أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد القبانجي - لماذا العقلانية؟














المزيد.....

لماذا العقلانية؟


أحمد القبانجي

الحوار المتمدن-العدد: 4379 - 2014 / 2 / 28 - 18:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قالوا وقلنا: .........

يقول المشايخ: ان العلمانيين ودعاة التنوير خطر على دين الناس واخلاقهم فهم يزرعون الشبهات في اذهان الشباب ويجعلونه يشكك بدينه واخلاقه باسم العقل والعقلانية دون ان يعطوه البديل الافضل مما يتسبب في سقوط الشباب في متاهات الشك والعدمية والحيرة والكفر بالدين,فحتى لو كان الدين يحتوي على خرافات وقضايا مخالفة للعقل الا انها اقل ضررا على هؤلاء الشباب من العقلانية التي تقودهم الى الفوضى واللاأدرية وتقود المجتمع الى التحلل وعدم التماسك والتعاطف بين افراده.

أقول: نلاحظ على هذا الكلام نقاط عدة:
1- ان الخرافات بعضها نافع وبعضها ضار ومهمة المثقف التنويري التصدي بسلاح العقلانية للخرافات الضارة فقط والتي تنتج الارهاب والطائفية والتخلف والتبعية في كل شئ لرجل الدين,ومعلوم ان كل دين لابد ان يحتوي على خرافة او مالا يتوافق مع العقل من الغيبيات والشعائر والطقوس التي تداعب عواطف الانسان وتستمد قوتها من المخيلة لا من العقل,والانسان لا يعيش بعقله فقط بل بمشاعره وميوله وخياله وتقاليده وماالى ذلك .ومن هنا تبرز اهمية الدين لعامة الناس,وهذا يعني ان المثقف حتى لو كان لا ديني فهو ليس ضد الدين وضد شعائر الدين الا ماكان ضارا للفرد والمجتمع ,وتطهير المجتمع من المعتقدات والخرافات الضارة هي وظيفة المثقف كما ان رجل الدين يرى ان وظيفته الدعوة الى دينه ومذهبة .

2- لماذا تجعلون انفسكم اوصياء على الناس ومن الذي وضعكم هذا الموضع؟ ومجرد ان يلبس المرء زيا" معينا لا يعني انه ولي على امور الناس ويجب عليهم اتباعه واطاعته ,هل ان الله خول لكم ذلك وجعلكم في مقام الاولياء على الناس ام على الله تفترون؟ ام ان الناس عميان وجهلة وسفهاء يحتاجون لمن يأخذ بأيديهم ويدلهم على خيرهم وصلاحهم ولا يوجد من يصلح لهذه المهمة الا انتم؟.هل نيتكم خالصة في عملكم هذا ام تأخذون الاجر على ذلك من الحوزة ومن الناس,الا يلوث هذا الاجر المادي والمعنوي نواياكم في الدعوة للايمان والدين وتدعون انكم ورثة الانبياء؟.ان جميع ماتقولونه في هذا المجال ليس سوى ادعاءات واهية ماأنزل الله بها من سلطان..اما المثقف التنويري فلا يدعي القداسة لنفسه وفكره او انه مفوض من الله لمهمة التنوير بل يتحرك بدافع وجدانه الانساني والاخلاقي لانقاذ الناس من مستنقع التخلف والخرافة ويكسر عنهم القيود والاغلال التي تكبل عقولهم ونفوسهم دون ان يتوقع منهم جزاء ولا شكورا,فمن اولى بوراثة الانبياء؟
3- ان المشكلة التي تواجه المجتمعات الاسلامية هي التخلف والتبعية للاجنبي والاستبداد وامثال ذلك,وهذه كلها لا تحل بالدين بل بالعقل,اليس الارهاب الذي تعاني منه مجتمعاتنا الاسلامية هو وليد فتاوى رجال الدين وتغييب العقلانية؟وهل هناك ضمانات لعدم استغلال الدين من قبل المشايخ والاحزاب الاسلامية لمصالحهم الفئوية والشخصية في حال انعدام العقلانية لدى الناس؟اليست المنابر الدينية والفضائيات الاسلامية لها السهم الاوفر في اثارة الخرافة والطائفية بين الناس؟ ومهمة المثقف تثوير عقول الناس وتحذيرهم من هذه المخدرات الفكرية والتأكيد للناس لا بترك دينهم بل ان يجعلوا العقل اساسا لفهم الدين لا العكس,وبذلك يستطيع الانسان الجمع بين العقل والدين وينتفع من كليهما لا ان يأخذ بالدين على حساب العقل ولا بالعقل على حساب الدين.

4- على فرض ان العقلانية والحداثة توهن من عرى الايمان بالله والدين وتفتح ابواب الالحاد والتحرر من الدين,ولكن من قال بأن الله يريد تقييد الانسان بدين او مذهب معين ولا يريد منه التحرك بحرية في طريق طلب الحقيقة وبدافع حب الخير للناس ولو قادته هذه الحركة الى الالحاد؟ ومن قال بأن الله يريد من الانسان الاعتراف به والايمان بربوبيته حتى لو اقترن ذلك بحالات الرياء والنفاق والانتهازية والتلون بلون العرف والمجتمع مما نشاهده في سلوكيات الكثير من المتدينين؟ان الله خلق الانسان ليكون انسانا ومنحه العقل والحرية ودعاه لسلوك طريق الخير والصلاح ولا يختلف الحال عنده من اي طريق يسلكه الانسان للوصول الى هذه الغاية بل ربما يكون العقيدة بدين معين والتمسك به حجابا على عقله ووجدانه وتتحول هذه العقيدة الى وثن يعبد من دون الله وهذا هو الشرك الخفي الذي يجر الانسان الى وادي الهلكة فيخسر الدنيا والاخرة(وذلك هو الخسران المبين)..... والرأي اليكم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,913,291
- لماذا اختفى الله؟
- هل الله ملزم بالاخلاق؟
- العقلانية والقداسة
- العبثية والغائية في الخلق
- معجزات الانبياء في ميزان العقل
- التمسك بالقران والسنة
- التحريف الهرمنيوطيقي للقران
- القصاص
- المهدي المنتظر
- المبشرون بالجنة
- الفرقة الناجية
- بين الشريعة والقانون
- اجماع الامة
- هل اليقين فضيلة؟
- مصداقية القران
- المتعة,,حلال ام حرام؟
- الرب يستعرض عضلاته
- ايهما الاصل ,الاسلام ام الانسان؟
- الشريعة,,نعمة ام نقمة ؟
- اللقطاء


المزيد.....




- اتحاد الشغل في تونس يطلب تحييد المساجد والإدارة قبل الانتخاب ...
- راهب برازيلي يحظر الجنة على البدينات ويثير على مواقع التواصل ...
- قبل إسرائيل.. تعرف على محاولتين لإقامة -وطن- لليهود في أمريك ...
- أردنيون ضد العلمانية، وماذا بعد؟
- الأرجنتين تحي الذكرى الـ25 للهجوم على الجمعية اليهودية وسط م ...
- الأرجنتين تحي الذكرى الـ25 للهجوم على الجمعية اليهودية وسط م ...
- نائب كويتي: وصول الإخوان إلى متخذ القرار سيؤدي إلى تدمير الك ...
- بعد مهاجمة ترامب لها.. كيف استقبلت النائب المسلمة الهان عمر؟ ...
- سلطة الآثار الإسرائيلية: اكتشاف مسجد أثري من عهد وصول الإسلا ...
- انفجار في مدينة -مذبحة المسجدين- النيوزيلاندية


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد القبانجي - لماذا العقلانية؟