أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - حميد طولست - لولا الجنس لانقطع الجنس (2)














المزيد.....

لولا الجنس لانقطع الجنس (2)


حميد طولست
الحوار المتمدن-العدد: 4429 - 2014 / 4 / 19 - 11:45
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


الثقافة تؤثر على السلوك الجنسي للفرد ، إضافة إلى الوسط الاجتماعي... فالنواحي الجنسية تتأثر بالأخلاق والاعتقادات السائدة في المجتمع ، وبمتغيرات العصر ومستجداته ، والتي هي المحصلة الناجمة عن تفاعل القوى المزاجية والعقلية مع عوامل البيئة الاجتماعية والثقافية والدينية .
ــــــــــــ ورغم اعتبار بعض العقليات المتشددة أن الجنس قذارة وانحطاط أخلاقي يجب التطهر منه والابتعاد عن الخوض فيه إيحاءا منهم أن الإسلام يجب أن يسمو ويعف عن ذكر الأمور الجنسية ، فقد انتفض الحديث عن الجنس ضد كل أنواع المنع والطابوهات ، وانتشر في كل مكان - بعد أن ظل حبيس لقاءات أشخاص من نفس الجنس أو السن أو بين أشخاص تربط بينهم علاقات حميمية - فأصبح لا يخلو منه مجلس أو لقاء أو حوار جانبي كان أو علني ، لكن بصورة خرافية مغلوطة ، يلعب فيها الخيال دوراً كبيراً في إطلاق كل أنواع الصور الذهنية المؤكدة على النظــرة الدونية التي يحملها الانسان العربي للمرأة التي يعتبرها مجرد وعاء لذلك الجنس ، ويذكي قصصه المثيرة ، ونكاته المسلية وروايات غرائب ممارسته العجائبية التي تختزل المــرأة في جسدها الحاضر دائما لتلبية رغبات الرجل وفانتـــازماته ، داخل العلاقة الزوجــية وخارجها ـحيث نجد الجنس عندا وقد عم كل مكان ، حتى دكاكين العشابة وحوانيت العطارة وبين ما يبيعونه من حيوانات محنطة تنفع في الإثارة وتطويل الذكر ، بل وعند جميع الباعة المتجولين بصيدليات جنسية «صحراوية» متنوعة الوصفات والتمائم السحرية التي تعين على الانتصاب والقدرة على استدامة ممارسة الجنس لمدد طويلة لمن تسلل القصور لقضبانهم من الرجال واعتراهم ضعف جنسي ، كما أننا نجد دلالات الجنس في توسلات المتسولين وأدعية الدراويش الخارقة في طرد النحس وجلب البعل والولد ، أمثال " الله يبيض سعدك يا بنيتي " أو " الله يجيب ليك ولد الناس الي يحسن بيك " والتي تبث السعادة في نفوس العوانس والمتزوجات على حد سواء ، ويدفع بهن لبدل وعطاء ما في جيوبهن .
كما نجده على أرصفة الشوارع المحاذية للمساجد الكبيرة ، حيث بائعي الحبة السوداء وما يعزى لها من امكانيات تلامس كل القضايا والوضعيات الجنسية ، وتتفوق فيها على حبات "الفياكرا" الزرقاء ، كما تحكيه كتب الرُّقية الشرعية وسلسلة الإصدارات الخاصة بأسرار الجنس والسعادة الزوجية ..التي تزخر بهم المكتبات العمومية وحتى في بعض المدارس ..
وبعيدا عن الشوارع و" الجوطيات " والمتسولين والمشعوذين فإننا نجد أن الحديث عن الجنس ، بالصريح أو المبطن ، بالمختصر أو "لمشرمل" ، متاح بالمجان أو بالمقابل ، وفي الغالب الأعم بلا مقابل ، نجد الحديث عنه في ما تنقله فضائيات الغرب التي أطلقت العنان لكل أنواع الجنس لدى البشر والحيوان في أدق خصائصه الفسيولوجية والتشريعية والسلوكية ، كما أنها لا تتورع عن اظهار تفاصيل الممارسات الجنسية عبر أفلام "البورنو" الفاضحة المبثوثة على نطاق واسع ؛ ونجده كذلك(الحديث الجنس) ، يملأ كل القنوات الدينية التي لا تتوقف العقليات المتطرفة المسيرة لها عن الدعوة لشيطنة الجنس وتحريمه واعتباره قذارة وانحطاطا أخلاقيا يجب