أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نادين البدير - عصابات إيران لم تفعل شيئاً














المزيد.....

عصابات إيران لم تفعل شيئاً


نادين البدير

الحوار المتمدن-العدد: 4409 - 2014 / 3 / 30 - 10:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هذا المقال أخصصه عن البعض. ولا أدرى كم يبلغ عدد هذا البعض.


أبشع شىء تبرير الإرهاب.

كثير منا تعاطف مع شيعة المنطقة الشرقية حين ارتبط اسمهم بالولاءات الخارجية. عممته عليهم الغالبية، لأننا كالإرث العربى نسير بآذاننا لا عقولنا.

كثير منا لم يصدق، قلنا التهمة بعيدة عن الشيعة. وكتبت مرة أنتقد بيان الداخلية، أطالبها بدلائل إعلانها عن وجود خلايا تابعة لجهات خارجية.


رفضنا الاعتراف بالحقيقة، وهى أن بعض شيعة الشرقية امتداد لحزب الله بفرعه السعودى، ولاؤهم لإيران التى وعدتهم وبشرتهم بجمهورية إسلامية تحاكى النموذج الإيرانى. ثوريون ليس تجاه الحريات بل تجاه مزيد من القمع تحت راية الولى الفقيه.


معركة الإرهاب تضم جهتين مرتبطتين ببعضهما ارتباطا وثيقا وعلاقة تثبتها الأحداث.

الإخوان والقاعدة عن السنة. وإيران وعصابات حزب الله بفروعه عن الشيعة.

منه حزب الله السعودى الذى لا تريد جهات عدة التصريح علنا بوجوده، ولا نعلم مدى تغلغله داخل المجتمع. اسمه الحقيقى حزب الله الحجاز، ليس لتبعيته لمنطقة الحجاز، بل لأن مؤسسيه الإيرانيين يرفضون الاعتراف بالدولة السعودية، ويقصدون بالحجاز كامل المنطقة التى تشكل السعودية.


الإرهاب الذى استهدف رجال الأمن وجد تبريراً عند بعض الشيعة ممن استغربت قولهم لى بأن العنف والإرهاب بالسعودية أو البحرين نتاج طبيعى ومنطقى لقمع الشيعة، وأن إيران تلعب دوراً بتلك الخيانات لكنها لا تشكل المسبب الرئيسى.

هم يشبهون الذين برروا إرهاب القاعدة واختزلوا أسبابه المعقدة. قالوا قبل عشر سنوات إن البطالة هى السبب.

ولو نسير وفق هذا المنظور المجنون، لكانت المرأة السعودية أحق أن تخون. فحقوقها منتقصة أكثر من الشيعى الرجل.

فماذا أفعل كأنثى مسلوبة؟ هل أتجه للمرشد الإخوانى أو للفقيه الإيرانى؟


ما رأيكم؟


الحرس الثورى الإيرانى لم يفعل شيئا كما يقولون.


بدايات التخريب كانت تنفيذ حزب الله الحجاز أعمالاً إرهابية بموسم الحج لعام ١٩٨٧ نتج عنها مئات القتلى والجرحى.


ثم فجر الحزب عام 1988 منشآت شركة صدف البتروكيماوية فى الجبيل شرقى السعودية.

ولفترة كان حزب الله الحجاز يستهدف ويقتل دبلوماسيين سعوديين بسفارات الخارج. وعام ١٩٩٦، فجرت عناصر من الحزب صهريجاً ضخماً بمجمع سكنى بمدينة الخبر أدى لمقتل سعوديين وأجانب وجرح المئات. واعتقل عشرات المنتمين لـ«حزب الله الحجاز».

وفى عام 2001، شملت قائمة الاتهام كلاً من: عبدالكريم الناصر الذى وصفته القائمة بأنه رئيس حزب الله السعودى، وأحمد المغسل زعيم «الجناح العسكرى» فى التنظيم ومتهم بقيادة الشاحنة، وهانى الصايغ الذى ساهم بإعداد القنبلة.

كل هذا لا يكفى لكى يقتنع البعض بأن حزب الله له نشاط بالداخل السعودى. وحين تثبت لهم حقيقة دعم الحرس الثورى لعصابات الإجرام بكل مكان يجيبونك باستهتار: هناك مسببات اقتصادية، ليست إيران هى العامل الرئيسى. هناك فقر. رغم أن عددا غير قليل من الشيعة هم من أثرى الأثرياء.

هذه الأيام، يقوم الحزب بحشد الأفراد وتحريضهم على قتل أبناء الوطن تحت شعار الاضطهاد والحريات.

عليك أن تدافع وإلا اتهموك بمحاربة الإنسانية والحرية. كل مواطن مخلص لأرضه محكوم عليه اليوم. حكم عليه الفقيه والمرشد.

وكى تسلم وتنجو من عقابهم وتلويثهم لسمعتك عليك أن تقسم يمين الولاء لجماعة الإخوان التى تعمل لأجل خلافة الإنجليز والأمريكان، أو الولاء للفرس الذين يرفضون الاعتراف بعروبتك.

وعصابات إيران لم تفعل شيئا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,578,879
- الحرباء
- السعودية والإخوان.. دقت ساعة الاستقلال
- الإخوان أصل القاعدة
- اطردوا القرضاوى من الخليج
- أن أعتلى المنبر
- الإخوان حتى فى الحرم المكى
- ماذا يفعل جهاز المخابرات السعودى؟
- نسختك من الخيّام
- لماذا تؤوى بريطانيا الإرهاب؟
- حزب الله السعودى
- الإعلام السعودى.. مستعمرة إخوانية 2
- التعليم السعودى.. مستعمرة إخوانية
- مجاهدات نكاح المحارم
- متى يحاكم إخوان السعودية؟
- الكفر الحلو
- كفى نفاقاً.. كفى كذباً وتجهيلاً
- مغلق للصلاة
- آنجى
- حب بشروط النظام
- الآثار عدوة الظلام (فى هدم القبة الخضراء)


المزيد.....




- الكنيسة الأوكرانية تحرم بطريرك كييف الفخري من حقوقه وأملاكه ...
- وزير الأوقاف السوري: الحركات الوهابية والإخوان لا تمت للإسلا ...
- ترامب: عقوبات مشددة تستهدف المرشد الأعلى الإيراني
- الحريات الدينية في خطاب الإسلامويين
- ما سر -ميغاليث.. أحجار الجنة- في منطقة بريتاني غرب فرنسا؟
- مهمة -بومبيو- في السعودية... وعلاقتها بقرار الحرب وجماعة الإ ...
- افتاء مصر: الحلف بالنبي محمد والكعبة لا حرج فيه.. ومغردون يس ...
- تشاد... مقتل 11 عسكريا في هجوم لـ-بوكو حرام-
- جماعة الإخوان: 60 ألف سجين معرضون لكارثة عقب وفاة مرسي
- #مختلف_عليه..الصراعات المذهبية.. جذورها وتحولاتها


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نادين البدير - عصابات إيران لم تفعل شيئاً