أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - محمد جميل - حين تخلق الموسيقى حركة تضامن عالمي جديد














المزيد.....

حين تخلق الموسيقى حركة تضامن عالمي جديد


محمد جميل

الحوار المتمدن-العدد: 1248 - 2005 / 7 / 4 - 09:51
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


كانت عواصم عالمية كبيرة على موعد تضامني مهم يوم 2-7 حيث تم تنظيم حفل فني عالمي في وقت واحد في انكلترا,امريكا,اليابان,المانيا ,روسياوجنوب افريقيا تضامتا مع القارة السمراء على هامش اجتماع رؤساء الدول الثماني الكبار في اسكتلنداحيث تنادى كبار الفنانين العالميين وفرقهم الموسيقية ملبين لدعوة السير"بوب كلدوف" الفنان البريطاني المعروف لغرض التأثير على قادة دول الثمانية الكبار لاطفاء ديون القارةالافريقية الاكثر فقرا بين القارات ومساعدتها للنهوض باعباء التنمية لاجل انتشال شعوب القارة من امراضها المستعصية من فقر وامراض وامية وحروب اهلية....الى اخر القائمة المعروفة.
لقد عكست هذه البادرة التضامنية الراقية العديد من الصور الجميلة اهمها الرفض المتنامي للقبول بنتائج العولمة على اساس انها قدر لايمكن الا القبول بها مهما كانت ومهما فاقمت من مشاكل البلدان الفقيرة,وهي الاكثر تضررا من انعكاسات العولمة الاقتصادية والدعوة بالتالي الى ان يتحمل الاغنياء جزء من فاتورة الدواء الذي يجب ان تدفع عالميا للدول الاكثر تضررا من هذه السياسات.ما دامت العولمة شر لايمكن الفكاك منه.
والشيء الثاني المهم هو الحجم البشري الهائل المناهض للعولمة والذي عكسه الحضور الكثيف للناس الذين استجابوا وحضروا هذه الحفلات الموسيقية التضامنية والتي تم احياؤها في وقت واحد في البلدان المذكورة او حجم ونوعية الفنانين الذين غنوا تضامنا مع القارة السمراءموضحين بلا لبس عن مواقفهم ومطاليبهمالتي تنوعت بتنوع المطالب التي باتت على جداول اعمال شعوب العالم, وكان لافتا حضور "مادونا" ومطالبتها بثورة لتغيير الاوضاع مما دلل على حجم الدور الذي يمكن او صار يلعبه الفن والموسيقى في تعيئة الناس على قضايا عادلة ومهمة لتطور البشر وبصورة خالية من الشعارات الطنانة بل بكلمات بسيطة ترددها حناجر الملايين في اصقاع العالم.,ولربما كان في هذا اشارة للكثيرين على تنامي حركة اممية جديدة للتضامن الانساني عبر العالم وبطرق جديدة.وهي اشارة بالنأكيد الى الامكانيات الكبيرو التي تختزنها شعوب العالم حين يجري العمل لتنسيق هذه الجهود بصبر ومثابرة وعلى اهداف واضحة .
لقد اجبرت هذه الفعالية وغيرها من الفعاليات التي ترافق هذا الاجتماع الدوري قادة هذه الدول واولهم الرئيس الامريكي "بوش" على الاعلان عن النية لشطب ديون الدول الافريقية الاكثر فقرا والنظر,وبشروط معينة,لتقديم المساعدات الدولية لمساعدة هذه الدول على النهوض وتنمية قواها المادية واليشرية,ورغم كل الملاحظات التي تقال في حق هذه المبادرات وغيرها الا ان المؤشرات تقول بأن هذه الاعمال التضامنية هي ضرورة ملحةلاتجب الاستهانة بها لاجل اجبار السادة الكبار على التفكير في عواقب سياساتهم العولمية على شعوب العالم والرضوخ بشكل ما لمطالب الاغلبية المنادية بعالم اكثر عدالة.ولابد من استمرار العمل على المستوى اعالمي لرفع صوت الضعفاء والفقراء واستغلال كافة الفرص المثاحة لذلك.
ولربما اخيرا علينا التفكير بمبادرات من هذا النوع لاجل لفت انظار العالم الى قضايانا العادلة ...ومااكثرهالو احسنا النظر الى دور الفن كاداة لايستهان بها لايصال صوت هذه القضايا العادلة .لاان يجري ابتذال الفن كما هو عندنا عموما,او ان يأتي متخلف ما ليفتي بتحريم الغناء لانه لايتفق مع الشريعة,او بتحطيم واحراق محلات الموسيقى كما هو حاصل في العراق الان.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,825,264
- العدالة الاجتماعية مطلب ملح لابد من تظمينه في الدستور
- مايوحد هو اوضح مما يفرق
- نحو لجنة تنسيق لقوى التيار الديمقراطي العراقي
- هل ستكرس المحاصصة الطائفية والقومية في العراق
- اعداء الحرية والديمقراطية يهاجمون مقرا للشيوعيين العراقيين
- لنتضامن ضد فارضي الحجاب على النساء العراقيات
- التيار الديمقراطي العراقي والتنسيق المطلوب


المزيد.....




- بعد اتهام المحققة الأممية للسعودية بجريمة خاشقجي.. ما المسار ...
- أمريكا: سننظر في اتخاذ مزيد من الإجراءات ضد السعودية إذا ظه ...
- الرياض: تقرير خاشقجي غير حيادي ومليء بالادعاءات الزائفة
- إطلاق سراح الحيتان من السجن في الشرق الأقصى الروسي
- بعد 24 ساعة.. الحملة الرئاسية في موريتانيا تدخل -الصمت الانت ...
- سقوط صاروخ قرب مقرات شركات نفطية بالبصرة
- إنقاذ طفلة من موت محقق في نهر جنوب غربي الصين
- تركيا تدعو دول العالم للإصرار على التحقيق في مقتل خاشقجي    ...
- ماذا تعني الهجمات الأخيرة على ناقلات النفط في الخليج؟
- لماذا يرفض الجيش مرحلة انتقالية في الجزائر؟


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - محمد جميل - حين تخلق الموسيقى حركة تضامن عالمي جديد