أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق الجلبي - خنادق














المزيد.....

خنادق


واثق الجلبي
الحوار المتمدن-العدد: 4430 - 2014 / 4 / 20 - 16:57
المحور: الادب والفن
    


خنادق
تروي لنا الروايات عن الملاحم الحربية القديمة والمعارك الضارية التي سجلها التاريخ انواعا كثيرة من الخطط العسكرية التي يقوم بها الفريقان المتحاربان وصولا الى الفوز في تلك المعركة ومن تلك الخطط والتدابير هو عملية حفر خندق او مجموعة خنادق .. تفاديا لاقتحام الجيش المقابل الصفوف .. وهنا نسأل هل إتخذ قادة الاحزاب والكتل السياسية خططا بديلة في حالة فوزهم أو خسارتهم في المعركة الانتخابية المقبلة ؟ من جهة أخرى هل إتخذ الشعب تدابيره للنهوض بالعراق من خلال انتخاب المرشح الافضل ؟ كثرة الخنادق في العراق تدعو الى الريبة والشك في صلاحية كل هذه الخنادق ومدى قابليتها على تأمين فرصة واحدة للنجاة .. اذا فالخنادق هنا هي فكرية وروحية وثقافية وهي متداخلة بشكل رهيب قابل للزيادة والتكثيف وصولا الى غاية ألا وهي الحفاظ على شيء .. ما هو هذا الشيء ؟ وهل يستحق منا أن نحفر الخنادق ونبهرجها للحفاظ عليه ؟ اولا هو ليس شيئا واحدا بل عدة اشياء وثانيا في اطار هذه الحرب الزمنية التي لن تنتهي علينا ان نقوم بايجاد خندق خيالي يحيط بكل ما نحب ان يبقى معنا ويرافق رحلتنا اللانهائية وهنا تبرز عملية وضع التدابير اللازمة للحفاظ على هذا الخندق من التصدع والانهيار .. الوعي الجمعي يقود البشرية لوضع خنادقها الضرورية منه وغير الضرورية حفاظا على المكتسبات وبصورة دائمة والخندق الثقافي اشد قوة من خنادق الصخر والاشواق وغيرها من الاشياء المادية ... هنا علينا ان نتوخى الحذر من اي خندق نريد بناءه .. لا بد لنا من وضع خندق نحفظ به اولادنا من تخندقات الآخرين الذين يحاولون جرّ هذا النشء الى مديات خطيرة ولا ننسى انفسنا فالدفاعات لا بد ان تكون بمستوى الهجوم الفكري والثقافي المعادي وتاتي حصيلة الوعي الجمعي بثمارها إذا ما تعاون الجميع في كشف خنادق الذين يريدون السوء بهذا الوطن . الملفت للنظر هو ان الاطفال لديهم خنادق وبنادق ويسعون الى تحصين دفاعاتهم بكل شيء يرونه مناسبا لعملية اللعب التي سرعان ما تتطور وتنمو وتزدهر لتصبح خندقا او مجموعة خنادق بنيت منذ الصغر لتتنامى مع الكائن البشري للتحطمه ولتقيده فيشعر حينذاك بالعجز من تجاوز الخندق الذي حفره بنفسه وليقضي بقية حياته محصورا في زاوية لا تعطيه من الحياة سوى ان يتمنى ان يموت.


waljalaby@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,935,971
- استفاقة
- اسواق
- كذب
- دواء
- إحتياج
- لحظة
- وا ... قع
- قتال
- سفر
- طائر
- اجنحة
- برودة
- افتراق
- سكوت
- كواسر
- مصير
- لون
- سنوات
- فلسفة الجمال ..البعد المغيب من المشهد العقلي
- ساعات


المزيد.....




- السفير هلال: منتخبو الصحراء هم الممثلون الشرعيون لساكنة المن ...
- السفير المصري: ممثل البوليساريو تسلل إلى حفل اثيوبيا
- هلال: مبدأ الوحدة الترابية يسمو على قواعد القانون الدولي الأ ...
- موقع فرنسي يكشف تفاصيل محاولة سعد لمجرد الانتحار
- قطّعوه وهم يسمعون الموسيقى.. تفاصيل مرعبة لتصفية خاشقجي
- روبوت يشبه الكلب يرقص على أنغام الموسيقى
- آلة البالالايكا رمز روسيا الموسيقي والثقافي
- جائزة كتارا للرواية العربية تكرم المتوجين بدورتها الرابعة
- فرنسا: تكريم الكاتب الجزائرى الشهير الراحل كاتب ياسين
- الامارات: دورة جديدة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطف ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق الجلبي - خنادق