أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - علي مسلم - الأكراد خارج الطريق














المزيد.....

الأكراد خارج الطريق


علي مسلم

الحوار المتمدن-العدد: 4394 - 2014 / 3 / 15 - 17:14
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


(الكل عدو الحجل ، والحجل عدو نفسه- نزار آغري )عانينا في الحركة السياسية الكردية كما في عموم الواقع المجتمعي الكردي في سوريا تاريخيا من الهواجس الشوفينية للنظام السوري وتبعاتها الكارثية والتي انعكست نتائجها مباشرة عل مجمل المناحي الاجتماعية والإقتصادية والسياسية في الواقع الكردي خصوصاً بعد إستلام البعث السياسي لمقاليد الحكم في بداية الستينيات من القرن الماضي ، تلك الهواجس التي تحولت لاحقاً الى سلوك ثم نهج ثم برنامج عمل شوفيني عنصري أمني حيث اتسم التعامل مع الجانب السياسي منه بعنف لا يوصف بغية صرف الأنظار وطمس معالم الوجود القومي للشعب الكردي في سوريا خصوصاً وبشكل أعقد واعنف في الجزء الكردي من محافظة حلب وباقي المناطق الحدودية من محافظتي ادلب وحماة ومواقع في الساحل السوري كجبل الأكراد من أجل شطب أو إلغاء التواصل الجغرافي الكردي الممتد على جانبي الحدود السورية التركية بدءاً من مشارف البحر المتوسط غربا مرورا بالمناطق الشمالية من محافظة حلب (عفرين- اعزاز – الباب- منبج- جرابلس- عين العرب- جبل سمعان – السفيرة) والجزء الحدودي الشمالي من محافظة الرقة(منطقة تل أبيض ) وصولا إلى ديريك شرقاً في محافظة الحسكة في (رأس العين – الدرباسية- عامودا- القامشلي – تربا سبي- والرميلان- ديريك ) وبعمق داخلي يزيد على ال50 كم على طول الحدود الذي يتجاوز في طوله ال900كم والقصد من ذلك إسقاط مفهوم الوحدة الجغرافية المتواصلة في تلك المناطق وبالتالي إستبعاد مفهوم الإقليم الكردي الموحد الذي سوف يبنى عليه مستقبلا مشروع الفهم الفيدرالي الاتحادي للمناطق الكردية ضمن سوريا اتحادية فدرالية ، وبعيد انطلاقة الثورة السورية واستنشاق نسائم الحرية وبروز ملامح الانهيار في المنظومة الأمنية للنظام وظهور بوادر للتفاهم الكردي العربي حول ماهية الحق الكردي في سوريا من خلال يوميات الثورة السلمية على المستوى الشعبي ورفع العلم القومي الكردي في بعض المناطق غير الكردية في صورة بدأت تتحول شيئاً فشيئاً نحو فضاء وطني أكثر تميزاً وتأطيراً كان سيتم وفقها التأسيس لحالة وطنية متكاملة والذي كان سيساهم في إزالة رواسب وتبعات تلك الهواجس العنصرية ، وهذا ما دفع النظام بالبحث عن ما يمكن أن يكون رادعاً ومانعاً أمام هذا التوجه الوطني الحقيقي الذي بدأ يتكون ، لذلك لاحظنا بروز بوادر سلوك الجنجويد الكردي في تلك المناطق بهيئة أوحت للوهلة الاولى أنها تحاكي الوجدان الوطني والقومي للشعب الكردي عن طريق الإستحواذ في البداية على عقول البسطاء من الكرد والعرب وتسللوا من خلالهم نحو محاصرة الحلم الكردي ولعب دور ذات النظام وذات الفكر وذات التوجه في حلة فشلوا في إظهارها على أنها تنتمي للوجدان القومي الكردي فعلاً وممارسة وبالتالي استمرت المحاصرة وفق آلية العمل