أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فائق الربيعي - بغدادُ تعشقكِ الشموسُ














المزيد.....

بغدادُ تعشقكِ الشموسُ


فائق الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 4408 - 2014 / 3 / 29 - 14:03
المحور: الادب والفن
    


مالَ الهوى خطواً بوصلِ هواكِ
ياليتني أنفاسُ بعضَ خـُطاكِ

ياليتني ذاتُ الطريقِ مسافتي
بينَ النخيلِ وفيئهِ الضحّاك

وبلهفتي أغوي الحروفَ لعلها
تأتي وأنصبُ للقصيدِ شِراكِ

وكأنَّ مِنْ صيدِ الكلامِ مشاعري
حرفٌ يئنُ ويشتكي بلواكِ

وبجانبي وجهُ العتابِ ملامحي
قلقٌ لها فوق البُعادِ أساك ِ

وتكادُ من ثلج المنافي محنتي
نارٌ تشبُّ مِنْ الغمامِ الباكي

تمشي السنون والجليد شوارعي
ووشاحُ وقتي ما نسى شكواكِ

ولـَمَمْتُ مِنْ معنى الغيابِ دفاتري
وكتبتُ فوقَ وسادتي رؤياك

بغدادُ رَدَّتني إليكِ حبيبتي
هاتي يديْكِ إلى العناق وهاكِ

بغدادُ آسِرَتي بفيضِ ودادِها
من طيبِ دجلة َوالضفافُ مَداكِ

بغدادُ تعشقكِ الشموسُ خواطري
بينَ الخيالِ وحضوة َالإدراكِ

وعواصفُ الأشواقِ حينَ تهزني
كالريشِ مقذوفاً على الاشواكِ

وأنا القتيلُ صبابة ًيا مَنْ ترى
من سحرها حينَ اللقاءِ الزاكي

أنتِ الحنانُ قريبة ٌوبعيدةٌ
والدفئُ منكِ ومِنْ رحيقِ يداكِ

مالَ الهوى قلبي إليكِ حبيبتي
يا فتنة َالريحانِ أنتِ ملاكِ

وَذكرتُ أيامَ الصبابةِ والهوى
وملاعبُ الحاراتِ مِنْ ذكراكِ

بغدادُ إنـّي شاعرٌ بطفولتي
لمّا حبوتُ مُقبـَّلاً عيناكِ

عيناكِ خارطة ُالبلادِ دموعها
وطنٌ مِنْ الآهاتِ حينَ أراكِ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,054,939
- قفاز مخملي (ق . ق . ج)
- من باريس إلى سجون نظام صدام المقبور
- يا ليلة َ العيد
- كانَ الردُّ والعجلُ
- آهاتُ قافيتي
- أرصفة الرغيف
- صوتُ الإنتظارْ
- يا صدر العراق
- مقام الصابرين
- مّنْ يمرّ هنا
- قصيدتي ...وِلِدَ التُقى....
- فنتازيا
- حلبجة ُوجهُ الكونِ
- كفُّ السَماحَةِ
- جئتُكِ اليومَ حبيبأً
- قصيدة هَمْسُ القلوب
- ترجمة للإسبانية لنص الشاعر فائق الربيعي( عارية الظنون)
- بلا دينٍ ولا وطنْ
- غالب الشابندر وقراءته السذاجة لقضية الدكتور فوزي حمزة الربيع ...
- نافذتي أشبار ليل


المزيد.....




- وفاة مرسي -رئيس الإخوان- : مرثية لموت سابق !
- يتيم يتباحث مع عدد من الوزراء المشاركين في مؤتمر العمل الدول ...
- بيلا حديد تعتذر عن صورة أثارت جدلا في السعودية والإمارات
- فنان كويتي يهاجم وزير الصحة في بلاده
- مزاد في باريس يطرح للبيع المسدس الذي انتحر به فان غوخ
- ضمير المسرح المصرى
- فنانون ومثقفون ينعون مرسي من مصر وخارجها
- أفلام تكتسح شبابيك التذاكر في دور السينما
- عمر هلال يكشف زيف -دور المراقب- الذي تدعيه الجزائر في قضية ا ...
- خروشوف وذوبان الجليد ومسابقة تشايكوفسكي الأولى (صور+فيديو)


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فائق الربيعي - بغدادُ تعشقكِ الشموسُ