التطهر منه والابتعاد عن الخوض فيه ، بدعوى أن الدين منزه منه ويجب أن يسمو ويعف عن ذكر الأمور الجنسية لأنها تصد عن الإسلام الذي ينتقي أصحاب الأغراض المنحرفة - ملاكي تلك الفضائيات التي تستخدم الدين ولا تخدمه – من دستوره ، القرآن الكريم ، ما يعجبهم ، ويؤولون من آياته ما يخدم أهدافهم ويتلاقى مع أهوائهم ليصلوا إلى غاياتهم الخرقاء في الخلافة المأمولة ، التي يوظفون من أجلها جميع الأساليب التي كان يقوم بها الحسن بن الصباح ، الذي كان يقنع أتباعه الشباب بأن الجنس الدنيوي مجرد لذّة بهيمية وقضاء عابر للوطر ، ويعدهم بما أحسن وأفضل منه ، "الحور العين" اللائي يشبهن اللؤلؤ المكنون ، كما في قوله تعالى : "وحور عِينٌ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ " الواقعة/22، 23 ، وكالياقوت والمرجان ، كما في قوله سبحانه وتعالى : ( كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ ) الرحمن/58 ، فيزينوا لهم الانتحار والقتل والتدمير ، ويوحون لهم بأنهم إذا قاموا بالعملية الانتحارية وقتلوا ودمروا فإنهم يصبحون شهداء ، وحال موتهم يستقبل كل واحد منهم في الجنة بـ 72 من الحور العين " إوا أرى ما عند من جنس " ، وقد بلغ الشطط ببعض الفضائيات المتأسلمة أن بثت لقاءات ومحاضرات لشيوخ وكتاب ومفتين في موضوع (الولدان المخلدون) الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم ، وقالوا عنهم أنهم مكافأة لأهل الجنة الذين كانوا يميلون بشهوتهم في الدنيا إلى اللواط ومنعوا أنفسهم من ممارسة ذلك الشذوذ ، –دون أن تحمر وجوههم من حياء ، أو خشية من عقاب الله على تشويههم صورة المسلمين في أعين أعداء الإسلام ، وتلبيس أمر الجنة في أذهان المسلمين .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لماذا فقدنا الابتسامة ؟؟..
- لولا الجنس لانقطع الجنس (1)
- لماذا تُذل المرأة نفسها وتتهم الرجل بذلك ؟؟
- حين تهان المرأة ممن يفترض فيه حمايتها !!؟؟؟؟؟؟؟؟
- الإنسان السعيد لا يشيخ !!
- الدراجة الهوائية وسياسينا !!
- لماذا أدمن ركوب القطار !! (5)
- لماذا أدمن ركوب القطار !! (4)
- الإعدام جزاء من جنس جريمة !!
- فضيحة الشكلاطة
- رد على اللواتي اتهمن حاسوبي بالتحامل عليهن!!
- المراحض العمومية والسياسة !!
- لماذا أدمن على ركوب القطار ؟؟؟ (3)
- هل تحرن الحواسيب هي الأخرى ، كالحمير !!
- لماذا أدمن على ركوب القطار ؟؟؟ (2)
- سحقا لك حظي الوغد ، ما أتعسك !
- الحدائق تتحدث دون وسيط أو مترجم أو حروف وكلمات !
- قرانا وقراهم !!!
- لهذا السبب أصبحت مدمنا على ركوب القطار !
- لكل جهنمه !!(4)


المزيد.....




- العنف الأسري يطال 10 في المئة من الفتيات في انجلترا وويلز
- عقوبة قاسية لنجم برازيلي لإدانته بالاغتصاب
- ندوة لمنظمة تموز: قانون أحوال شخصية عادل وموحد ضمانة لحقوق ا ...
- هل فشل المجتمع الدولي في حماية المرأة من عنف زمن الحرب؟
- بالصور...ملكة جمال مصر تشارك زميلاتها نشاط الزراعة في الفلبي ...
- امرأة سرقت 300 ألف دولار على شكل تذاكر طيران
- -لونوا العالم بالبرتقالي-.. حملة العنف ضد المرأة
- -زواج القاصرات-.. محاولات لتشريعه في العراق
- امرأة سرقت 300 ألف دولار على شكل تذاكر طيران
- خبير أمني يكشف مصير القطريين المتزوجين من مصريات بعد القرار ...


المزيد.....

- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - حميد طولست - لولا الجنس لانقطع الجنس (2)