أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - دعونا نفعل شيئا من أجل أولادنا!..














المزيد.....

دعونا نفعل شيئا من أجل أولادنا!..


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 4411 - 2014 / 4 / 1 - 23:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ماذا يريد المواطن؟ سؤال يتردد كثيرا هذه ألأيام ونحن نقترب من ألاستحقاق ألإنتخابي المهم الذي قد يرسم افقآ جديدا لمستقبل العراق، مستقبلا يحمل هموم العراق والعراقيين ليحاول تجاوزها عبر صناديق ألاقتراع وملبيا لمطالب الشارع العراقي بتغيير الواقع الفاسد.
هل إنا مواطن كي أريد؟ وماذا أريد؟ وكيف؟ يشير الدستور في مادته(6) إلى "التداول السلمي للسلطة وعبر الوسائل الديمقراطية"، كذلك المادة (14) تنص على "إن العراقيون متساوون أمام القإنون دون تمييز"، أما المادة (16) تشير إلى إن" تكافؤ الفرص حق مكفول لجميع العراقيين" لترادفها المادة(22) لتؤكد إن" العمل حق لكل العراقيين بما يضمن لهم حياة كريمة"، "القضاء لا سلطان عليه إلا القانون" هكذا ما قالته وثيقة العهد العراقي بالمادة (19)، أما المادة(27) فتقول "تكفل الدولة تشجيع ألاستثمارات في القطاعات المختلفة، وينظم ذلك بقانون".
هذه اقل حقوققنا التي نطالب بها، نبحث عن من يوفر العيش الرغيد لأبنائنا، وتوفر لهم الفرص المتكافئة مع أبناء السلطة ، من لا يعمل على تكوين طبقة عليا تستطيع إن تتحكم بمقدرات الدولة، دون ألالتفات لمصالح البلد، كإعادة طائرة من حيث أتت متجاهلا عواقبها ألاقتصادية، والإعلامية على وطننا مادام هو الحاكم، نريد من يقوي صناعاتنا الوطنية، لتخفف العبء عن دوائرنا الحكومية، نريد إن تتداول السلطة سلميا، لا إن تستخدم مقدرات الدولة، وأموالها لدعاية طرف لأجل البقاء على كرسي الحكم.
نعم! نريد إن نغير واقعنا، ونضع الرجل المناسب في المكان المناسب، نريد إن نزيح من فشل بملفات ألأمن، والاقتصاد، والخدمات، وغيرها ...، نريد من يقرأ واقعنا السياسي، خارجيا، وداخليا لتكون لنا سيادة كباقي الدول، أن نأتي بالشخص(معنوي، مادي) الذي لديه برنامجا يحمل حلولا ناجعة، تنقذنا من واقعنا البائس هذا، من ينهض بواقعنا الصناعي، والزراعي، لا إن نبقى أسرى النفط.
نريد إن نغير من لا يهتم بأمور دينه، ودنياه، من خالف تعليمات وأوامر المرجعية، وصوت على المادتين (37،38) من قانون التقاعد، من لا يفكر بأبناء شعبه ألا في موسم ألانتخابات.
إن التغيير يبدأ فينا نحن كشعب الذي أتمنى أن تكون لنا الثقافة في حسن ألاختيار، ليس للحزب والطائفة والعشيرة مكان مقابل ألأصلح والأنزه كي نخرج من نفق المحاصصة المظلم.
لنستفيق أيها ألإخوة، من نومنا هذا، وسباتنا الذي طال أمده، لنحاسب أنفسنا، والمسئولين عن تأخر بلادنا، ومن تأخر في مد العون لنا كمواطنين، ولم يفكر ألا بنفسه، وحزبه.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,302,319
- المفوضية بين كماشتي الحكومة، والبرلمان، وتطلعات داعش !
- الدعاية الأنتخابية المبكرة: من هالمال حمل جمال!!
- رامبو في قصر الرئيس
- رئيس الحكومة ويقظة اهل الكهف
- الانتخابات والعهر السياسي
- انا وزوجتي والميزانية العمومية
- مبادرة لحفظ ماء الوجه
- هل انا داعشي؟
- الصرة والاعور الدجال
- الضربة البسكويتية القاضية
- العَشرُ المنجية
- المالكي والنسور ودم العراقيين
- صندوق المالكي الانتخابي في حوران
- عندما اصبحت ملكا
- رصاصة الرحمة.....من يطلقها
- علماء الشيعة وتزوير الشهادة
- عبعوب فلتة زمانة
- علي الاديب والصرح الشامخ
- رقع يرقع ترقيعا
- بغداد تسقط مرتين


المزيد.....




- أكثر من مئة مصاب في غزة وتعزيزات أمنية مشددة بالضفة
- حراك الجزائر في شهره السابع.. المسيرات تتواصل والمتظاهرون يؤ ...
- -أنصار الله- تعلن سيطرة مقاتليها على مواقع للجيش شمال حجة
- بعد تهديد الاتحاد الأوروبي... البرازيل ترسل الجيش لمكافحة ال ...
- الثورة تُولد من جديد
- -ممول التيار المحافظ-.. وفاة الملياردير الأميركي ديفيد كوخ
- المجلس الانتقالي الجنوبي يدعو لوقف إطلاق النار في شبوة اليمن ...
- -قصتي-.. يا أرض الأحلام
- يوتيوب ستزيل مقاطع فيديو -تتظاهر بأنها صديقة للأطفال-
- كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - دعونا نفعل شيئا من أجل أولادنا!..