أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - -ملهى البرادعوية الليلى- .. و-قصر الإتحادية- !!!















المزيد.....

-ملهى البرادعوية الليلى- .. و-قصر الإتحادية- !!!


مجدى نجيب وهبة

الحوار المتمدن-العدد: 4364 - 2014 / 2 / 13 - 13:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


** لم أصدق أذنى .. ولم أكذب عينى ، وأنا أتابع الحوار الذى دار بين الإعلامى "عمرو الليثى" ، والمستشار "مرتضى منصور" .. والذى أذيع بالأمس على قناة الحياة ..

** بالطبع .. كان أول سؤال يشغل بال الإعلام المصرى والشعب هو .. هل بالفعل تم منع المستشار "مرتضى منصور" من الظهور على القنوات الإعلامية والفضائية الخاصة .. أنا شخصيا كنت أعتقد أنها مجرد إشاعات ولا صحة لها .. ولكن كانت الصدمة التى يصعب على أى عاقل تصديقها هو تأكيد المستشار "مرتضى منصور" لذلك الخبر ، وأكد أن وراء منعه من الظهور الإعلامى هو الرئيس المؤقت المستشار "عدلى منصور" ..

** وعندما سئل عن السبب .. أجاب المستشار "مرتضى" أن الرئيس عدلى منصور برر ذلك بهجوم المستشار مرتضى على الناشط السياسى "أحمد بيه ماهر" مؤسس حركة 6 إبريل .. وواصل المستشار "مرتضى" أن هذا هو المعلن على لسان الرئيس .. ولكن الحقيقة الغير معلنة هو إعتراضى على عودة المستشار "حاتم بجاتو" إلى العمل بالمحكمة الدستورية العليا ، رغم أنه قدم إستقالته ، وتم تعيينه فى حكومة محمد مرسى العياط مدير الشئون القانونية والمجالس النيابية .. وعاد سريعا وقدم إستقالته من منصبه الأخير .. عندما شعر أن الرئيس المعزول مرسى العياط بدأ يترنح نظامه من فوق كرسى الحكم .. هذا بخلاف الإتهامات الموجهة للمستشار "حاتم بجاتو" بتزوير الإنتخابات الرئاسية السابقة لصالح المعزول "مرسى العياط" ، مؤكدا حصوله على رشوة مقابل ذلك !!..

** والسبب الأخر .. هو إعتراض المستشار "مرتضى منصور" على تصرفات وتصريحات كل من المستشار السياسى "مصطفى حجازى" ، والمستشار الإعلامى "أحمد المسلمانى" ..

** لم أصدق أذنى أن يصدر المستشار "عدلى منصور" قرار بمنع شخصية عامة لها جمهورها ، بل شخصية وطنية لا تتوانى عن الدفاع عن الوطن مهما تعرض من ظلم لظهوره فى الإعلام .. فى صورة تذكرنا بتكميم الأفواه زمن "حسن الهلالى" و"بدران" فى فيلم أمير الإنتقام ..

** الكارثة أن قصر الإتحادية الذى ظل الشعب المصرى يعتصم أمامه ، وتعرض لكل صنوف الإرهاب والترويع والقتل ، وخرج بثورة عظيمة فى 30 يونيو 2013 لتطهيره وتنظيفه ، وجعله لائقا بالدولة المصرية ، الثورة التى أطاحت بالحكم الإرهابى الديكتاتورى الفاشى للإرهابى محمد مرسى العياط وعصابته .. وهم الأن بالسجون المصرية يحاكمون على جرائمهم البشعة ضد الشعب المصرى والجيش والشرطة والقضاء ..

** خرج الشعب المصرى بأكثر من 40 مليون مواطن ليتخلص من هؤلاء القتلة والمجرمين من قصر الإتحادية بمصر الجديدة .. فإذا بالشعب المصرى يجد أمامه فصيل أخر لم يختارهم ، ولم يكن من الممكن أن يختارهم ليمثلوا الشعب المصرى ، أو يتحدثون بإسمه بعد ثورة 30 يونيو العظيمة ، وإنهم فصيل العميل الأمريكانى والخائن محمد البرادعى ، وتحول "قصر الإتحادية" سابقا التابع لرئاسة الجمهورية إلى "ملهى البرادعوية" ، وإلى عزبة خاصة لمصطفى حجازى وأحمد المسلمانى .. وبدأنا نسمع عن إستقبال الرئيس المؤقت للدولة للكذبة واللصوص ، ومدعين البطولات الزائفة والفوضويين من الحركات الشبابية التى إنتشرت بعد نكسة 25 يناير ، وأطلقوا على أنفسهم الثوار وشباب الثورة .. وقد كانت الكارثة التى عاشتها مصر والتى يعلمها المستشار "عدلى منصور" أن محمد البرادعى هو أول هذه الكوارث ، وأن حكومة الببلاوى تعمل بنفس منطق المخطط الأمريكانى الصهيونى العالمى لإسقاط الدولة المصرية ..

