أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزيز ألخزرجي - كيف نتّحدْ؟














المزيد.....

كيف نتّحدْ؟


عزيز ألخزرجي
الحوار المتمدن-العدد: 4400 - 2014 / 3 / 21 - 16:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كيف نتّحد؟
تعليق على موضوع الأخ أحمد الموسوي مرشح ألأخوة الأكراد الفيليين في الأنتخابات البرلمانية حول موضوعه:
[لنتحد على أساس وحدة الأرض و التأريخ و الحضارة!؟]
عزيزي أحمد الموسوى:
لا جدوى في وضع لا يستطيع العراقي أن يتحكم فيه بنفسه .. لفساد الفكر و الثقافة العراقية الأقصائية التدميرية .. أنت و أنا أمامَ شعب لا يملك هوية ثقافيّة إنسانية موحدة و حتى المفرد فيهم مُشبّع بآلكراهية و آلأنتقام و الحقد و فقدان الثقة حتّى بنفسه!
فكيف تُعالج من يعادي نفسه ولا يريد لها الخير!؟
في العراق نفتقد الأنسان ألسّوي ... بل إلى ما هو أقل من الأنسان بكثير!
و قد لا أبالغ لو قلت بأن الأنعام أفضل بكثير من شعبٍ لا يعرف معنى الأنسان و الوجود!؟

دراسات علمية ميدانية عديدة أجراها باحثون كبار شرقيين و غربيين توصلوا إلى أن العراق- كما دول العربان - يعيش فيه أجساد متحركة من البشر خالية من الأحساس و الفهم و الوعي و حتى العلم الحقيقي المجرّد!

و لعل التربية البعثية القومية كانت لها الدور الأبرز في مسخ العراقي و إنحطاط أخلاقه!
و إذا أصيب القوم في أخلاقهم .. فأقم عليهم مأتماً و عويلاً!
ألسؤآل المحوري بشأن العدالة المفقودة جذرياً في العراق هو:
كيف تُلملم وضعاً ألسّادة المسؤوليين فيه يسرقون أموال الفقراء و يدعون بأنّهم مسلمون و دعاة للأسلام و الحق!؟
أعني السرقات و الفساد و فرق الرّواتب بين البرلماني و عضو الحكومة و بين الموظف العادي!
حيث يسرق كلّ برلماني و عضو حكومي كرئيس الوزراء و رئيس المجلس و الجمهورية على رأسهم و من يعاونهم ما مقداره؛ رواتب أكثر من 200 عائلة عراقية براتب شهري واحد و منذ أكثر من عشر سنوات, بجانب المخصصات و الرواتب التقاعدية و الفساد المستشري في كل مفاصل الدولة!؟
هذا مع العلم بأنّ هؤلاء هم مرشحون من قبل الشعب في أنتخابات شبه ديمقراطية!؟

لذلك لا (وحدة الأرض) و لا (آلتأريخ) و لا (ألحضارة) و لا ربّ السماء جلّ و علا بإمكانه توحيد صفوف العراقيين و نجاتهم خصوصا إذا علمنا بأن الأرض مغتصبة و التأريخ مزور و الحضارة ظالمة, و كما بيّنا ذلك في مقالات متنوعة و عديدة!

أنها معادلة أصعب من الصّعب نفسهُ .. إنْ لم تكن مستحيلة في وضعٍ يكون السارق فيه هو المسؤول الحاكم و الداعي للسّلام و الحق في نفس الوقت على أرضٍ مغتصبة و تأريخٍ مزوّر و حضارة ظالمة بُنيت على أكتاف و حقوق الفقراء و المستضعفين لأجل سعادة و شهوات الملوك الحاكمين كحمورابي و نبوخذنصر و سرجون و سنحاريب و صدام و طالباني و برزاني و آلخزاعي و النجيفي و امثالهم من مجرمي التأريخ!

شكراً لتفهمك!
ملاحظة:
تحققت من رواتب المسؤوليين في إيران التي إقتصادها أقوى بعشرات المرات من إقتصاد العراق على سبيل المثال, و تبيّن لي بأنّ راتب عضو البرلمان و الحكومة أقل حتى من راتب مدير دائرة أو مهندس أقدم أو طبيت متخصص!

بينما في العراق يستلم عضو البرلمان 30 ألف دولار لوحده مقابل راتب الموظف الذي يبدأ بـ 250 ألف دينار و لا يتجاوز المليون دينار, و قس على ذلك!؟
و أخيراً كيف نتحد و رمز التوحيد مفقود من الأساس .. أعني الولاية!
عزيز الخزرجي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,931,469,957
- ألنجيفي أعلن إرهابه ضد الشعب
- رأي الأمام علي(ع) بأهل العراق!؟ القسم الثاني
- ألمنهج ألأمثل للتربية و التعليم في العراق الجديد:


المزيد.....




- البشير يقلد السفير المصري لدى الخرطوم وساما رفيع المستوى
- شاهد: لفتة صغيرة من محمّد صلاح تبكي طفلاً من شدّة الفرح
- -داعش- يحاول إنشاء مركز دعم جديد لما يسمى بـ-الخلافة- في منط ...
- مدرعة -أرغوس- تنجح قي مهمتها في سوريا
- أمريكا تزيد مساعداتها للروهينغا في بنغلاديش وميانمار
- -كابوس إسرائيل يتحقق-: وسائل الإعلام الإسرائيلية تعلق على تز ...
- بيان مشترك: دول -الخماسية- تؤكد تمسكها بالاتفاق النووي مع إي ...
- موغيريني تعلن شروط الاتحاد الأوروبي للمشاركة في إعادة إعمار ...
- ترامب: لست قلقا بشأن التحقيق مع كوهين.. فأنا رجل صادق
- هجمات طالبان تجبر أمريكا على تغيير تكتيكات قواتها في أفغانست ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزيز ألخزرجي - كيف نتّحدْ؟