أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوفل كريم جهاد - الرحيل الى الماضي ..!














المزيد.....

الرحيل الى الماضي ..!


نوفل كريم جهاد

الحوار المتمدن-العدد: 4424 - 2014 / 4 / 14 - 19:15
المحور: الادب والفن
    


الرحيل الى الماضي !
في يوم عادي في هذا العالم ... قبل أكثر من عشرين سنة غادر ذاك الانسان الوطن نحو الغربة ! غادر أسفا البيت والاهل والاحبة . أنه اليوم الذي ترك فيه كل ما أحبته نفسه .. نحو عالم مجهول جديد ، مجبر هو فيه أن يروض نفسه على حبه ..!
لم تكن ليلة ذلك اليوم هادئةً كغيرها من الليالي السابقة بالنسبة له . بل كانت ليلةً مضطربةً جدا تزاحمت فيها الافكار وتصارعت فيها المشاعر ! لم يستطع النوم ليلتها أبدا .. كان يعيش الشد العصبي الشديد وبشكل مثير ، حيث فكرة السفر والحرية تملئ عقل وكيان ذلك الأنسان !!!
و النفس مثقلة بالرغبة والطموح.. تقودها روح الشباب المندفع التي لا تعرف المستحيل ..! ويقول في عقله ..لا لن أكون ببساطه كأي أنسان أخر..ولد ثم عاش ..ثم مات هكذا وأنتهى .!
بل لا بد من فعل بطولي يكسر به رتابه هذه الحياة وكأنه سوف يمسك الشمس باليمين والقمر باليسار ...!!!
ولكن في هذه الحياة هناك أمور لا نفهمها بالنصح والكلام.. لا نشعر بها حين تقال وتوصف لنا من قبل الآخرين ، ولكن بالتأكيد تختلف الرؤيا ونفهم طعم الحياة عندما نعيش الواقع.. عندما نحيا الحياة كما هي..!
حيث تتكسر الأحلام واحدا تلو الأخر على صخرة الواقع الذي لايزال يقهر الأنسان ..!!
ربما هو العناد والمكابرة .. أو سذاجة القلب.. حد الغباء...!!
هكذا هي أذن لحظات الرحيل . موجعة و متناقضة, جزء في داخلك يدفعك للرحيل وجزء أخر يدعوك للبقاء .!
حين تطلع هو بوجوه العائلة . كان ينظر الى عيون الام والأب وباقي أفراد العائلة وأدرك معنى الكلام الذي تقوله تلك العيون بصمت وتتناقله السكينة بكل خشوع . كانت عيونهم تتوسله البقاء ، تتوسل بأن يلغي الرحيل اللعين هذا ولتفعل الأيام ما تشاء ..!!
كانت الحيرة تتلاعب بعواطفه والتنهدات عميقة ومؤلمة ، لكنه مع الاسف كان مدفوعا بقوة غريبة وطموحٍ شديد . فخذل الاهل وخذل نفسه وأعطى وجه للرحيل ..!
وماذا بعد..بعد الرحيل ..؟ تتساقط وتتبعثر كل لحظات الحياة ..! الا تلك اللحظات التي تركها في البيت مع العائلة حيث تنغرس في النفس مثل الجذور في الأرض..أنها الجذور..الجذور أيها الاحمق ..!!
تلك اللحظات لها قيمة وثمن غير مشتراة بالذهب أو الفضة .. لأن فيها نسمة من نسمات الروح ، وهذه الحقيقة نكتشفها مع الأسف دائما متاخرين... لأن عمق المحبة سر لا ينكشف سوى عند الفراق ..!!
لم يكن هو المخطئ الوحيد في العالم ، بل أرتكب الكثير من الخطايا ، ولكن ألعنَ خطاياه بالتأكيد هي لحظة الرحيل تلك ... !
والأن .. بعد كل سنين الغربة يتسأل ذلك الانسان عن حصيلة حياته عبر كل تلك السنين ..؟
يتسأل عن النتيجة..؟ حيث أن السؤال عن نتيجة حياة الانسان ، مرعب ومخيف .. سؤال قد يقوده لليأس او الاندحار.. لأن الكارثه الحقيقية هي أن يشعر الانسان بأن حياته هذه كانت عبثيه .. تناقصت فيها طموحاته وأحلامه بشكل مأساوي مما يؤدي الى أحتقار النفس وجَلد الذات أو الرحيل .. نعم الرحيل مرة اخرى ..لكن هذه المرة هو الرحيل الى الماضي ...!!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,884,133,883
- في طريقي الى الجنة...
- الموت الروحي وسمفونية الرب...!
- - بالحق نطق قباني-
- ولتحيا القمة العربية...
- قصه قصيرة - ثمار الشعب
- بين أمي والربيع ...
- موت ذاتي
- رساله مني الى ذاتي
- قصة قصيرة - فضل المفسدين
- المرأة ..أنشودة الأزل
- قصه قصيره - هكذا التقيت الخلفاء الراشدين
- انت من في الغربه ..كلكامش هذا العصر..
- قصه قصيره - الأحلام ..تهمه
- قصه قصيره - حينما ألتقيت ذاتي
- قصه قصيره _ المتسول


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث  -صندوق الاستثمار ...
- العثماني : الوضعية الوبائية تعرف تطورات مقلقة تستدعي رفع مست ...
- مصر.. قرار جديد من المحكمة بشأن قضية الفنان محمد رمضان والطي ...
- تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 شتنبر القادم
- موسكو- القاهرة.. كتاب جديد عن سنوات المد والجزر في العلاقات ...
- بتوجيهات ملكية.. جسر جوي لمساعدة لبنان
- بركة: خطاب العرش خارطة طريق لإنعاش الاقتصاد وضمان الأمن الصح ...
- فنانة مصرية تنشر أول صورة لها بعد إصابتها بجرح عميق في انفجا ...
- -أريد رجلا واحدا-... فنانة لبنانية تناشد الأمير محمد بن سلما ...
- نصائح في فيلم تنقذ حياة طفل من الغرق في البحر


المزيد.....

- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوفل كريم جهاد - الرحيل الى الماضي ..!