** فكيف يصدر المستشار "عدلى منصور" رئيس مصر ، قرار بمنع ظهور رجل وطنى ، كشف عن المخطط الأمريكانى هو وملايين من الشعب المصرى ، ليقفوا جميعا بجوار جيش مصر العظيم ، وشرطتها ، وقضائها ، لمواجهة هذا المخطط ..

** هل لا يعلم المستشار "عدلى منصور" أن مصر تخوض حرب ضروس أشد عنفا من حرب التحرير والنصر فى أكتوبر 1973 .. فإذا كان المستشار "عدلى منصور" لا يعلم أن مصر تتعرض لحرب إرهابية تشارك فيها 7 دول ، وعلى رأسهم أمريكا .. يدعمون الفوضى والإرهاب لإسقاط الدولة المصرية .. فهذه مصيبة كبرى بكل المقاييس ، وبالتأكيد هو لا يعلم وإلا لما وافق أن يجلس مع المدعو "أحمد بيه ماهر" فى ملهى البرادعوية الليلى .. بل ويسمح بدخول شقيقة "خالد بانجو" صاحب صفحة كلنا خالد سعيد .. لتترأس إجتماع الشباب الذى دعا إليه أحمد المسلمانى داخل قصر الإتحادية ، أقصد "ملهى البرادعوية" .. هل وصلت المهانة فى مصر أن يتحول قصر الإتحادية إلى ملهى ليلى لتدبير المؤامرات والخطط والدسائس التى يقودها مستشارى الرئيس منصور ، ويترأسها رجل أمريكا الثانى فى مصر "حازم الببلاوى" ..

** أما إذا كان المستشار "عدلى منصور" يعلم أن هناك مؤامرات تدبرها العاهرة أمريكا ، يساندها بعض الإخوان الإسلاميين المهاجرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، سواء بالعمل داخل الإدارة الأمريكية ، أو التواصل مع القواد أوباما بزعم أنهم مصريون يمثلون الشعب المصرى فى الخارج .. وما يحدث فى أمريكا من قبل المهاجرين المسلمين المتطرفين الموالين للإخوان .. وما يحدث فى فرنسا ، وبريطانيا ، والإتحاد الأوربى ، وقد شاهدنا هذه الحملة الشرسة لهؤلاء المجرمين ، وهم يهاجمون بعض الفنانين فى فرنسا .. ومع ذلك يظل رئيس الدولة صامتا مثل أبو الهول ، ولا يتحرك ولا يرد ، بل أنه لا يتبرأ من هؤلاء القوادين المصريين العاملين بالخارج .. ولم يسقط عنهم الجنسية .. ويظل صامتا دون كلمة واحدة منه .. فهذه كارثة ، كارثة ، كارثة بكل ما تعنى الكلمة من مقاييس .. وهى تندرح تحت الخيانة العظمى للوطن ، وهو رجل قانون يعلم ذلك جيدا ولكنه يتغاضى عنه .. هذه الكارثة هى التى تبرر صمته عما يحدث داخل ملهى البرادعوية .. فهل لا يدرى حجم الكوارث والمؤامرات التى تتعرض لها مصر الأن ، وهل لا يدرك معنى إستشهاد جنود وضباط الجيش والشرطة المصرية .. وهل لا يدرى أن الحكومة تدمر كل ما يفعله الجيش والشرطة والقضاء ، فى محاولات مضنية ومستميتة لمحاربة الإرهاب .. هل لا يدرى أى شئ ، فهناك مستشار يلازمه على جنبه اليمين ، ومستشار أخر يلازمه على جنبه اليسار .. يقودهم الببلاوى وحكومته ، وهناك شبه أعمال ضبابية وتخريبية تتم داخل ملهى البرادعوية ...

** هناك فيروس أنفلونزا الخنازير ، وسقوط أكثر من 45 ضحية ، وأكثر من 1500 مصاب .. وهناك كوارث وتهديدات من دول حقيرة ، وهناك مؤامرة لقطع وتحويل مجرى النيل عن مصر بإستخدام سد أثيوبيا التى ما كانت تجرؤ على وضع طوبة واحدة فى هذا المشروع فى ظل نظام الرئيس محمد حسنى مبارك ..

** والأن وبعد نكسة 25 يناير ، وفى ظل حكومة محمد مرسى العياط "المعزول" ، وفى ظل حكومة البرادعوية ، وبعد الوفد الشعبى برئاسة حمدين صباحى ، والسيد البدوى ، ومصطفى الجندى ، وجورج إسحق ، وزياد العليمى ، وأخرين مما يطلقون على أنفسهم زورا وبهتانا وتضليلا "ثوار" ، أو ممثلى الثورة ، والذين قاموا بالزيارة الميمونة لأثيوبيا .. وسمحوا ببناء سد النهضة ، ولكنهم أرجأوا تنفيذه لحين تكوين حكومة جديدة ورئيس منتخب .. بل وباركوا المشروع ، وبكوا ، وبكى زيمباوى ، وتعهد بتنفيذ مطالب الوفد الشعبى .. ثم عاد الوفد العار وهو يعلن أن ما حققه الوفد ، لم تستطع الحكومات السابقة تحقيقه طوال 30 عاما ..

