أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - كريم الزكي - حدث هذا في أحدى زنزانات قصر الرحاب














المزيد.....

حدث هذا في أحدى زنزانات قصر الرحاب


كريم الزكي
الحوار المتمدن-العدد: 4378 - 2014 / 2 / 27 - 14:18
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


حدث هذا في أحدى زنزانات قصر الرحاب الخاص بالعائلة الملكية الذي تحول الى معتقل في وسط بغداد منذ العام 1963 ( قصر النهاية ) في بداية العام 1969
لرجل بكل معنى الرجولة لإنسان كردي بطل من ذلك الزمان لإنسان مدرك الأهمية التاريخية للحركة *التحررية لشعبنا الكردي*
كان مام عبدالله من السليمانية في زنزانة مجاورة كسروا له فخذه قبل المجيء به اليها وكان يعرج ( يسحل رجله ) أذا مشى . وبعد اتهامه انه مرسل من مصطفى البرزاني للقيام بعمليات اغتيال لقادة ومسئولين بعثيين .. نودي عليه واقتيد الى المحكمة حيث كانت تهمته محاولة اغتيال هؤلاء القادة والمسئولين وبعد غيابه عنا نحن في زنزانات قصر النهاية استغرق النهار كله عاد من المحكمة وروى لنا ما حصل له في المحكمة * طبعاً كان حديثنا من خلال فتحة في باب الزنزانة ( غرفة طولها أقل من 2 متر وعرضها 1 متر) في بعض الأحيان كانوا يضعون فيها ثلاثة اشخاص * ( وتحدث قالاً , نودي عليّ متهما ونودي على المتهم الاخر مصطفى البرزاني والمتهم عبدالحميد الاتروشي )
بأعتبار أن هؤلاء المتهمين هم المحرضين والدافعين لـ كاكة حمه على القتل , وعندما نودي عليهما تلفت يمينا وشمالا ولعلّي اشاهدهما وكنت مقررا عندما اراهما امامي ان اقوم بقتل نفسي خنقاً وكان الدم قد جف في عروقي وانأ انتظر لحظات وصولهما لقد كان اعتقالهما يعني لي ان الثورة الكردية قد انتهت !! هكذا قالها ببساطة وعفوية الفلاح الكردي فهو لا يفهم قانون المرافعات في المحاكم حيث ينادى بالاسم على المتهمين الحاضرين والغائبين من قبل منادي المحكمة امام القاضي ولما كانا المتهمين غائبين وبعد ان فهم مام عبدالله هذا النظام في المحاكم العراقية تنفس الصعداء مبتعدا عن الانتحار . وقد أستشهد تحت التعذيب في بداية عام 1969. وهذا الشخص هو الذي روى لي كيفية استشهاد الشيوعي الخالد الرفيق عبد الأمير سعيد , حيث تم رمي جسده الطاهر في (( مثرمة اللحم )) والتي كان المجرم ناظم كزار قد أستوردها من المانيا الغربية في نهاية العام 1968 أي بعد أشهر من انقلابهم في 17 تموز 1968 لأن حكومة انقلاب 17 تموز 1968 قد ارسلت ناظم كزار مع فريق من المجرمين البعثيين الى دولة اليابان والمانيا لتلقي محاضرات في التحقيق والتعذيب ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من أرشيف ثورة اكتوبر اللاشتراكية العظمى
- الحزب الشيوعي السويدي يحث الخطى نحو المستقبل
- رأي لينين في الحب الحر 2
- رأي لينين في الحب الحر
- عشية ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى 7 تشرين نوفمبر 1917((ليلة ...
- القاعدة هي مجموعات قتالية من بقايا تنظيمات البعث الفاشي وأبن ...
- المعارضة السورية ضد الحرب / مقال نشر اليوم في صحيفة الحزب ال ...
- الولايات المتحدة ليس لها الحق في مهاجمة سوريا - (لقاء صحفي ل ...
- المتمردون هم المستفيدين من هجوم الغازات السامة في سوريا
- الحركة اليسارية والعمالية العراقية منذ نصف قرن 1963-2013 وأب ...
- في نهاية القرن العشرين عادت البشرية , إذا صح القول إلى خانة ...
- ستالين وادعاءات البرجوازيين والمرتدين من الخروشوفيين ( ستالي ...
- ( فقد أعطوا ذهباً واستلموا صابوناً ) مثل روسي يوصف الخونة ال ...
- الصراع ضد التحريفية وضد تسرب المندسين من القوى المعادية في ص ...
- ( حول النجاحات في الريف ) مختارات من قراءة في كتاب ** ستالين ...
- مختارات من قراءة في كتاب (( ستالين نظرة أخرى )) للكاتب لودو ...
- لينين (( الشيوعية هي السلطة السوفييتية , إضافة إلى كهربة روس ...
- أن كل مزاعم * نقاد اليسار* ضد ستالين كانت أشبه بجداول صغيرة ...
- مختارات من قراءة في كتاب (( ستالين نظرة أخرى )) للكاتب لودو ...
- مختارات من قراءة في كتاب (( ستالين نظرة أخرى )) للكاتب لودو ...


المزيد.....




- حول الواقع السياسي الراهن في المملكة.. حوار مع كاتب سعودي
- الشهيد محمود المعوش (جلال)... 28 عاماً على الاغنيال
- أمريكا: من الانحياز الأعمى الى العداء السافر
- عوكر أعادت التظاهرات إلى بوصلتها 
- الجراح يختبئ خلف الحصانة
- الحزب الشيوعي اللبناني يفتتح مركزه الجديد في حلبا الأحد
- ندوة مع الرفيق حنا غريب حول -المستجدات السياسية والانتخابات ...
- النهج الديمقراطي يندد بمنعه من تخليد ذكرى الشهداء
- اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني:: لا تخاذل عن مهمة جعل صروح ...
- ازاحة الستار عن نصب شهيد -جمول- الرفيق البطل حسام فاروق حجاز ...


المزيد.....

- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني
- أبراهام السرفاتي:في ذكرى مناضل صلب فقدناه يوم تخلى عن النهج ... / شكيب البشير
- فلنتذكّرْ مهدي عامل... / ناهض حتر
- رجال في ذاكرة الوطن / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - كريم الزكي - حدث هذا في أحدى زنزانات قصر الرحاب