أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - .. و (البديوي) هابيل بدء الخليقة!














المزيد.....

.. و (البديوي) هابيل بدء الخليقة!


هديب هايكو

الحوار المتمدن-العدد: 4402 - 2014 / 3 / 23 - 17:11
المحور: الادب والفن
    


.. و (البديوي) هابيل بدء الخليقة!، الإعلامي المغدور داخل العراق «الدكتور محمد بديوي» أخي شمر (الشمري)، على أثر سلفه العراقي المغدور خارج العراق «طالب السهيل» أخي تميم.

رئاسة (جمهورية العراق) سيئة الصيت والسمعة مدانة، منذ استحداثها على عجل مريب يوم نكبة العراق 8 شباط الأسود 1963م، لينزو على المنصب المحروس بقوة وثروة الدولة؛ أخي جفوة (الرئيس المؤمن عارف الأول) وصولاً إلى (صدام) ثم حليفه خليفته مام Uncle (طالباني) الذي ما زاد غيابه خردلة منذ عام وبضعة شهور وفخامته وضخامته

كَجُلْمُوْدِ صَخْرٍ حَطَّهُ السَّـيْلُ مِنْ عَلِ * وأَرْدَفَ أَعْجَازاً وَنَاءَ بِكَلْكَلِ!..

ولن يزيد حضوره في زمن رديء موصول بيوم البعث مِنْ نكبات العراقيين في الداخل والخارج، كليل الصب غده موعده قيام الساعة!.. إلأ مخصصات أشعبية لسان حال جشعها: (عييت ولم أشبع!).. من المال العام يرهق الميزانية العراقية!.. أرجوكم هل شعرتم بغيبة كبرى لبدر التمام مام طالباني الثمانيني؟!؛ فما جدوى حرسه؟!.. كان سلفه المحروس (صدام) يفسد في الأرض حتى خارج العراق، وصار حرس الرئاسة الذي أيدينا منه صفرات، يفسد داخل عرصات (قصر دار السلام) في مدينة السلام بغداد الأوغاد، ليرسل (البديوي) إلى حيث أجداث الأجداد في أكبر مقبرة في العالم لدى منظمة اليونسكو الدولية (وادي السلام)!، حارس مكانه مع أبناء الأنبار وفلوجة الجلاء، والعراق الجريح نازف عقول بنيه بحاجة ماسة لعمارة الإنسان قبل المساجد، إلى الدم العبيط المهدور بعبثية عدمية.

رئاسة جمهورية معادلة الخوف والشر، مرعى وقلة صنعة، همها علفها القصعة، مثل هجن جندرمة ومُرتزقة أجلاف وبُداة الحرس الملكي السعودي في رقصة (عرضة) سيرك مسوخ الجنادرية، تحت راية (الله أكبر) العراقية، وراية السيف السعودية شهادتي (لا إله إلأ الله محمد رسول الله) المكملتين لحملة صدام الإيمانية المنافقة حتى الآن!.. كلمات.. كلمات صدام الأخيرة وهو يهوي إلى عالمه السفلي!.. والمطلوب: يافطة احتجاج نقش عليها؛ (تحلية القطط بالأجراس، مطلب جرذاني!)، وعواء بباب كوخ العم توم «Uncle Tom s Cabin» (أوباما):
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=406435

هديب صنيعة البديع الأديب الأريب «ظافر غريب»- ثالث أيام بدء الحياة بالربيع، والجو كما غنته السندريللأ المغدورة المتردية من شاهق في لندن سعاد حسني.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,479,078,339
- .. و طاوي؟!.. آنه امك يا شاكر!
- .. و (حياوي) يعوي: أذلني دبي!.


المزيد.....




- فرق من 10 دول تشارك في مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية
- النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال الع ...
- كاظم الساهر يزف ابنه على وقع العادات المغربية - العراقية (صو ...
- الجزائر... وزير الاتصال يتولى حقيبة الثقافة بالنيابة بعد است ...
- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - .. و (البديوي) هابيل بدء الخليقة!