أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - هل فوجئا بهطول شيوخ العهر؟














المزيد.....

هل فوجئا بهطول شيوخ العهر؟


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 4414 - 2014 / 4 / 4 - 14:23
المحور: الادب والفن
    


هل فوجئا بهطول شيوخ العهر؟
عبد الوهاب المطلبي
يا ليت لنا غيثاً كهرومغناطيساً
يخترق الأمخاخ البشرية بمكانس َ نورانيه
أيموتُ الشرح ُالعصريّ ُ تبيانا ً، للناسخ والمنسوخ
في هذا العصر الهمجي ،
التكفيريون نسخوا من فرقان القلب آيات الحب
وأجادوا بالتكبير طلاق نساءٍ ،وبه سخروا و ِ زنوا
يا للهول ِ نكاح جهاد الوعاظ
وأغتصبوا أسراب نساء ٍ مرتدات
أو ذميات ٍ في القرن الذئبي
يا مُلك َ يمني طلقتك من ذاك البعل ِالمغلول
وكتبت ُ بالتكبير ِكتابي
ووهبت ُ إليك الفردوس َفي ذمة ديني السلفي ٍ الوهابي
* * *
نحتاج الى غيث طوفانيٍّ
كي يُغرق َعنا كلّ ُشيوخ العهر
لم يأتي رجل ٌ واحد
كي يمحوعصر الرق الموروث من بين صهوات الماضي
بل فوجئنا بهطول شيوخ ٍ حملوا الصحاحات ِ ومساندَ تزييف الإسلام
والحاملة ُلغبار العفنِ المنفوش
من أيام سلاطين َالتجهيل كالحجر المنقوش
وتجارة وعاظ ٍ الأديان ِ
مَنْ أفسد إيقاع المعبد؟
أو إنَّ المعبد َلصا قد سرق الناسَ محبتها
تلك الأدمغة الأسمنتيه
الحِرّاثُ لحقول ربيع ٍ دموي ٍ
في بلدان ٍحلمت ْ بالسلم وبالحريه
ما قلدت ُ إلا العقل َ ، إذ ْ كرَّمني الحبّ ُ المطلق
فالعقل ُ إمام ٌ متطور
يمحو مما صَلـُحَ في ثلك الأزمنة ِ الغابرة ِ|في صحف التاريخ
لا متعة في الزمن الحالي ، ملغي ٌ ما ملكتْ أيديكم من إيمان ٍمهووس
ومحاها الحب ّ ُ المطلق
- ملَّكتُكَ نفسي أمَة ً للرق ِّ المتحدث؟!!!!-
أوليس َ بهذا ستهان ُ المرأه؟
لا صمتا ً ما أفسده ُالوعاظ
لا يسمحْ أن يُكتب َعقدُ زواج ٍ للطفلة حتى يكتمل الرشد َ
لا عصرا ً لنساء ٍ مملوكات ٍ إلا في الدين المتخلف
المرأةُ أمي أو أختي أو بنتي أو أمرأتي
مادام الفرقان ُ لا يتقاطع في فتواه مع العقل
يقتلنا المـدّ ُالعهري
ولهذا:لا نمتلك َ العلم فحق َّ علينا القتل المجاني
ما دام الوعاظ ُ أقطابَ مسيرتنا البشريه
فدعونا رهبانَ الزمن الغابرنحيى لنعيش
يا أهل َالهلوسة ِ والتحشيش





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,479,034,853
- بغدادُ بالأحزان تحتفلُ
- بغدادُ النازفة ُ المذبوحه
- في مرفأ المحطة الأخيره
- في خاصرة امحطة الأخيره
- أروى من جلال الزرقه
- في فاتحة المحطة الأخيره
- أمةٌ قد أنجبتني هي من شر الأمم
- قراءة في تراتيل الإبتسامة في قمقم الحزن لدى الشاعر الراحل مح ...
- الرقصُ في أروقة ٍمتجمدة
- وكفى لا أطلب ُ نهرا ً أن يقفز فوقَ البستان
- الزحف ُ في مقاسه ِ المقدس
- محطتنا الأخيرة ُ كيف نمشيها؟
- أي لون العشق يجري في دمي?
- المعبد ُ قد خان الله
- سواحل الحزن الأزلي
- إبتهال في تراتيل الدعاء
- فلقة ُدنيا ومنابتُ آهات
- لا تستغرب ْ
- عواء ُ قصيدة يأس ٍ ٍ هاربة ٍ
- ألا تستحون؟؟؟


المزيد.....




- فرق من 10 دول تشارك في مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية
- النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال الع ...
- كاظم الساهر يزف ابنه على وقع العادات المغربية - العراقية (صو ...
- الجزائر... وزير الاتصال يتولى حقيبة الثقافة بالنيابة بعد است ...
- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - هل فوجئا بهطول شيوخ العهر؟