أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيثم هاشم - (( سوالف عمو حمدان ))2














المزيد.....

(( سوالف عمو حمدان ))2


هيثم هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 4409 - 2014 / 3 / 30 - 10:59
المحور: الادب والفن
    


(( سوالف عمو حمدان ))
(( سالفة الطير الأصفر ))
وداويها بالتي هي الداء .....
لاحظ أهل مدينة التمور الغنية ، مدينة العم حمدان ، وجود طير اصفر يأتي في الصباح ويذهب في المساء ، وتكررت الحادثة فذهب أهل العيان والأعيان ليستئنسوا برأي العم حمدان .
فقال : قد يكون جوعان .
فقالوا : ولكنه لا ينزل ليأكل .
فقال : قد يكون عطشان .
فقالوا هو قرب الغدير ولا ينزل ليشرب .
فقال : أعدكم قبل ظهور القمر يكون لدي خبر .
فرحلوا .!.
وارسل العم حمدان على الهدهد الأزرق من الوادي الأخضر ، وقال للهدهد لدي طلب فهل تساعدني ، فرد الهدهد ومن لا يساعد العم حمدان وقرية الخير التي كل يوم نأكل من خيرها ، وخصوصا تمورها ، فقص له العم حمدان قصة الطير الأصفر .
فأجاب الهدهد اعلم ذلك وسوف أقوم باللازم ، واطلق جناحيه للريح .
وبعد أسبوع عاد الهدهد وابلغ العم حمدان بان هذا الطير ليس من هذه البلاد ، وإنما عبر علينا من خارج الحدود ، وهو من المدن الحدودية المجاورة ، وهو مرسل للمراقبة والتجسس وعلمت بان عينه على قرية البيضة .
ماذا يريد من قرية البيض ، قال الهدهد بساتين نخيل التمور .
قال العم حمدان أريد أن تفعل الآتي : اطلب من الطير زيارة بستان التين ونحن سوف نضع ماء في فتحة التينة الكبيرة .
ولدي سرا - الطيور والبلابل تنقر التينة في الصباح ، وفي المغرب نأتي لنشرب ماء التين ، وبعد هنيئة يسكر البلبل وهذا سبب تعلمها التغريد ؟
للعلم فقط هذه رواية حقيقية وليست نسجا من الخيال .
فعل الهدهد واعترف الطائر الأصفر ورحل وبسبب تناوله الخمر ننسى أن يخبرها عنه بهذا .
عرف الهدهد بانه اهل تلك المدن سوف يغيرون على قرية البيضة يوم السبت وهكذا عاداتهم. ...
استدعى أهالي البلدة والأعيان والشرطة وأمام الجامع والرهبان وقال لهم اني أعددت خطة وهي : إخراج عوائل قرية البيضة وتوزيعها على قراكم ويبقى الرجال ، وعلى الرجال الانسحاب والتخبي في الجداول قرب مدينتنا وترك هؤلاء يسرقون التمر ، واستغرب الجميع إلا صاحب الشرطة ضحك ، وقال خيرا تفعل وتفرق الجميع ...
وكان موسم الحصاد (( الحوي )) بالنسبة للتمور ، وفي يوم الخميس والجمعة أمر رجال القرية (( بحوي )) حصاد التمور ونقلها لقرية العم حمدان الذي اشتراها منهم ، وطلب من العاملين كبسها في (( تنك )) وتخزينها لكي يقوم ببيعها لاحقا .
ارسل في يوم الجمعة رجال القرى لمؤازرة تلك القرية وأبلغهم أمر الاختباء في الجداول وأعطاهم سلاحا ومشاعل كثيرة .
وقال لهم سوف اطلب منكم إشعال المشاعل بعد دخول الأغراب بساعة .
تم ذلك وعندما دخلوا الأغراب القرية أصيبوا بالإحباط وعم الهرج والمرج وقرروا غزوا القرى الأخرى ، وهنا رفع المشاعل وإطلاق النار ، بها فأرتعب الأغراب وترددوا وبعد مدة قصيرة ضربت الطبول ورفعت السيوف وهنا تأكد للاغراب بانهم سوف يكونوا لقمة سهلة لأهل القرية ففروا بجلدهم .
جاء الهدهد بعد ذلك وأخبر السيد حمدان بان تلك القرية المجاورة وقعت بنهم وبين القرى الأخرى نزاعات ، وحروب ، فلقد غرر بهم .؟.
وهكذا وعى العم حمدان اهل المدينة والقرى وقال لهم في حفل عشاء . هل فهمتم معنى الوحدة فطلب الإمام والخوري الصلاة وشكر الرب ، وعمت الفرحة وأكرم الهدهد بالتمور والتين والأعناب . سلامتكم
هيثم هاشم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,228,889
- (( سوالف عمو حمدان ))
- (( الإخوان ولكن بنكهة أخرى ))
- فوتو موتو
- من هم الذين لا يؤمنون بنظرية المؤامرة
- طبيب وقديس
- ان أكرمت الكريم ملكته ، وان أكرمت اللئيم تمردا ..
- زواج مربع
- بغداد
- الفايكنج الأوروبى
- الحياء كلمة نسيناها
- (( في حينا حية ))
- الحجاب والغرب
- صندوق الدنيا
- يوما في البوسنة دفعت حساب عن الكلب
- إسفنجة أعلام الإسفنجة
- العشائرية منظومة اجتماعية سياسية متكاملة
- قمار وأسرار
- قصة الديك
- (( صقيع ))
- (( بسطاء في التفكير قصور في التنظير ))


المزيد.....




- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف
- عائلته تحكي روايتها.. الحياة الشخصية والفكرية لإدوارد سعيد ف ...
- هزيمة مرشح انفصالي في انتخابات رئيس بلدية برشلونة
- عمليات نصب باسم نشطاء الحراك بالحسيمة.. سارة الزيتوني تنفي ت ...
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...
- سيميولوجيا الخطاب الموسيقي في الرواية في اتحاد الادباء
- موسيقى الأحد: جوليارد 415
- كاريكاتير العدد 4449
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيثم هاشم - (( سوالف عمو حمدان ))2