أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - رفعت السعيد - أكثر من تحذير للرئيس القادم














المزيد.....

أكثر من تحذير للرئيس القادم


رفعت السعيد

الحوار المتمدن-العدد: 4366 - 2014 / 2 / 15 - 10:17
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


وقبل أن تصبح رئيساً عليك أن تتأمل الطريق قبل الصديق. فأنت ستأتى إلى مقعد الرئاسة بسلطة محددة إزاء مجلس نواب بسلطات واسعة. وعليك من الآن أن تحتسب النتائج. وإليك تحذيرات عليك أن تجد بنفسك ولنفسك حلولاً جذرية لها.

■ ثورتا 25 يناير و30 يونيو والسيل الجارف الذى منح الدستور جواز المرور قامت على أسس أربعة عيش– حرية– عدالة اجتماعية– كرامة إنسانية. والحرية أمر مفترض ومفروض بنصوص دستورية حاسمة. أما المطالب الأخرى فالفقراء تمسكوا بها فانطلقوا بالملايين لتحقيقها فلا تدفعهم بمماطلات وتحايلات من أعداء هذه الحقوق إلى خروج آخر سيكون عاصفاً فثورة الجياع ستكون سيلاً جارفاً فحذار.

■ وقانون الانتخاب القادم هو معيار موقفك وقدرتك وسبيل مستقبلك وتأمل معى محاذير عديدة. المرشح سيطلب منه ألفى جنيه كرسم ترشيح ونظافة والذين تحت خط الفقر 50% وأكثر فها هم يستبعدون ابتداءً، ثم يستبعد كل من لا يستطيع دخول صراعات الإنفاق المجنون. ومزادات المقعد البرلمانى قد بدأت والتباهى بتلال الأموال بدأ. وسوق النخاسة الانتخابى أن فتح بنص متهافت ومسلك أكثر تهافتاً سيأتى ببرلمان بأغلبية تمثل أصحاب الملايين فكيف تتحقق نصوص الدستور التى تحمى الفقراء وتدعم الصحة والتعليم والإسكان للفقراء. وماذا لو صوتوا ضد الفقراء وضدك؟ وإذا كان على كرم الله وجهه قال «القرآن لا ينطق وهو مكتوب، إنما ينطق به البشر وهو حمال أوجه. فإن الدستور لا ينطق وهو مكتوب وحذار أن ينطق به المليونيرات فلن يكون حتى حمال أوجه».

■ ويتكرر الحديث عن النظام الفردى وقد يكون هو الأسهل ولكنه سينتج مزادات علنية للإنفاق. والفقير الذى استبعده ظلم رسوم الترشح سيشعل هو مزاد بيعة لصوته. فحذار.

■ والفردى ستفتح أبواباً لن تغلق بخير وسلام. فكم امرأة ستمرق فى الفردى؟ وكم عاملاً وفلاحاً [أقصد عاملاً وفلاحاً بجد] وكم مسيحياً ونحن فى عصر ظالم مظلم وظلامى يقتل فيه المسيحى لأنه نصرانى وتحرق الكنائس لأنها دور عبادته؟ وكم معاقاً وكم نوبياً؟ فحذار من نص يتفجر مظهره البرىء بكوارث تهدد مسيرة وطن بأكمله.


■ والأمر جدى فإذا كان الإنفاق الجنونى مساراً لا توقفه نصوص متهافتة ويمكن التحايل عليها، وإذا كان الإرهابيون الإخوانيون يفتحون خزائن أموالهم أمام خلايا نائمة وعناصر قابلة لأن تتأخون. وإذا كان البعض يرفض 25 يناير لأنها أطاحت بنظام منحها فرص الثراء، وأيدت أو تظاهرت ثورة 30 يونيو فليس ذلك تعبيراً عن القبول بأهدافها وإنما امتناناً لفتح باب التسلل إلى البرلمان القادم. وهؤلاء قابلون للتحالف مع أى قوى ضد «عيش– حرية– عدالة اجتماعية– كرامة إنسانية». وباختصار يا سيدى، الأمر شديد التعقيد ويتطلب ومن الآن حذراً وشجاعة وولاء غير محدود للجماهير وللفقراء. انتماء تحمية أغلبية برلمانية تمتلك ذات الولاء. وبدون ذلك سيكون الأمر صعباً وخطراً.

وأذكرك بشعر لشوقى قبل انتخاب أول برلمان لمصر المستقلة
دار النيابة قد صفت أرائكها
لا تجلسوا فوقها الأصنام والخشبا
والمشكلة أن الأصنام ستكون ضد المسار.. فحذار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,494,562
- عن الإخوان ومدارسهم
- رفعت السعيد ولماذا 86.. وحدها؟
- هل الإخوان جماعة إرهابية؟
- منى مينا.. والعمدة إيفا
- الإخوان.. والأقباط «2»
- الإخوان والأقباط «1»
- عن مبطلات شفافية الانتخابات
- إصلاحات أردوجان.. غير صالحة
- تعالوا نتصالح
- برلمان بدون نساء وأقباط ونوبيين وفقراء
- دساتير مصرية «2» دستوران للثورة العرابية
- دساتير مصرية «1» زمن محمد على
- رسالة إلى الإخوان
- المصالحة مع نواب الأرض والسماء «2»
- المصالحة مع نواب الأرض والسماء «1»
- جماعة الإخوان.. مسيرة الصعود هبوطاً (3 - 3)
- جماعة الإخوان.. مسيرة الصعود هبوطاً (2- 3)
- جماعة الإخوان.. مسيرة الصعود هبوطاً (1 - 3)
- أتراك مع الأرمن وضد أردوغان
- الإخوان وإسرائيل


المزيد.....




- نائب مصري لـ RT: كلام عبد العال عن البرلمان الليبي هو بداية ...
- مراسلنا: قافلة تابعة للتحالف الدولي دخلت القامشلي (صور + فيد ...
- خطوة تركية جديدة توسع وجودها العسكري في قطر
- تركيا: لا أحد يهتم بتغيير النظام السوري ويمارس ضغطا كافيا لر ...
- اشتراكي الشحر يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي
- حشود غاضبة تشهدها الحجرية على خلفية اغتيال الحمادي ولجنة الت ...
- زوج الأم وزوجة الأب.. ماذا يعني أن تكون فردا في عائلة مختلطة ...
- محتجون يضرمون النار بمنزل المرشح لمنصب رئيس الوزراء جنوبي ال ...
- بوندسليغا: اكتساح بافاري لبريمن ودورتموند يقسو على ماينز
- إليسا تدعو إلى عصيان مدني وتوجه تحية لوزير الدفاع


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - رفعت السعيد - أكثر من تحذير للرئيس القادم