أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - شاكر الخياط - The voice-احلى صوت- صفعة جديدة














المزيد.....

The voice-احلى صوت- صفعة جديدة


شاكر الخياط

الحوار المتمدن-العدد: 4409 - 2014 / 3 / 30 - 10:54
المحور: كتابات ساخرة
    


صفعة جديدة في وجه المدعين وتجار الحروب وبائعي الضمير
من جديد يبرهن هذا الانسان ان من يدعي من الساسة واصحاب الكراسي انهم يريدون الاخلاص والاعمار والبناء للبلد فهم كذابون، ومن يدعي بنبذ الطائفية علنا هو اول المحرضين في الخفاء على انمائها...الذي لا يعرف للكذب طريقا هم ( هالة القصير من سوريا، ستار سعد و سيمور جلال من العراق، وهم من مصر) الذين عبروا بأغانيهم والدموع التي رافقتها انهم مخلصون ومحبون لبلدانهم دون ادنى زيف او نفاق...
من يعرف ستار سعد او سيمور جلال من اي دين او مذهب او طائفة، هل كانا سنيين ام شيعيين ام عربا ام اكرادا ام تركمانا ام ايزيدية ام صابئة ام شبكا ام سريانا ام آثوريين؟؟؟؟؟؟؟؟ هذه علامات استفهام تطرح وبقوة على من سيدخل الانتخابات!! بل ولأي محافظة ينتميان؟ الا يخجل من يدعي حب العراق مثلا من هذا الكم الهائل من المحبة والتصويت والتشجيع المنقطع النظير لشباب ليس لديهم لا وعود بتحسين البطاقة التموينية ولا وعود بتعيينات، انما كل الذي وعدوا به المحبين انهم سيبذلون ما في وسعهم من جهد لإسعاد الآخرين، ان الغصة التي رافقت (وهم) وهي تنشد ( يا حبيبتي يا مصر) كان وقعها اكبر حجما وتأثيرا وأعلى صدى من كل مظاهرات عملاء الدولار العمي المتأسلمين الجدد ما يسمون زورا بــ ( الاخوان المسلمين)...ودعاء (هالة القصير) وهي تتذرع الى الله ان يحفظ سوريا من كل شر كانت اقوى من كل قوى التدمير والخراب التي تريد بسوريا وشعب سوريا الدمار...
اتمنى ان يرعوي هؤلاء الاغبياء والمأجورين وكل من شاهد منهم وامثالهم من الكذابين والمدعين برنامج ( احلى صوتThe voice ) ولو لمرة، عسى ان يعيدوا حساباتهم ويكون هذا التجمع بمثابة وخزة ضمير ، هذا ان كان لدى هؤلاء من اشباه البشر ذرة من شعور، ولكن :
هي قطرةٌ ياسيدي وجبينُهم ............... رفضَ الحياءَ فلا دمٌ فوّارُ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,285,462
- مهم جدا (قبل الانتخابات التشريعية)
- في النقد الادبي – 10 –
- في النقد الادبي - 9 -
- في النقد الادبي - 8 -
- في النقد الادبي - 7 -
- في النقد الادبي - 6 -
- في النقد الادبي - 5 -
- في النقد الادبي – 4 –
- في النقد الادبي – 3 – الشعر
- في النقد الادبي - الشعر - - 2 -
- في النقد الادبي -1-
- البشرى الفاجعة....... صناعة السيارات في العراق
- صدق ... وانت حر ... او لا تصدق
- الويسكي حلال ... ولحم الخنزير حرام
- البرلمانيون.....إِنّي لَأَفتَحُ عَيني حينَ أَفتَحُها.......
- بعد صدور قانون التقاعد الموحد،،،(80000 ) ثمانون الف عراقي ،ه ...
- كنف التغرب
- انتخابات اتحاد ادباء الانبار كيف تمت؟؟؟؟
- انتخابات الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق
- الكرة الحل الامثل


المزيد.....




- في السودان الكبير ومالي وشنقيط.. قصة الممالك الغنية المفقودة ...
- استقالة ستة مستشارين بجماعة تيسراس بإقليم تارودانت
- الأصالة والمعاصرة في الطريق الى الانفجار قبيل المؤتمر الرابع ...
- دراسة: الموسيقى لتخفيف آلام السرطان
- كاريكاتير العدد 4450
- عضو شورى سابق بالسعودية ينشر -حديثا صحيحا يُثبت سماع الصحابة ...
- إدارة ترمب تلغي حصص اللغة الإنكليزية والمساعدات القانونية لل ...
- فيلم -لجوء-.. صورة من معاناة السوريين في أميركا
- بالفيديو.. اللاتفي بريديس يهزم البولندي غلوفاتسكي بالفنية ال ...
- -ولد عيشة فقندهار- يجر إنذارا من الهاكا للأولى والثانية وميد ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - شاكر الخياط - The voice-احلى صوت- صفعة جديدة