أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - أينَ .. بَغداد














المزيد.....

أينَ .. بَغداد


ميسون نعيم الرومي

الحوار المتمدن-العدد: 4388 - 2014 / 3 / 9 - 18:26
المحور: الادب والفن
    


أيـــنَ .. بـَـغــــداد


بغداد ياحلوة الحلوات
بغداد
يا عشقَ القَمَر
شعاع الشمس يهواها
يطرز شعرها الأشقر
يقبل خدها الأحمر
نجوم الليل لامعة
تلتف عِقداً لجيدها
الأسمر
نسيم الصبا
يداعب خدها
الأخضر
أحبك ..بغداد
ياحبيَ الأول
يا فرحةَ الصِبا
يا حلم الطفولة
يا عطرَ العبير
يا ملمسَ المَخمل
قـَـتـَـلوكِ .. بغـداد
ذبحوا حبيبتي
قطـَّعوا أوصالها
مزَّقوا ثوبها
مَثـَّـلوا بـِها
ضفائرها الخضراء
بسكين قطعوها
باعوا شطها
أعدموا نخيلها
سنابلها الصفراء
اجهض وليدها
ماتت من حزنها
بغداد مخصية فيها
الرجولة
بغداد.. أين ..
اين ..بغداد
اين الحدائق الغناء
اين الغادة الهيفاء
اين المها..أين العيون
أين اغصان الزيتون
بغداد.. إنتُـزِعَ قَلبك
الحنون
أين السواعد السمراء
أين الرصافة والجسر
أبنة المنصور..بغداد
حبيبة شهرزاد
سيدة الأكوان
بلدتي الجميلة
جَرَّحوك..مـَزقوك
قَزَّموكِ
أغتصبت فيكِ الطفولة
وئدت فيك البنات
ذليلة فيكِ السيدات
مَعروضة في سوق النخاسة
مفتوح فيها المزاد
ثمَن مدفوع للأسياد..
كـُـتـِمَتْ أصواتٌ
بيعَتْ أفواهٌ
كُسِرَتْ أقلام
في القبورِ..ماتَ الأجداد
يا بلد المتناقضات والأضداد
أينَ..أينَ الأمجاد .. ؟
أينَ انتِ حبيبتي..
أينَ..بغداد
مُكَبَلةٌ حبيبتي
بالأصفاد
بغداد..
أُنشودة زرياب
بغداد..رَمادٌ..وخراب
حكومة تشتري الأرهاب
بغداد..
بلد الرعب الأسود
بغداد..إفترَستكِ الأنياب
فـُـقأت عينكِ..في الأهداب
بغداد..
أسلوتِ الأحباب ..؟
في العدم
بهم يدور الدولاب
حناجر متيبسة
عيون متحجرة
حال يبكي ..من حال
افترسهم وحش الترحال
بغداد..
اين الأصحاب
بغداد .. أين
أين .. أين .. بغداد
آه ..يا بغداد
-------------------------------------------------
آذار / 2014
ســــــــتوكهولم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,881,555
- اليها في عيدها
- قانون الأحوال الشَخصية الجائر
- أين..أنت
- لا .. يعني لالَه .. اولو
- سَيّد مَبْروكْ اشبَقيَتْ
- حَلَّتْ عَلينَه الصَدَقَه
- بَغداد
- جانَه شباط ْ
- غَلطَة الشاطرْ بالفْ -
- شنهي البَعَدْ ما سَووه
- مِحَن السنين
- ياهو اليجي نترَجّاه
- نَعَم ... نَعَم
- ماسْ اليلْمَعْ ..يافَيروزْ
- آه يا زَمَن الإنسان
- مِحْتارْ
- بَذات مالك تالي
- جَرّبْ اوإكْتبلَكْ سَطرْ
- زَمَن عجيب
- يارَفَّة جِنِحْ


المزيد.....




- شاهد: عرض أزياء للكلاب في أتلانتا
- شاهد: عرض أزياء للكلاب في أتلانتا
- القبض على مخرج سينمائي حاول إدخال مواد مخدرة بمطار القاهرة ( ...
- حكاية سرية لفتيات خاطرن بحياتهن لتذوق طعام هتلر وتجرع السم ب ...
- د. زياد بهاء الدين خلال مشاركته في فعالية “الفن الأفريقي: ال ...
- ابنة أحمد الفيشاوي توجه رسالة مؤثرة له بعد صدور حكم بحبسه
- بوراك أوزجفيت يتصدى للحملة على زوجته فهرية: عشقي لها يتضاعف ...
- إنطلاق الدورة 12 من مهرجان المسرح القومى..عبد الدايم : الحرا ...
- مهرجان -إلرو-: الحفل الموسيقي المفعم بالألوان
- يصدر قريباً كتاب -يوما أو بعض يوم- للكاتب محمد سلماوى


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - أينَ .. بَغداد