** وبالفعل .. يتم الأن بناء سد أثيوبيا والحكومة البرادعوية فى الطراوة ، ورئيس الدولة المؤقت لا يرى ولا يتكلم ولا يسمع ولا يعى .. ولكنه يقرر منع المستشار "مرتضى منصور" من الظهور فى كل وسائل الإعلام ، لأنه أهان وتعرض للمناضل العظيم "أحمد بيه ماهر" .. وإنتقد "أحمد بيه المسلمانى" ، وإنتقد "مصطفى بيه حجازى" .. بينما ما يدبر من دسائس ومؤامرات تقودها أمريكا وإسرائيل .. فلا شئ يهم .. وعمار يامصر .. وتحيا حكومة البرادعوية .. وبالروح والدم نفديك يامنصور .. وزغردى ياللى مانتش غرمانة .. وشوبش ياحبايب .. زورونا فى ملهى البرادعوية .. ستجد فى كل البرامج ما يسركم من سيربتيز إلى الألعاب السحرية ..

** مرة أخرى .. عمار يامصر .. وإذا كنا كل صباح نفاجئ بمقتل وإستشهاد ضباط وجنود من القوات المسلحة وجهاز الأمن المصرى ، بينما رئيس الدولة ، ورئيس الحكومة فى الطراوة .. فأنا من خلال مقالنا أطالب بتقديمهم للمحاكمة ومسئوليتهم عن كل قطرة دم سالت على أرض هذا الوطن دون أى إجراء أو قرار سياسى أو موقف حاسم ، أو إدانة فعلية ..

** لذلك نطالب بإحالة كل من رئيس الدولة المستشار المؤقت عدلى منصور ، وحكومة الببلاوى بالكامل إلى محكمة الجنايات بتهمة تدمير الوطن ، وقتل جنود وضباط رجالنا من الجيش والشرطة والشعب ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,211,233
- رسالة إلى المواطن -سامى عنان- قبل أن تتنافس على الرئاسة !!!
- القنوات الفضائية تشن حرب إرهاب ضد مصر !!!
- بإسم شهداء 25 يناير .. باعوا نهر النيل !!!
- سرطان الإخوان .. وأراجوز الإعلام !!
- -حسن نافعة- .. الأب الروحى للإرهاب فى مصر !!!
- تفاهة -الإعلام المصرى- .. فى زمن العوالم !!!
- ماذا يريد الأقباط من الرئيس -عبد الفتاح السيسى- ؟؟!!
- -صابونة مرسى- .. و-النخبة السياسية- .. و-التيار الشعبى- !!
- أخر مخططات أمريكا .. دعم ترشيح -عنان- وبقاء -الببلاوى- !!!
- مفاجأة .. -الأسوانى- يعلن ترشحه لرئاسة مصر !!!
- -صحافة الأقزام- .. و-الست كيداهم- !!!
- سيناريو -الفوضى الهدامة- يومى 24 و25 يناير 2014 !!!
- إحالة -الببلاوى- و-حسام عيسى- و-البرعى- للجنايات !!!
- المتآمرون .. (الإعلام – الحكومة – النخبة) !!!
- الشعب المصرى -البطل- يسحق الإرهاب !!!
- -عرس الإستفتاء- الذى لم تشاهده مصر من قبل !!!
- ماذا بعد -نعم للدستور- ؟؟؟!!!!
- -خالد على- : يسقط حكم العسكر !!!
- -السرجانى- .. اللى مايشوفش من الغربال يبقى أعمى !!!
- خط -بارليف- الثانى .. كثبان من الخونة !!!


المزيد.....




- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN: أمن الخليج في عالم ما بع ...
- قرية مصرية في الجيزة تنتج أجود أنواع السجاد في العالم
- رشيدة طليب تبكي في مؤتمر خلال حديثها عن معاناة الفلسطينيين
- كيف حاولت -عناصر مارقة- تهريب البشير من سجن كوبر وما قصة -ال ...
- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN عن أمن الخليج العربي في ع ...
- تجاهلٌ أم سخرية؟ بعد رفض الدنمارك بيع غرينلاند.. ترامب يعد ب ...
- شاهد: سيدةٌ أمريكية على كرسي متحرك كُتبت لها النجاة بعد سقوط ...
- الحرب في اليمن: من يتحمل عواقبها وكوارث -الجوع والمرض والتهج ...
- تجاهلٌ أم سخرية؟ بعد رفض الدنمارك بيع غرينلاند.. ترامب يعد ب ...
- شاهد: سيدةٌ أمريكية على كرسي متحرك كُتبت لها النجاة بعد سقوط ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - -ملهى البرادعوية الليلى- .. و-قصر الإتحادية- !!!