
- ريبورتاج: خوف وقلق في الكونغو الديمقراطية بانتظار النتائج ال ...
- الخلاف الأميركي التركي بشمال سوريا يتأرجح
- -الخطوات السعيدة-.. مركز لصناعة أطراف صناعية بشمال سوريا ينت ...
- إصابة 4 فلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلية با ...
- كاتب سعودي يكشف العلاقة بين رهف القنون وجمال خاشقجي
- ترودو يكشف عن اقتراح قدمه لابن سلمان بـ-عفو ملكي-
- الغرب يعمل لحساب روسيا
- تركيا تعتزم افتتاح قنصلياتها في أربع مدن عراقية


المزيد.....

- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد بن زكري - الأسطورة و الدين