أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حازم شحادة - كلُّ البلادِ بلا حضوركِ كالملاجئ














المزيد.....

كلُّ البلادِ بلا حضوركِ كالملاجئ


حازم شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 4385 - 2014 / 3 / 6 - 10:56
المحور: الادب والفن
    


لا أستطيعُ أمامَ وجهكِ أن أداري فرحتي
لكأنني طفلٌ أمامَ حديقةٍ
فيها مراجيحٌ وألعابٌ وحلوى
تضحكُ الدنيا إذا ما جئتني
وعبيركِ المصنوعُ من زبدِ البحارِ يقولُ لي
هيّا تقدّم واحضنِ القدّ الجميلَ ولا تبالي
إنّ جناتِ النعيم... هنا تقيم
وخلاصُ روحكَ لا يكونُ سوى بقربِ النهدِ
تفهمُ منهُ ما معنى الحياة

لا أستطيعُ أمام وجهكِ أن أكون محايداً
أو أدعي أني رزينٌ عاقلٌ
في داخلي عرسٌ وبركانٌ وأمطارٌ
تشقّ طريقها لتلامس الأرض التي تقفين فوق ندائها
ولوجهكِ الغالي معانٍ لا تحيطُ بها اللغات

كأن يشع الوردُ من خديكِ دون تكبّرٍ
مع أنه حقٌ لهُ
أو حينَ يضحكُ في دنا عينيكِ وعدٌ
رغمَ أنكِ لم تبوحي
أو إذا سُكِبَ البريقُ على ضفافِ الثغر ذات قصيدة
أو حين يسألُ... كيفَ حالي؟
أيُّ حالٍ يا فتاة؟!!!

دوماً على بالي أبثّ لطيفكِ المسحورِ
كم أهواكِ
كم أرجو لقاءكِ
كم على نهديكِ أصبو أن أنام.. لألف عام
كم أخون الوقت عند دقيقة أعطيتنيها
فاستحالت مع مزيدِ البعدِ عنكِ
إلى ملاذٍ من تلافيف الشتات

كلّ البلاد بلا حضوركِ كالملاجئ
لا ورودَ
ولا دروبَ ولا قصائدَ
لا وجودَ لحازمٍ لولاكِ يا امرأة السماءِ
ويا رفيقة هذه الروحِ الغريبة
فاحضنيني ريثما أسمو ابتهالاً قربَ نبضكِ
علّني أحيا قليلاً ..
علّني أحيا الحياة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,747,070
- مسعد يا تنور
- صاعقة
- لا أحبُّ التفاصيل
- يوغا
- الأول على مستوى الجمهورية
- مين سمير؟
- ما تبقّى في قعر الزجاجة
- أوراقٌ.. نساء
- نافذة باردة
- رسالة إلى امرأة تشبه الشتاء
- بائع الدخان
- مع باولو كويللو في الصحراء
- مصطفى الأعور
- لا أشرب المتة مع الرئيس
- هذه ليلتي
- إغواء
- عطر امرأة
- معاون شوفير
- أثر الفراشة


المزيد.....




-  ثقافة وقضايا حقوق الإنسان في “الإذاعة” !
- قراءة في كتاب -مثالب الولادة- لإميل سيوران
- وكيل الخارجية السودانية يلتقي الممثل الخاص للاتحاد الإفريقي ...
- بنيوب يقدم تقرير الحسيمة أمام لجنة برلمانية بمجلس المستشارين ...
- مجلس الحكومة يبحث مشاريع مراسيم المخالفات في البناء والتعمير ...
- شاعر وإعلامي عراقي يشارك بمهرجان دولي للرومانيين في منطقة ال ...
- اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي يعقد اجت ...
- كارول سماحة تقاوم الوجع بالموسيقى في “ليالي قلعة دمشق”
- جدل بين بووانو والطاهري حول المنطقة الصناعية سيدي بوزكري
- لماذا يعد -عندما التقي هاري بسالي- أفضل فيلم كوميدي رومانسي؟ ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حازم شحادة - كلُّ البلادِ بلا حضوركِ كالملاجئ