أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عبد علي عوض - رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي ووزير الخارجية














المزيد.....

رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي ووزير الخارجية


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 4424 - 2014 / 4 / 14 - 17:11
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


نوصِل رسالتنا هذه لكم ونعلنها أمام الرأي العام الأكاديمي العراقي، ليس تملّقاً ولا تزلّفاً لكم في الظروف الراهنة التي فيها تستعد جميع القوى السياسية لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة في 30/4، ولكن الذي دفعنا لإعلان هذه الرسالة هي حالة الإحباط بسبب ما واجهناه من روتين وعراقيل وُضعَت أمامنا منذ البداية.
لقد تناغمَت الإرادات بإبعادنا ككفاءات علمية ترغب بالعودة الى الوطن وممارسة نشاطها في مؤسسات البحث العلمي والتعليم العالي، من قِبَل حملة الشهادات المزورة بعد سقوط نظام البعث الاستبدادي في 2003 والغالبية من الذين كان يتم ارسالهم الى الخارج إبان نظام البعث، ليس لتفوقهم الدراسي، إنمّا بالإعتماد على التقارير السرية الصادرة عن كل واحد منهم مِن قِبلْ دوائر الأمن لنظام البعث الدموي، ولا نريد أن نخوض في هذه النقطة، لكونها معلومة للجميع.
لقد شعرنا بنظرة الاستخفاف بنا وعدم الارتياح لعودتنا، من خلال وضع شروط (المهزلة) المتمثلة بالحصول على (البطاقة التموينية وبطاقة السكن!)، ولا ندري ما علاقة البطاقتَين بحقنا في مزاولة عملنا الأكاديمي داخل العراق، بعد أن كنّا في المعارضة العراقية لعقود من الزمن!.. هل أنّ البطاقتين تثبتان عراقيتنا وإنتمائنا الوطني؟!.
إتماماً للممارسات المذكورة أعلاه، يأتي دور الملحقيات الثقافية في الخارج، ونعني هنا تحديداً الملحقية الثقافية في السفارة العراقية في موسكو. إذ أنّ تلك الملحقية لم تقم بواجبها بصورة جادّة ... فبعد مرور عام كامل على وصول وثائقنا (شهادة الدكتوراة) الى الملحقية الثقافية التي يتوجب عليها القيام بإرسال تلك الوثائق إلى (لجنة التقييم العلمي العليا لدى مجلس الوزراء لروسيا الاتحادية) فوراً ومن دون تأخير لغرض التأكد من صحة صدور وثائقنا، لم نحصل على أية نتيجة بعد مرور سنة كاملة!!!، وبعد إجراء إتصالاتنا التلفونية مع السفارة العراقية، للأسف تبيَّنَ لنا وبصورة غير مباشرة أن العاملين في الملحقية الثقافية أناس في سبات عميق ولا يهمهم معاناة الخريجين لطول الإنتظار، ولا تستطيع السفارة التدخل في شؤون الملحقية الثقافية!.
وأخيراً نقول – عندما يوصِد أصحاب القرار الأبواب بوجه عودة الكفاءات العلمية، فلن ينهض العراق ولا يمكن إحداث تنمية شاملة، وفي مقدمتها بناء قِيَم الإلتزام الأخلاقي والوظيفي.
د . عبد علي عوض
د . فؤاد الطائي





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,633,337
- العراق متعدد الثقافات ... وليس إسلامي الثقافة!
- أوكرانيا والعراق ... تماثليات
- تقويض تعددية الأحزاب السياسية وأهدافها
- مصفاة ميسان وتبريرات الدكتور الشهرستاني
- رسالة مفتوحة إلى المحكمة الإتحادية العليا ... قبل فوات الأوا ...
- تشكيل إئتلاف مدني ديمقراطي... خطوة متقدمة ولكن!
- مصير السلطة أهَم من مصير العراق
- وزارة التعليم العالي... بيروقراطية متخلفة!
- الدول ذات الإقتصاد الإنتقالي والعراق
- وثيقة السلم الإجتماعي السلطوية وليست الشعبية ... سانت ليغو أ ...
- إلغاء الرواتب التقاعدية والمنافع الإجتماعية لن يكفي... يجب إ ...
- عصاميّة الشعوب وألإرادة السياسية
- ما سيقوم به مجلس النواب قريباً هو الأسوأ...!
- 14 تموز ... ومفهوم الثورة
- القلق الآني لأحزاب السلطة
- قضمْ المجتمع إسلاموياً و مصادرة الحقوق المدنية
- ما بعد الفصل السابع و صلاحيات مجالس المحافظات والإنتخابات ال ...
- مَنْ يحمي القانون إذا كان مغفّلاً ... والإنتخابات البرلمانية ...
- الأزمة المصرية الأثيوبية... وحقوق العراق المائية
- هل ستقوم مجالس المحافظات الجديدة بملاحقة ملفات الفساد لسابقا ...


المزيد.....




- استقالة الحكومة في مالي
- الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى غربي البلاد
- بومبيو يلتقي نظيره الإماراتي
- ليبيا: فايز السراج رئيس الحكومة المعترف بها يدين -صمت- الحلف ...
- سيناريوهات معركة طرابلس.. حسم أم تسوية أم استمرار للصراع؟
- الدعاية الإعلامية.. الوجه الآخر لحرب حفتر على طرابلس
- مؤسسات دولية تدعو لإنشاء مرصد لمراقبة تطبيق القانون الدولي
- اشتباكات عنيفة في مدينة غريان بين قوات الجيش الليبي وعناصر ت ...
- -أنا مسلم.. أنا مارينز-
- نوتردام.. كاميرا قد تكشف سبب الحريق


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عبد علي عوض - رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي ووزير الخارجية