أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فتحي حسين - اخير السيسي مرشحا رسميا للرئاسة














المزيد.....

اخير السيسي مرشحا رسميا للرئاسة


فتحي حسين
الحوار المتمدن-العدد: 4406 - 2014 / 3 / 27 - 23:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رسميا .. السيسي مرشحا لرئاسة لجمهورية!
بقلم : فتحي حسين
أخيرا أعلنها المشير عبد الفتاح السيسي بعد فترات من الصمت الطويل وعدم وضوح الرؤية بأنه يرشح نفسه للجمهورية لاسيما بعد المطالبة من قبل معظم النخب السياسية والاعلامية بضرورة اعلان الترشح .
ولكن الفترة زادت عن طبيعتها حبيتين وبات هناك مرشحين يرفضون الاعلان عن ترشيح انفسهم للرئاسة انتظارا لقول المشير السيسي حيال ترشحه من عدمه مثل الفريق شفيق والفريق عنان وغيرهما ..
ولكن التفكير في إتخاذ القرار المصيري في حياة السيسي بداية من اعلانه الاستقالة من منصبه كوزير للدفاع والقائد العام للقوات المسلحة ثم خلعه لرداءه العسكري وارتداءه زيا مدنيا واعلانه بعد ذلك ترشحه رسميا لانتخابات الرئاسة كان في حاجة الي تفكير عميق من قبل الرجل الذي حمله روحه علي كفه فداءا للوطن ويريد أن يفعل شيء لهذا البلد ولكنه في الوقت نفسه يري الصورة الحالية للبلاد أكثر قتامة وظلام عما كانت من قبل وقالها صراحة بأنه لا يملك عصا موسي السحرية من أجل انقاذ الوطن من عثراته ونزلاته وسقطاته التي تحتاج الي معجزة , وقال الشعب مستعد يستيقظ معي يوميا في الخامسة فجرا من أجل العمل والإنتاج , مع العلم بأن شعبنا يعشق السهر والنوم أحيانا في الصباح .. وأظهر السيسي للشعب بأنه محتاج منهم أن يعملوا معه ويشاركوه في النهوض بالدولة الي الافضل وأنه لا يستطيع بمفرده القيام بذلك , خاصة مع وجود تحديات تواجه المجتمع من فقر وعشوائيات وبطالة وجرائم وانفلات أمني وبلطجة في كل مكان وفساد لا يزال يرتع في المصالح الحكومية والوزارات والشركات الكبري ولم يتم حتي الان تحقيق أيا من أهداف ثورتي 25 يناير و30 يونيو خاصة حقوق الشهداء ومحاكمة المتورطين وتحقيق العدالة الاجتماعية مثل الحد الادني والاقصي للاجور ومستوي لائق معيشيا للمواطن واحترام حقه في الحياة والصحة والحرية والتعبير وأن تكون هناك دولة قانون .. بالاضافة الي كابوس أخر لا يزال يعيش فيه المصريون علي المستوي الخارجي ويهدد وجود الدولة المصرية نفسها الا وهو مشروع سد النهضة الاثيوبي الذي أصبح في حكم الموجود بالفعل بعد وضع البنية الاساسية له واستمرار عمليات البناء بالرغم من مفاوضات مصر معهم الا ان المشروع لا يزال قائم والبناء لا يزال يجري علي قدم وساق والسؤال
