أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رزكار نوري شاويس - شيء عن الدكتاتورية و الدكتاتوريون ..














المزيد.....

شيء عن الدكتاتورية و الدكتاتوريون ..


رزكار نوري شاويس

الحوار المتمدن-العدد: 4400 - 2014 / 3 / 21 - 22:21
المحور: كتابات ساخرة
    



أول ما يسعى اليه ( الدكتاتوريون) بين الناس هو خلق انطباع و قناعة بينهم بانهم ( اي الدكتاتوريون ) أصحاب رسالة مقدسة و قضايا مصيرية تعلو على المقدسات و المصائر كلها ، تمنحهم حق التحكم برقاب الناس و الغاء و سحق قدسيات حرياتهم و اغتصاب خصوصياتهم المرتبطة بهذه الحريات و تحريمها و تجريمها حتى و ان كانت مجرد احلام ، مستخدمين في ذلك كل الوسائل ( في اطار شرعية الحكم الفردي المطلق الباطلة ) لتحجيم حركة تطور الوعي و تنوع الفكر و تحريف التاريخ و حصرها في هرطقات و مبالغات التاريخ الشخصي للدكتاتور ..
وهم أول من يصدقون الشعوذات التي يطلقونها من قبيل قدسية وجودهم و ضرورة هذا الوجود في رسم المصير و مسقبل الايام حتى للذين سيولدون بعد الف عام ..!
و حالة الاحساس بالسمو و الرفعة و التميز عن الاخرين و بالتالي متعة استعبادهم و تجنيدهم و تقديمهم كقطعان الخراف قرابينا على مذابح قدسيتهم المزيفة ، هي نفسها لدى كل دكتاتور ، و كأنها حقيقة تؤكد ان الدكتاتورية حالة ترتبط بالحالات المرضية العصابية من خلال اعراضها و مضاعفاتها و تأثيراتها و ممارساتها و قراراتها و تناقضاتها و اقتحاماتها و تراجعاتها .. هي نفسها لدى هذا الكتاتور و ذاك مهما كان حجمه و وزنه و مساحة عرشه ..
فالدكتاتور اذن هو المريض بالدكتاتورية الذي تفاقمت حالته السريرية فبات لا يستجيب لاي نوع من انواع العلاج و بالتالي سقوط الامل بشفائه ، خصوصا اذا كان محتفظا ببيئته و مسببات تنشيط حالته من مال و سلاح و اجهزة قمع و مراقبة و ابواق دعاية و دجل و محرضين منتفعون و حثالات انتهازية وطفيلية ترتزق على تبويس اللحى و تمجيد و تعظيم اصحاب النفوذ و السلطة .. فنزداد الحالة سوءا على سوء و يصر المريض على مرضه و تترسخ قناعته اكثر بعظمته و مكانته السامية الى حدالالوهية التي لاتقبل اي رأي و أية فكرة حتى لو كانت مقتبسة من افكاره ..
و كاي داء عضال فان مصير المصاب به معروف سلفا ، و قد يحس المريض هذا بدنو مصيره في لحظة ما .. لكنها تكون عادة ضمن اللحظة التي تكون فيها النهاية محتومة و لا خلاص له من حكم النهاية ..فمن النادر ان يفيق الدكتاتور من غيبوبات هذا الداء قبل الاوان و كل الحالات التي شهدتها الانسانية من هذا النمط من الحكام و العقليات تؤكد حقيقة واحدة و هي ان الدكتاتورية لاتمنح صفة الخلود لا للحكم و لا للدكتاتور الحاكم ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,437,176
- نحن الكورد وعامنا الجديد 2714
- نظرة متفائلة لثورة تكنلوجيا الاتصالات و المعلومات و تأثيرها ...
- النفد و النقد الذاتي كوردستانيا .. كمهمة بناء و تعزيز وحدة ا ...
- شيء عن الشعوذة ..!
- 16/ آذار .. حلبجة
- الكورد .. حق تقرير المصير و معادلات النظم العالمية
- قصة قصيرة جدا
- حكاية من زمن الدكتاتورية و الحرب
- ألشباك ..
- من يوميات محارب مفقود
- هلوسات نرجسية
- دايناصوريات
- - ذكرى .. - قصة قصيرة
- قصة قصيرة - اعدام قصيدة
- يوتيبيا
- الثورة و الثروة
- عربة ( البوعزيزي ) لا تزال تتدحرج - بأي حق و بارادة من يحكمو ...
- عربة البوعزيزي المتدحرجة -مصر ام الدنيا-
- عربة البوعزيزي .. مزار الياسمين
- عودة الى .. قيمة الانجاز على سلم الحضارة


المزيد.....




- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رزكار نوري شاويس - شيء عن الدكتاتورية و الدكتاتوريون ..