أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - نَفس المرگه او نَفس الديچ














المزيد.....

نَفس المرگه او نَفس الديچ


ميسون نعيم الرومي

الحوار المتمدن-العدد: 4411 - 2014 / 4 / 1 - 13:09
المحور: الادب والفن
    


نـَـفس المرگه او نـَـفس الديـچ
ميسون نعيم الرّومي

صارت هاذي تشبه ذيچ – نفس المرگه او نفس الديچ
تنزلْ طيّارَه او بالكيفْ
من بيروت الحَدْ تلكيفْ
يُعدَمْ ليخالفْ بالسيفْ
بغداد الحاكمْ يسبيچْ - صارت هذي تشبه ذيچ
*********
چنّه ابواحد جَتنَه ألوف
گلب ْايسوف او عين اتشوفْ
جرح ايخَزن جَرح انروف
يادنيه بَسچْ واشبيچْ - نفس المرگه او نفس الديچ
*********
كتْبوْ تاريخْك بالدَمْ
الياخذ أمَكْ صايرْ عَمْ
لمْلومْ ابغداد التَمْ
لچتافْ إيفَرچْ تَفريچْ - صارت هاذي تشبه ذيچ
*********
بوگْ اونَهبْ سَلبْ انشوفْ
مو بالخفيه عَ المَكشوفْ
ابْگوَّة عينْ او ماكو خوفْ
بغداد منهو اليحميچْ - نفس المرگه او نفس الديچ
*********
بالسوگْ انْباعَتْ أصواتْ
بَـطانـيـَـه لو بَـنـكـاتْ
هَلهولـَه عَلـْگـَـوْ راياتْ
جولـَه اوصولـَه بَسْ اصْريچْ* - صارت هاذي تشبه ذيچ
*********
نايبْنَه اسم الله اسم الله
مَحْروسْ امحَصَنْ بالله
مَعْـلولْ .. النايبْ علـَّه
شَعْبچْ يا علـَّه ايرَبيچْ - نفس المرگه او نفس الديچ
*********
مُرْ إجرَعْنَه يا زَمانْ
يذبَحْ يظلمْ ماكو أمانْ
قانون أحوال النسوانْ
*يا أم گـَـبـْعـَه ..الرَبـچْ نشكيـچْ - صارت هاذي تشبه ذيچ
*********
قصَتْـنـَه صارَتْ بالوَصفْ
ما ضَلْ نَفطْ كلـَّه انكرَفْ
كـلنَه انتخَبْنَه ابلا عرفْ
هالفكرْ .. يا يـُمَّه رچيچْ - نفس المرگه او نفس الديچ
*********
من يومْ عشْنَه ابهالوَطَنْ
واحدنَه بالهَـمْ ممتحـنْ
چَمْ دوبْ نسكتْ عَ المحَنْ
دايرْ واندورْ اوبيچْ - صارت هاذي تشبه ذيچ
*********
هذي الحكومَه امزَيفَه
توعدْ اوماكو كلْ وفَه
ذاك الجرَه اوهذا الصفَه
ماكو قفلْ لاكو اسويچْ - نفس المرگه او نفس الديچ
*********
نيسان / 2014

*اصريچ :- الصوت النشاز
*ام گبعة:- نائبة في البرلمان العراقي خرجت في (بي بي سي) العربية وهي تدافع عن تشريع يرا د تعميمه وهو السماح بزواج الفتيات بسن التاسعة وتقول انه من التشريعات الالهية وتتحدث بثقة مابعدها ثقة عن استعداد الاطفال البيلوجي والنفسي للزواج في هذه السن.







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,269,907
- دُبَي
- شَعبي مَحْروگ ابْتَنورْ
- أينَ .. بَغداد
- اليها في عيدها
- قانون الأحوال الشَخصية الجائر
- أين..أنت
- لا .. يعني لالَه .. اولو
- سَيّد مَبْروكْ اشبَقيَتْ
- حَلَّتْ عَلينَه الصَدَقَه
- بَغداد
- جانَه شباط ْ
- غَلطَة الشاطرْ بالفْ -
- شنهي البَعَدْ ما سَووه
- مِحَن السنين
- ياهو اليجي نترَجّاه
- نَعَم ... نَعَم
- ماسْ اليلْمَعْ ..يافَيروزْ
- آه يا زَمَن الإنسان
- مِحْتارْ
- بَذات مالك تالي


المزيد.....




- مهرجان -سباسكايا باشنيا- للموسيقى العسكرية في الساحة الحمراء ...
- بالصور.. سكارليت جوهانسون مازالت الممثلة الأعلى أجرا في العا ...
- هل يكتب عنوان أحدث أفلام -جيمس بوند- كلمة النهاية لأشهر عميل ...
- جمعية جهنم بيروت.. التجوال الثاني للروائي راوي الحاج بالحرب ...
- الأرميتاج الروسي يعرض خدماته لترميم متحف تدمر السوري
- بهذه الأفلام ناصرت السينما الوقوف في وجه العبودية
- بالفيديو... تفاعل نسائي في حفل كاظم الساهر في أبها بالسعودية ...
- الجزائر.. مطالبات بإقالة وزيرة الثقافة على خلفية حادثة حفل س ...
- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - نَفس المرگه او نَفس الديچ