هنا هو هل سينجح السيسي –اذا تولي حكم البلاد – في حل مشكلة سد النهضة , وماذا لو فشل لا قدر الله فهل سيسامحه الشعب ويغفر له , الامر الاخر متعلق بدور مصر الاقليمي الذي تراجع بشكل كبير نتيجة ضعف الدولة خلال العشر سنوات الاخيرة , فهل سينجح السيسي في استعادة مصر لدورها التاريخي , وعلي المستوي الاقتصادي المصري وبعد حالات الاستدانة من الدول العربية مثل السعودية والكويت والامارات هل سينجح السيسي في عودة الاستثمارات الخارجية والسياحة وتشغيل المصانع المتوقفة ووقف اهدار المال العام وعودة الاستقرار للبلاد اقتصاديا وأمنيا في الشهور الاولي في حكمه, والقضاء علي غلاء الاسعار وظاهرة انقطاع الكهرباء المتكررة وتوفير البنزين والغاز ..
والسؤال الاخطر من كل هذا فيما يتعلق بجماعة الاخوان وهو هل ستترك الجماعة المحظورة الامور تسير بشكل طبيعي وتستسلم للامر الواقع الكائن بوجود رئيس ذو خلفية عسكري يحكم البلاد وكان هذا الرئيس " السيسي" هو العنصر الفيصل في الاطاحة بحكمهم وبرئيسهم "مرسي" من سدة الحكم بعد عام ؟ وهل سينسي الاخوان ما حدث بهم من هذا الرئيس ؟ وهم يعتقدون أن لهم حقوق في هذا الوطن مثلنا , فهم مصريون الجنسية علي الاقل ولهم حقوق المواطنة وحق العيش معا في سلام كمصريين ومسلمين ؟ وهل سيهدأ تنظيم الاخوان العالمي وتكف عن ممارسة العنف ضد المواطنين الامنين والقبول بالامر الواقع؟ وهل ستفرض علينا أمريكا عقوبا في حالة فوز السيسي باعتبار أن امريكا لم تكن راضية علي ما حدث في مصر يوم 3 يوليو الماضي ؟ أعتقد أن المشير السيسي بعد قراره بالترشح أصبح في موقف لا يحسد عليه , وقد يكون تورط , ولكن مع توريطه فإننا لا نخشي عليه إلا من بطانة السوء وما أدراك ما بطانة السوء !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الام المثالية فيفي عبده !
- أنتبهوا يا سادة .. مصر ترجع الي الخلف
- أديبة عربية صاعدة
- بنات الاخوان !
- محاكمة مرسي يوم 4 نوفمبر 2013
- صدور جريدة 30 يونيو
- حوار مع أحمد بهاء شعبان
- رؤية يوم 30 يونيو 2013
- البحث عن ضياء رشوان
- الي متي هذا الخبل الاخواني ؟!
- البحث عن نقيب للصحفيين !!
- تحية لحركة -تمرد- وجبهة 30 يونيو
- توكل كرمان .. أجدع ناشطة عربية في ثورات الربيع العربي !
- سقوط دولة أمن الدولة
- سيناء بتضيع والرئيس مرسي بيصلي أمام الكاميرات !!
- جماعة الاخوان المجرمون!
- مهازل ضد أقباط مصر!
- لماذا لم يحقق مع محمد فريد خميس القيادي في حزب مبارك
- الثورة مستمرة لتطهير الجامعات الخاصة
- فخ المنظمات الاهلية وحقوق الانسان !


المزيد.....




- استطلاع: أغلبية البريطانيين يرغبون البقاء في الاتحاد الأوروب ...
- أسلحة بزة -جندي المستقبل- تجتاز الاختبارات (فيديو)
- وفد وزاري عربي للتصدي للقرار الأمريكي بشأن القدس
- مصر.. رفع الحالة الأمنية إلى الدرجة القصوى في فترة الأعياد
- اليمن .. قتلى بغارات جوية بينهم 10 نساء
- حفتر يعلن انتهاء -الاتفاق السياسي- في ليبيا ويحذر من استخدام ...
- داعش يتبنى الهجوم على كنيسة في باكستان
- المبادرة المصرية تطالب الحكومة بالإفصاح وباحترام الدستور في ...
- هجوم يستهدف كنيسة في باكستان
- #مبس_يشتري_قصرا_بمليار_ريال: هل اشترى ولي العهد السعودي -أ ...


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فتحي حسين - اخير السيسي مرشحا رسميا للرئاسة