أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق أبو شومر - حكاية عجين نتنياهو النجس!














المزيد.....

حكاية عجين نتنياهو النجس!


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 4416 - 2014 / 4 / 6 - 22:23
المحور: كتابات ساخرة
    


قرر نتنياهو قبل اثني عشر يوما من بدء عيد البيسح،أي يوم 2/4/2014 أن يؤدي طقوس الطاعة والولاء لفقهاء الحارديم، ليُثبت لهم بأنه متدينٌ ملتزمٌ بالشريعة، فقرر أن يزور كفار حباد، وكفار حباد مدينة الحارديم، المقامة على أراضي قرية السافرية الفلسطينية 1948 التابعة ليافا، وتسكنها اليوم طائفة حباد( لبوفتش).
إن أتباع طائفة حباد (الحاسيديم)يكرهون نتنياهو، فهم ليسوا على علاقة طيبة مع التيار الديني الوطني الصهيوني، الذي ينتمي إليه نتنياهو، كما أن نتنياهو وافق على إصدار أول قانون في تاريخ إسرائيل يفرض عقوبات على طلاب الحارديم المتهربين من الخدمة العسكرية، وهذه جريمة في حق الحارديم!!
لم يزر نتنياهو كفار حباد لغرض تقديم فروض الطاعة والولاء لحاخامي الحارديم فقط، ولكن لكي يُثبتَ لهم أنه متمسكٌ بطقوس عيد البيسح، وهو من أهم الأعياد في الشريعة اليهودية، ففي هذا العيد تُزالُ خميرة الخبز من كل البيوت قبل حلول العيد بأيام، وتصبح الخميرةُ إثما وجريمة، يُعاقب كلُّ من يمزجها بالخبز أو يلمسها بالقتل أو النفي من بني إسرائيل، كما ورد في التوراة سفر الخروج 12:" تاكلون فطيرا.اليوم الاول تعزلون الخمير من بيوتكم.فان كل من أكل خميرا من اليوم الاول إلى اليوم السابع تقطع تلك النفس من إسرائيل"
ولا يُسمح لليهودي المتمسك بشريعته إلا باستهلاك خبز (الماتسا) الخالي من الخميرة، أو ما نسميه نحن خبز (العويص)!
لذا قرَّر نتنياهو مشاركة مخبز كفار حباد في صناعة رغيف الماتسا، ليُثبتَ التزامه بطقوس العيد، وفق الفيديو المرفق مع هذا المقال، وهناك ألقى خطابا، قال فيه:
"في كل زمان وأوان يعود أعداءُ إسرائيل إلى تقليدهم الأزلي، وهو مطاردة اليهود وقتلهم وإبادتهم، ولكن الله يحمينا منهم"
لم تنتهِ القصةُ بعد، فقد أكمَلَتْها مجلةُ (كيكار شبات) الأصولية الحريدية، يومٍ 3/4/2014:فقد صنع نتنياهو رغيف الماتسا بيديه، وقام المصورون بالتقاط الصور،وانصرفوا جميعهم.
بعد انتهاء هذا المهرجان الإعلامي مباشرة ألقى خبازو، مخبر كفار حباد، كلَّ العجين الذي صنعه نتنياهو في القمامة، بعيدا عن المخبز، وقاموا بأعادة تطهير المخبز من نجاسة نتنياهو!!فنتنياهو وفق الشريعة لم يغسل يديه أولا، ثانيا، فهو لم يقصَّ أظافره، وفق الشريعة، لأن بقايا الخميرة في طعامه السابق، ربما تكون عالقة تحت أظافره، لذا فهو غير طاهرٍ، وهكذا فإن كل ما لمسه نتنياهو رجسٌ ونجاسة!! استمتعوا مع فيديو نتنياهو في الرابط المرفق، وهو يخبز رغيف الماتسا:
https://www.youtube.com/watch?v=lYA_8Tvfv8c&feature=player_embedded





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,515,870,899
- الغش في الأبحاث الجامعية حلالٌ
- أول كتيبة مالية صهيونية
- روج على شفاه عربية مشقَّقة
- إبداعات وتخاريف وجهالات
- الحرب السايبرية وحروب الألسنة العربية
- زعيمان وسفينتان
- مناجم التكنولوجيا الرقمية
- ربيع النساء المقهورات
- دحلانيون مجنحون
- دعواتكم بسلامة أوكرانيا
- من هو الرئيس الكهل الذي تنبأ بالنانو؟
- التوحيدية كارثة ثقافية
- البصاق ليس مطرا من السماء
- جيش يهودي لغزو أسبانيا
- أسباب شيخوخة الأحزاب
- اتقوا عدوى الإحباط
- رياح التسونامي الاقتصادي تضرب إسرائيل
- من هم فرق الرعب في غزة؟
- لماذا تجسس إسحق بيرغيل على إسرائيل؟
- الناس على دين إعلامهم


المزيد.....




- فتيات لبنانيات يبهرن حكام -غوت تالنت- ببريطانيا على أنغام مو ...
- المغرب يترأس لقاء حول التفاعل بين مجلس السلم والأمن ومفوضية ...
- مالي تثمن ما يوليه المغرب من أهمية لتكوين الطلبة الماليين
- شاعر عرض والده للبيع…!!! الشاعر قيس لفتة المراد وسلالة الابد ...
- العثماني يجري محادثات مع وزير الشؤون الخارجية السنغالي
- السنغال تشيد بالالتزام -الثابت- لجلالة الملك لفائدة السلم وا ...
- رئيس قرغيزستان ضد الانتقال إلى الأبجدية اللاتينية
- خديجة الكور : تبا لمن اعتبروا البام لقمة صائغة..
- بوريطة..الحوار بين المغرب والإكوادور سيتواصل وسيتعزز أكثر
- جاكي تشان يعترف بحبه لروسيا والروس


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق أبو شومر - حكاية عجين نتنياهو النجس!