أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سامر عبد الحميد - الواوي والمنجل..وأسعار السيارات !!














المزيد.....

الواوي والمنجل..وأسعار السيارات !!


سامر عبد الحميد

الحوار المتمدن-العدد: 1244 - 2005 / 6 / 30 - 14:23
المحور: كتابات ساخرة
    


منذ أكثر من ربع قرن،والمواطن السوري نصف الميسور مادياً،يحلم بركوب سيارة.دون أن يهتم كثيراً بنوعها أو بمواصفاتها أو بتاريخ صنعها.المهم أن شكلها الخارجي شكل سيارة وتمشي على أربعة....دواليب!!!.
بيدأن حلمه بامتطاء هذا(المركوب)الذي سخره الله لنا،كان يصطدم على الدوام بقرارات قراقوشية،لم يعرف حتى اليوم من الذي أصدرها،أمن الجان هو أم من الملائكة!.
هذه القرارات المتمثلة بالرسوم عالية الدسم التي كانت مفروضة على من يحاول تحويل حلمه إلى حقيقة.وهذه الرسوم التي لم يعرف لها المواطن مبرراً معقولاً ،سوى الحقد الأعمى الذي تكنه بعض الجهات(!) على من يحاول أن (يتبروظ) من العامّة بركوب سيارة..على رأي المثل (أجرب وغندور!).
غير أن عقل الرحمن هبط على حين غرة على عقول جهابذة الحكومة،فخفضوا الرسوم،دون إحم أودستور، من عالية الدسم إلى منخفضة الكوليسترول،وقال هؤلاء الجهابذة للمواطن الغلبان:دونك سوق السيارات فانتق ماطاب لك!.
وفرح المواطن الغلبان التعبان،وأخرج الصرّة من تحت البلاطة ،وكذا فعل أخوه،وجاره،وجار جاره.ونزل المواطنون وحدانا وزرافات إلى السوق ليشتروا سيارات،وليعيشوا بسبات ونبات،إلى أن يأتيهم هادم اللذات ومفرق الجماعات،حيث لاتنفعهم لاتكسيات ولا( بيك آبات)!.
إلا أن هؤلاء البسطاء الطيبين في غمرة انشراحهم وانبساطهم بقرار حكومتهم الر شيدة بتخفيض الرسوم،فاتتهم أشياء لو عرفوها لانقلبت أفراحهم أتراح،واصطهاجهم أشجان،وغبطتهم أحزان.

مثلا،فإن كثيرا من الناس وخصوصا سكان دمشق لن يعيشوا طويلا كي يستمتعوا بقيادة مركباتهم!،لأن (ذاك المرض!!) اللعين سوف يحصدهم حصدا نتيجة التلوث الحاد الذي سيرتفع إلى معدلات لاتخطر بالبال.
ومن ناحية ثانية،ونتيجة لأن سعر السيارات قد تبهدل،وأصبح بمقدور من يسوى ومن لايسوى ركوب سيارة،فإن الناس لن تجد بعد فترة وجيزة شوارع كافية لتسير عليها سياراتهم ...!.
أصلا،وهذه ثالثة الأثافي،وماخفي أعظم،أن سوريا-كما يقال- ستصبح مستوردة صافية للبترول بعد حوال ثلاث أو أربع سنوات،وبالتالي فإن أسعار البنزين ستكون أغلى من أسعار الويسكي.ومعنى ذلك أنه..(مابو فلوس ثمن بنزين ياخوي)!.
والمعنى أيضاً، أن يصفّ الناس مركباتهم بعد أن تتحول إلى كراكيب معدنية لاتنفع أمام منازلهم ليتصبّبوا عليها صبحا وعشية،مع قهوة الصباح،وسيجارة المساء،وسعال ماقبل النوم.وحيث لن يبقى مكان لورد أو ياسمين..فقط أكوام الحديد.
عندها سيشعر الناس بالمقلب الذي شربوه.
وعلى رأي المثل:..(واوي بلع منجل..عند تغوّطه سنسمع عواءه!).
صحتين!!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,630,882
- كيف وضع النظام السوري نفسه في قفص الاتهام
- يكون الشعب،أو لايكون!
- ليس كل البعثيين،بعثيين!!
- ناطق مانطقش حاجة !!
- مؤتمر البعث:إصلاحات إقتصادية فقط !!
- دعوة للتحالف بين التيار الاصلاحي في النظام السوري والمعارضة
- الشعوب العربية العظيمة...ليست عظيمة!
- بين الأخوان والأمن السياسي،ضاع منتدى-الأتاسي-!
- سوريا،بين الاصلاح والعبث الأمني
- أيها السوريون:احذروا الأفعى الأخوانية!!
- عن أسباب(تدليع)السلطة السورية لمعارضتها الوطنية!!
- سوريا الضائعة بين ثوابت النظام وثوابت المعارضة!
- النزعات الديموقراطية(الطفولية)عند المعارضة اليسارية السورية
- المعارضة السورية والشائعات المغرضة
- الدرس اللبناني والمعارضة السورية
- لاأحد يريد الاصلاح في سوريا!


المزيد.....




- الإيرلندي ليس تعاونهما الأول.. ثمانية أفلام جمعت دي نيرو وسك ...
- الشاهنامة الفارسية دعاية الحرب العالمية الثانية.. حكاية هتلر ...
- فنانة برازيلية تعمل على منحوتات فنية -مصيرها الذوبان-
- قرناشي يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بالفقيه بن صالح
- بالفيديو... الفنانة أحلام تفاجئ الجمهور السعودي
- صدور النسخة العربية من رواية -فالكو-
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- صحيفة: نتائج لقاء الحريري وبومبيو ترجمة بدعم أمريكي للحكومة ...
- الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيق ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سامر عبد الحميد - الواوي والمنجل..وأسعار السيارات !!