أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الثلجي - على باب الدكان قال ...غدا ساقول اكثر














المزيد.....

على باب الدكان قال ...غدا ساقول اكثر


ابراهيم الثلجي

الحوار المتمدن-العدد: 4357 - 2014 / 2 / 6 - 00:36
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في الصباح حضر بياع الكعك المقدسي ينادي بصوته القديم وكانه قادم من عمق التاريخ تسمعه وكانه من اهل ما قبل الطوفان ..حتى اليهود عندما يشترون منه تشعر بهم امامه يخجلون من ادعاء اي حق تاريخي او حتى صهيوني عدواني بالقدس وكانهم يقولون له اعطنا الكعك وسنختفي بعيدا خلف الاسوار فانت انت ايها العم في الصورة يوم كانوا يرسمون بالريشة من زمان....... مطابقة لصور الكاميرات
اشتريت 5 كعكات وعدت لصاحبي الكهل الشيوعي العطار وجلسنا امام الدكان
قلت للحديث بقية ،...جئتك مستمعا بنية التعلم لا المجادلة التي ضيعت الامة وبعد 100 عام تحولت اسرائيل نووية ونحن نفسر الماء...بانه ماء
ولا ندري من نلبس اولا الطاقية ام الحذاء
فتبين ان المشهد واحد في الليلة الظلماء
قال لم احضرت 5 كعكات ؟ قلت ستنضم الينا البروليتاريا فقد صارت بدون عمل وبدلا من الاحتراف المعروف في النقش والبناء سدت الابواب كلها في وجوههم الا باب الفقر والاستجداء
استهل الحديث بقصة قوم من بني اسرائيل خرجوا من ارضهم الافا حذر الموت فاماتهم الله ثم احياهم ليعلموا ان الموت والحياة بيد الله فالخروج ذلة في المنافي والصبر نصر في الاوطان، فلا الخروج يمنع موتا ولا الثبات ينهي حياة ولو كان كذلك لما سمعنا عن فارس مغوار
وكان معهم نبيهم الذي حثهم على القتال ....وهم فرار
فقالوا له اجعل لنا قائدنا من اشرفنا نمشي خلفه ثوار
قال ان الله اختار لكم طالوت ملكا............
فشرح مفهومه للقصة واعظا بان الخروج بالالاف غير مبرر
والخوف من الموت غير مبرر
وحكم الانبياء غير محبب لان الحاكم لا يمكنه ارضاء الجميع فيحبه البعض ويكرهه الاكثر
وتزكيته للقائد ليس من عمله لان الناس سيقولون له في الصباح التالي نريد تغييره (الشعب يريد اسقاط الرئيس)
وكاني فهمت منه موعظة بان ثوب الدين تنجسه السياسة
فجاة رشق الصبية الحجارة فاليوم كان احتجاج... فكانت بثلاث رؤوس ورسائل
راس يرمز للتحرير
وراس يرفض استمرار البطالة الجوع
وراس يطارد رؤوس الفساد
فقلت له ونحن على عجل نغلق الدكان للانضمام للاضراب فما بال ثوب السياسة ؟....ما لونه وهل يتسخ؟؟
قال غدا للحديث بقية...........





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,189,319
- قالوا لي عن الدولة الدينية ولكن.......
- مذكرة دفاع قصيرة عن بريئ مدان
- هل الطماع من صنع الكذاب
- DNA وتحديد النسب الايماني
- تحرش النظام الراسمالي الربوي بالكادحين
- التحرش بالانسان
- التناسب العكسي...بين التقدم العلمي والحاجة لرؤية المادة بالع ...
- اعرفت ربك بمحمد..ام عرفت محمدا بربك؟؟
- من سيكسب ؟الانسان ام الشيطان
- خلفاء عرب.....مقابل يهودية الدولة
- عبقرية النظام الرسمي العربي ....1
- التجارة في مناطق الفصل بين الاديان
- من نافذة مقدسية عتيقة....بحثا عن الحقيقة
- هل ينتصر الكذب على الحقيقة الثابتة
- دولة الفائض...الانتاجي
- المراة....وسياسة تحرير السوق
- تفعيل السمع والبصر....لتجسيد صورة 3D
- كيف تخجل من دين لا تعرفه
- مودة ام .....تعايش
- جدران الصد عن الايمان firewall


المزيد.....




- خان: الجاسوس الذي ساعد الأمريكيين في تصفية بن لادن أحرج باكس ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ «مشروع ليلى»
- الاحتلال الإسرائيلي يبعد «مرابطة» مقدسية عن المسجد الأقصى 15 ...
- ما القصة وراء -طرد مدون سعودي- من المسجد الأقصى؟
- 80 مستوطنا وطالبا تلموديا يقتحمون المسجد الأقصى
- باكستان تغير روايتها الرسمية حول دورها في عثور الأمريكيين عل ...
- مقتل 11 شخصا في اشتباكات بين حركة إسلامية شيعية والشرطة الني ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ -مشروع ليلى-
- عبد الله الثاني يتفقد المسجد الحسيني بعد حريق في حرمه
- بابا الفاتيكان يبعث برسالة للأسد.. والأخير يطالبه بالضغط على ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الثلجي - على باب الدكان قال ...غدا ساقول اكثر