بالوكالة تحت يافطات ومسميات مختلفة وغامضة تصدت في البداية لقمع وإنهاء الاحتجاجات السلمية في المناطق الكردية وعلى وجه الخصوص مناطق عفرين و الشمال الحلبي ثم انتهاج سياسة ضرب الكرد بالعرب في مناطق التماس مثل تلعرن وتل حاصل في ريف منطقة السفيرة ومنطقة شيراوا في جنوب منطقة عفرين ومناطق الباب وعين العرب (كوباني) ومنطقة تل تمر ورأس العين وتل كوجر ومؤخراً في تل معروف وتل براك لتحطيم هذا الجسر الاجتناعي المتكون عبر آلاف السنين بين شركاء هذا الوطن واللذين وضعوا في بوتقة هذا الوطن عنوة عبر إتفاقات سايكس بيكو وتبعاتها. ويأتي الإعلان عن كانتونات الوهم التي تم الإعلان عنها مؤخراً في الجزيرة وكوباني وعفرين بالتزامن والترافق مع الإهتمام الدولي والإقليمي الملحوظ بالشأن الكردي عبر مفاضات جنيف2 والتي لم ولن تنتهي عند هذا الحد ، وما الإعلان بهذا التوقيت وبهذه الصورة الجلية إلا حلقة أخرى في ذاك المسلسل حيث كان المقصود من ورائها تحقيق ما يلي : 1- الإحاء بأن الجغرافية الكردية في سورية متقطعة وغير متواصلة وهذا ما اعتبره بعض الساسة إستكمالاً لنهج النظام الذي طالما عمل وفقها . 2- إستفزاز قوى المعارضة في المحيط العربي السوري ضد أماني وطموحات الشعب الكردي في سوريا حاضراً ومستقبلاً كضربة إستباقية والتأسيس لصراع كردي عربي طويل الأمد بدأت ملامحه في الظهور بالمناطق المحيطة بتل معروف في الجزيرة والتفجيرات التي تمت في القامشلي مؤخراً والتي راحت ضحيتها 9 أشخاص خير دليل على ذلك .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,163,909,429
- مؤتمر أحزاب الاتحاد السياسي التوقيت الصعب والمهمات الصعبة
- رحيل المصابيح
- مشروع الاتحاد السياسي هو بمثابة إعادة لصياغة المشروع السياسي ...
- خطوة الألف ميل
- جنيف2 – نهاية نفق الموت
- عابر ثورة – والسجود في محراب جنيف
- خفافيش فوق حلب
- هل سيجيد الأكراد قراءة جنيف2 ؟
- عجوز يمثلنا في جنيف2 – هل شاخت حركتنا إلى هذا الحد
- ثرثرة دبلوماسية أم تبدل في الموقف الأمريكي
- في تعقيدات وحدة الموقف الكوردي
- برهة في أحضان سلوبي
- في هودج الوطن
- جنيف 2 – الخيار السوري الصعب
- جنيف2 وضرب حائط الائتلاف بجدار الداخل
- جنيف2 وترحيل الحل لحين آخر
- في مجالس القادة
- صالح مسلم – رحيل نحو الوهم
- ذبول الأقحوان
- طبول الصمت...؟


المزيد.....




- الجيْش: جهاز قمع طبقي
- عن سلامه كيله، المناضل والمثقف العضوي
- ارتفاع حصيلة قتلى احتجاجات السودان والحكومة تتهم اليسار بالت ...
- مشرُوع قانون التجنيد الإجباري: عقابُ طلائع النّضالْ
- فيديو: الشيوعيون في روسيا يحيون الذكرى الـ95 لرحيل لينين
- إعتصام مفتوح بمقر وزارة التربية للجامعة العامة للتعليم
- إذن، فكلُّ الشعب السوداني شيوعيون
- فى بيان جماهيرى المكتب السياسي للحزب الشيوعى
- اليسار العربي يطالب بإطلاق سراح قيادات الحركة الاحتجاجية في ...
- اليسار العربي يطالب بإطلاق سراح قيادات الحركة الاحتجاجية في ...


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - علي مسلم - الأكراد خارج الطريق