أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان بن عريبية - حبيسة العشائر














المزيد.....

حبيسة العشائر


حنان بن عريبية

الحوار المتمدن-العدد: 4385 - 2014 / 3 / 6 - 01:12
المحور: الادب والفن
    


يا أم الضفائر أزيحي عنـك الستائــر
فالكلمــة نزفـت مـن جرحي الغـائر
أطلــقي جـناحي العصــفور الـحائر
وانتفـضي فـي وجه الـزمن الــجائر
و اهـجري كل مزهو بلحظك العـــاثر

يكــفي أن لك عــقلا يـصفونه بعاقر
و ضــحكة ثغــرك مـــن الكبائـر
و قوامك فتنة يزعـج المؤمـن الطاهــر
يأسرك بجسد و يــحرسك بنفس ماكــر
يــقول عنــك عـورة و لـدينك قاصر

اذا كنــت أدنـى مـرتبة مـن الآسـر
فكيف تتساوين معه يوم حكم الفاطـر؟؟

لا تعــبئي بــمن يخالــونك جسدا فائر
ا ذا رأيت غـسـق فـجر قالـوا كيد ساحر
و يدعــونك لظلـمة تــجعل بيتك عامـر
أينصـفونـك بغـشاوة سعــيا ليوم أخــر!؟؟

أخلقت لتنعمي بنور أم بظلــمة المقـابر؟؟

تحـلي بعقـــل فأنت حـرة الحـرائـر
أم صـــدقت أنـــك ملـكة الشعـائـر!!؟؟
وانتشيــــت مقــاما بقفـص الطائــر
تذكــــري أنـــك ينبــوع البشـائر
خليفة فــي الأرض لا حلكـــة السرائــر

فكيــف ترضخين لقيــد انســي جائـــر؟؟
و تفخـــرين بعــبودية النقــص السائــر!!
و تجعليــن من جــلادك سلطــانا ناصر

ما بالك ببنــت طلحــة حـــرة العشـــائر
حسنـــاء و لم يكــــن عقلــها بخــاسر

يا أم الضـفائــر

لم تبعثـي وعاء مهمــته التكــــاثر
و تلبيـــــــة لــذة مجحف مكــابر
ارفــعي قـــدر منزلتــك بعقـــل لتعاشر
مـن يعـــي مقامـــك فـــي زمــن غادر

و امنـــحي نسلـــك سحــابا مـاطـــر
إن لامـــس بـــــورا أردفـــه لعــاطـر
لست بآثمـــــة إن أزحــت الستـــائر
وصــرخت أنا حـــرة و الرب هو الغافر
لا أنشد غفران بشر فمن سواني هو القــــادر

أنا امرأة الكــــون رغم كيــــد الــــزاجــر
و لـــن أركـــــع لقـــيد طغـــاة العشـــائر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,726,143
- المرأة العربية لم تنطق بعد
- لا تحدثني عن شرف الأمة
- تونس و مشروع جرائم الشرف الذكورية
- أبحث عن ذكرى فى الذاكرة
- خطيئة على سريري
- الإرهاب صنيعة الدكتاتورية
- البناء العقلاني في معالجة التطرف
- مصر و الحسابات السياسوية
- ضيق المعتقد و رحابة الاعتقاد
- إشعار من جرم سماوي
- التعصب بين السلفي و الحداثي
- اكتفيت
- الكبت والسادومازوشية المتأسلمة
- المرأة العربية بين تأله الذكر و الاله البشر


المزيد.....




- ملخص رواية شيفرة بلال 
- احتفالية خاصة بالعدد الجديد الصادر من كتاب -المرايا-
- هذه أبرز مضامين القانون الإطار للتربية والتكوين
- الممثل الدولي الخاص إلى ليبيا يبحث مع وزير الخارجية الإمارات ...
- بالفيديو.. بيت السناري بالقاهرة تاريخ ينبض بالحياة
- -مجلس العدل-.. مسرحية ببرلين تحاكي فساد القضاء في بلدان عربي ...
- جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية تستعد لتنظيم النسخة ...
- عودة التصعيد بين الجزيرتين الصغيرتين في الخليج البحرين وقطر: ...
- شاهد: النيران تلتهم غابة في كرواتيا بالقرب من موقع مهرجان لل ...
- روسيا تنتقد قانون اللغة الجديد في أوكرانيا وتقدم اقتراحا بهذ ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان بن عريبية - حبيسة العشائر