أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جعفر العلوي - هل ما زال هناك متسع من الوقت؟!














المزيد.....

هل ما زال هناك متسع من الوقت؟!


جعفر العلوي

الحوار المتمدن-العدد: 4425 - 2014 / 4 / 15 - 23:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يوم بعد آخر تستعر الساعرة، وتتسع الهوة بين هذا وذاك، الساعة باتت على وشك فقدان أميالها؛ لتعلن أرقامها فوز من يستحق القيادة لهذا البلد المنهك المظلوم.
مع تسارع العقارب تتسارع دقات القلوب، فالمرشحين عازمين على الفوز، كل فئة ترى في نفسها وممثليها احقية الخلافة بولاية العراق، متناسين أحلام مختار العصر في الولاية الثالثة، ومتناسي هو كل هذا الكم الهائل من الشخصيات المرشحة؟
قلوب أخرى تنتظر بشغف لما ستؤول اليه تلك الانتخابات، ممنية النفس بغد أكثر اشراقا وحياة مستقرة بعيدا عن منغصات السنوات العشر الماضية، هل يحق لهؤلاء أن يحلموا، وأن ينتظروا، وأن يأتي من يحقق لهم ذلك الحلم؟
أسئلة كثيرة كالعادة المعهودة!!
حاولت مرارا وتكرارا تقبل الوضع كما هو، لكن مشكلتي إن في رأسي عقل، يفكر ويحلل، يستنبط ثم يستشرف المستقبل، اجزم صادقا لو بقيت ناطقا، لأضج بين أهل السماء قبل الارض، ولأشكو ظلم مختارنا، ولأثبت كل الاقاويل والشائعات التي تحدثت عن "المختار"، ولا اكترث نارا او جنة، فمن سيكون للولاية الثالثة يضمن لي ما اختار حينها، فهو صاحب السيادة والسعادة، وهو وصي الدين والمذهب.
وهو من ارتضاه الشعب ان يكون ممثله؛ ومن يمثل الشعب اولى بالضحك عليه من سواه امثال عبعوب العصر؟، نعم عبعوب الذي كلما استذكر اسمه واسمع حديثه "الزرق ورقي" تنتابني القشعريرة واشعر برغبة استرجاع سنيني المتخمة بالجراح، ليأتي صنف من هؤلاء النكرات يسرقوها مني ويضيفوا فوقها مجموعة اخرى من الجراح.
لو كان المختار يمتلك جزء من الشجاعة لما سمح لهذا النكرة العبعوبية من الترشيح للانتخابات القادمة، بل كل عراقي سينتخب عبعوب يجب ان يراجع ماهيته؟ فالشعوب لا تحكم بالأمزجة المتطرفة أو المسحوقة، ولا يمكن لإفراد معدودين من استغفال شعب كامل والضحك على ذقونهم.
كنت اود الحديث عن الانجازات المتحققة خلال الولاية الثانية، ولكن استميحكم عذرا فذلك العبعوب سرق لباب عقلي ليجعل صوتي للمختار أمرا طبيعيا وفطريا، وما ستجري عليه العادة؟.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,159,339,844
- مطبات المانية المنشأ
- الخطوط الحمراء
- الإنسان الآلي يحكم العراق
- بعد الأربعين: القائمة الحسينية تشارك في الأنتخابات..
- شبران في وطني ترضيني
- جدوى الانتخاب..!؟
- غرقوا بصمت.. دون عناء..؟!
- احلام منتصف الليل
- يوم تبيض وجوه وتسود اخرى
- المالكي ماذا يريد
- موضوع لا يخلو من وقفة
- سريوة وأبن اوباما
- المنطق برؤية الماننطيهه


المزيد.....




- بعد تغيبها.. العثور على جثة الطفلة المصرية مريم بمنزل أسرتها ...
- شاهد: أمستردام تكتسي بأبهى حلة في اليوم الوطني للتوليب
- ناشط معني بخصوصية البيانات يتقدم بشكوى ضد أبل وأمازون ونتفلي ...
- شاهد: أمستردام تكتسي بأبهى حلة في اليوم الوطني للتوليب
- نائب الرئيس اليمني يعلن الأمر الذي -لا تراجع عنه-
- -استقل يا ماكرون-... -السترات الصفراء- ترفض مبادرة الرئيس ال ...
- اليمن... دوي انفجارات عنيفة في صنعاء
- وفاة ضابط شرطة مرور عمل 24 ساعة متواصلة!
- هل يترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة؟
- بيلوسي تتهم ترامب بتعريض حياة قواته في أفغانستان للخطر


المزيد.....

- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جعفر العلوي - هل ما زال هناك متسع من الوقت؟!