أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بهار رضا - هل سيقف الكلداني والاشوري لينشد لكردستان (اي رقيب)؟














المزيد.....

هل سيقف الكلداني والاشوري لينشد لكردستان (اي رقيب)؟


بهار رضا

الحوار المتمدن-العدد: 4350 - 2014 / 1 / 30 - 22:15
المحور: المجتمع المدني
    


ينوف تعداد الكرد حول العالم ال (55) مليوناً يقطنون مواطنهم وجبالهم. بالتأكيد لهذا الشعب حق تقرير المصير على ارضه وضمن حدوده الجغرافية .لن يستجدي الشعب الكردي هذا الحق !! بل حدده عبر محاولاته المشروعة للانفصال وإعلان الدولة الكردية. لطالما كان كفاحاً مسلحاً بعيد عن الإرهاب. لم يستعينوا الكرد بالغرباء لقتل أبناء بلدهم ولم يقتلوا المواطنين الآمنين على الهوية الطائفية ولم يفجروا انابيب النفط ويهددوا البنية التحتية ولم ...
نعم كإنسانة أتطلع، لإعلان دولة كردية تضمن حق المساواة في الحقوق بين جميع مواطنيها بمن فيهم الاقليات. الأقليات التي لها جذور بعمق جذور الكرد في المنطقة. هنا اشير للكدان والاشور وحقوقهم على ارضهم. اتسأل هل من العدل تسمية (كردستان) ؟؟ هل سيقف الكلداني والاشوري لينشد (أي رقيب) ويعلنوا انتمائه الى ارضهم عبر تسمية موطنهم باسم أكبر المكونات؟ لا لشيء فقط لأنهم أكبر مكون !! كيف ستكون طعم كلمة (كردستان في افواههم) ؟؟
شعب كالكرد أُضطهد وجرب الظلم، يجب ان يكون من بين ضرورياته الأخلاقية مراجعة تسمية الوطن المشترك مع اخوان بالإنسانية. شعب تذوق رفع شعار (امة عربية واحدة ....) على وديانه وجباله. عليه ان ينتبه بأن الخوف يصنع مجتمع ذو طمأنينة واستقرار قُشري وسطحي لكن هوً الخوف ذاته سيأسس الكراهية ثم الحقد وأخيراً العنف أو أكثر....
تحية للمناضلين من اجل الحرية وعلى رأسهم مناضلي شعبي الكردي ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,484,732
- (حنة يا بوية رفاگه..ولو فر گتنة الليالي لازماً يا بوية نتلاگ ...
- الى رغد صدام
- الداعشي هل حقاً هو جاني؟ أم مجني عليه؟ أم الاثنين معاً؟
- ولابد ما تجي الغبشة.
- ولد الخطيئة
- حبال الوهم
- حب من طرف واحد (أغنية الملحن عمر هادي ,ما لحگنة )
- جمعة مباركة
- دهشة الله وصفين
- الرجل ذو الكرش الكبيرة
- مفردة الحب والمنطق
- بين قرابين الاديان الابراهيمية والنرجسية .
- غائيهم حتى يعود (بغداد ابنتي الغائبة)
- نحتاج بين الحين والآخر أن نبوح بأوجاعنا لشخص غريب. كي يحملها ...
- يوم وأربع رجال.
- بهشته وروح الله (قصة قصيرة)
- 31 اب لم يعد وجود لهزائم أقبح لصنعها.
- نقول للدودة الوحيدة طوبى لك يا أشرف خلق الله
- لا تحرگوهم بالنفط ، لأن النفط بسرعة يشتعل حرگوهم بالزيت
- دونية الاكراد وذوي العاهات والمحارفين.


المزيد.....




- مندوب السعودية بالأمم المتحدة: إسرائيل وإيران تعرضان الأمن و ...
- أعداد قياسية للمهاجرين في ألمانيا
- فيديو الاعتداء على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر يثير ...
- قائدة سفن ألمانية أنقذت مئات المهاجرين ترفض تكريماً رفيعاً م ...
- قائدة سفن ألمانية أنقذت مئات المهاجرين ترفض تكريماً رفيعاً م ...
- تقرير: الأمم المتحدة ساهمت بالخطأ في قصف المعارضة السورية
- مهدي المشاط: الأمم المتحدة متورطة في إلحاق الأذى بالشعب اليم ...
- الأمم المتحدة قلقة على حياة 3 ملايين مدني في إدلب
- الولايات المتحدة تقرر السماح باحتجاز أطفال المهاجرين لمدة غي ...
- اليمن.. المبعوث الأممي يناقش مع زعيم الحوثيين تنفيذ اتفاق ال ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بهار رضا - هل سيقف الكلداني والاشوري لينشد لكردستان (اي رقيب)؟