أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - مصطفى مجدي الجمال - نداء شبه أخير














المزيد.....

نداء شبه أخير


مصطفى مجدي الجمال

الحوار المتمدن-العدد: 4411 - 2014 / 4 / 1 - 18:05
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


أغيب أحيانًا عن مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام المرئي والمسموع وأعود كل مرة لأجد قضية ثانوية محط الاهتمام المبالغ فيه.. والمؤسف أن التناول الجاد والموضوعي يكاد يكون من الأمور النادرة.. والأخطر هو التوصل إلى استنتاجات كلية أو كبرى من جزئيات مشكوك أصلاً في صحة عرضها وتناولها.. ناهيك عن أنك نادرًا ما تجد حلولاً مقترحة أو ثغرات تنفذ منها إلى حلول.. أما التراشق والتشاتم فهو شائع شيوعًا مَرَضيًا

وأكثر ما يؤلمني أن هذا كله يدور بعيدًا عن البسطاء والكادحين في وطني.. فهناك الملايين والملايين من العااملين والفلاحين الذين يقيمون أود أطفالهم بصعوبة أقرب إلى الاستحالة، ومن العاطلين المحبوسة طاقتهم، والحرفيين وعمال المياومة الذين يعملون يومًا ويتعطلون أسابيع، وجميع شرائح الطبقة المتوسطة التي تشعر بقلق على المستقبل نذره حاضرة بقوة في الحاضر

وهي أوضاع تشكل المرتع الخصب لكل المتآمرين على مصر في الداخل والخارج.. فنجد إرهابًا وبيئات حاضنة له أو محايدة تجاهه في سيناء والصحراء الغربية وبعض البؤر في صعيد مصر.. ونجد إرهابًا وتخريبًا اقتصاديين في كل القطاعات مما يزيد الفشل فشلاًً.. وتزداد شراسة الفاسدين والمتشوقين لبعث ما افتقوه من آليات القمع المساند لهم في نزح ثروات الأمة وعرق الشعب

الدولة رخوة بالفعل رغم أنها على شفا الإفلاس الفعلي ربما في غضون شهور.. ولعل هذا يستفاد منه في تبرير القمع السافر المرشح للمجيء سريعًا.. والسيادة الوطنية منتهكة بصورة لم تعرف حتى وقت أن كانت مصر مجرد ولاية عثمانية.. حتى وحدة أراضيها مهددة لأول مرة منذ قرون.. وحدودها السياسية أصبحت محل نقاش

أما المجتمع فينذر بتفككات (غير طبقية) على أسس طائفية ومذهبية وربما جهوية.. ولا تستبعدوا أن تجدوا مصر مرشحة لاقتتال أهلي يستعجله بقوة وعن عمد الإرهابيون والطائفيون والاستعماريون الجدد

أحيانًا أتساءل هل هذا هو الوضع الأمثل "لتطوير الثورة المصرية" إلى ثورة اجتماعية شاملة؟ أصارحكم أنني أشك في هذا.. على الأقل من زاوية أنه لا يوجد وعي ثوري متماسك ومتجذر شعبيًا ومتفق عليه حول ما نريد.. ولا توجد قيادة ثورية ذات بال تمسك بمقود الحركة

لم يعد من المقبول الانغماس في السفاسف والجزئيات.. بينما نحن مهددون بفوضى فعلية أو ددكتاتورية لم يسبق لها مثيل وتكون هذه الفوضى هي مبررها.. وساعتها لن يكون بالإمكان تطوير نضال وطني/ اجتماعي (ولا أقول تنموي) قبل أن يتكلف المجتمع بأكمله عقودًا من التيه وإهلاك الذات

الأمر جد خطير.. لم يعد يتحمل المزيد من فراغ العقول والانغماس في الترهات، أو الاكتفاء بالصراخ واللطم وصب اللعنات





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,284,802
- اضحك مع نزع الملكية الفكرية
- الكاريزما من الانقلاب إلى الصندوق.. درس شافيز
- عن شعبوية شافيز وغموض السيسي
- من كتيبة المجهولين- اليساري بالسليقة
- مستقبل مغامرة السيسي
- لا تكرروا خطيئة التحالف مع الشاطر إخوان
- فريق رائع
- من غير لف ودوران
- دليلك إلى القيادي الشرير
- وحزب يساري جديد في مصر..
- ثورة من جديد ؟!
- وحدة اليسار المصري بين السراب والممكن
- حديث طريف.. وكله عِبَر
- مينا دانيال.. بطل من مصر
- مسألة السيسي بين الاستقالة أو الاغتيال
- كي لا تفشل الثورة المصرية
- مظاهرة الزيتون
- غابت البوصلة والطليعة فحضرت الكاريزما
- شعب ثائر وحكومة مرتعشة
- المجد للشعب المصري


المزيد.....




- كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان
- ليبيا: اشتباكات بين قوات الجيش الليبي بقيادة حفتر وحكومة الو ...
- بعد انكشاف أوراقها بواشنطن.. ما أبعاد تدخل الإمارات في السيا ...
- ريف حماة الشمالي وخان شيخون تحت سيطرة النظام وأنقرة تنفي محا ...
- معارك شبوة.. قوات النخبة تتكبد خسائر والمجلس الانتقالي يدعو ...
- الانتقالي الجنوبي اليمني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار ...
- فنزويلا تدعو دول الأمازون لمناقشة الحرائق المستعرة في المنطق ...
- مارك بروزنسكي من واشنطن: أطباء الأمراض العقلية في أمريكا متح ...
- النرويج.. الحزب الليبرالي يرضخ لطلب رئيسة الوزراء تفاديا لان ...
- السعودية.. شرطة الرياض تكشف حقيقة فيديو وثق مشاجرة بالمركبات ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - مصطفى مجدي الجمال - نداء شبه أخير