أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصام ملاح - الى جنيف2: هذه حقيقة الإرهاب في سورية














المزيد.....

الى جنيف2: هذه حقيقة الإرهاب في سورية


عصام ملاح

الحوار المتمدن-العدد: 4344 - 2014 / 1 / 24 - 23:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لازال البعض يستخدم(خطأ) مصطلح"النظام" حين الحديث عن سلطة الطاغية الذي يُغطي الإنتداب الإيراني الجائر في سورية..! في حين أن هذا مصطلح فات أوانه.. فالسلطة الحاكمة لبضعة أحياء في دمشق هي العدو الأول لشعبنا ولوطننا، لأنها التي بدأت بإشعال حرب الفوضى الهدامة في سورية التي أطاحت بما كان يُوصف ب"النظام"، وكلنا يذكر أن مخابراتها هي التي بدأت العنف بإطلاق النار على المصلّين الخارجين من المسجد في درعا، بعد أن دسّت بينهم عناصر مخابراتية أطلقت هتافات إسقاط النظام في 18 آذار 2011 وارتكبت الجريمة عينها بالأسلوب عينه في حمص بعد أسبوع..!
ثم تتالت جرائم السلطة بفرز منشقين للإنضمام الى ما وصف ب"ثورة"ضدها.. تلى ذلك قيام الحرس الثوري الإيراني بتأسيس"الجيش الحر" بقيادة المقدم حسين هرموش .. كل ذلك لفتح أبواب جهنم على السوريين ووطنهم وتدمير كل المدن والبلدات وصولاً الى إلغاء وطن إسمه"سورية"..بذريعة وهمية يتبناها ملالي إيران تقول أن شرط"مهديهم" للظهور هو خراب بلاد الشام..!
لكن، منذ 15 شهراً تحرر ما يسمى ب"الجيش الحر" من السيطرة إثر محاولة إغتيال رئيسه العقيد"رياض أسعد خلوف"، فما كان من إيران إلاّ اللجوء الى ضيوفها إرهابيي القاعدة الذين آوتهم لعقد من الزمن وأنفقت عليهم بانتظار إستغلالهم في مثل العمليات القذرة الدموية الوحشية التي يرتكبونها في سورية، حيث أحضرتهم من إيران ومن العراق-أيضاً، وأطلقت عليهم اسم"داعش" و"النصرة"..ما لبث أن انضم اليهم إرهابيون من جنسيات أجنبية مختلفة، أتوا من بلدان أوروبية، ومن بلدان كانت تابعة للإتحاد السوفييتي السابق تدفقوا الى الأراضي السورية عبر الحدود التركية، ليرتكبوا ما نشهده من مجازر همجية ضد السوريين، من أجل تبرير قصف طيران السلطة الصواريخ والبراميل المتفجرة على شعبنا، وقصفه بمدفعية الدبابات، كذلك من أجل استعطاف العالم الخارجي وإقناعه بأن السلطة تحارب الإرهاب..!
المؤسف أن هؤلاء الإرهابيون كانوا قد تدرّبوا في معسكرات بإيران على ارتكاب الجرائم التي شاهدناها، من قطع رؤوس، وغير ذلك من همجية درّبهم عليها عُتاة الساديين المتخصصين بارتكاب جرائم"التطبير" بحق أنفسهم وإسالة الدماء من أجسادهم بالسواطير والجنازير المدببة، ونجحوا بالتدريب على أخطر من ذلك مع ضيوفهم من عتاة مجرمي القاعدة الذين سبق أن قبلت إيران إيواءهم حين لجأوا الى الأراضي الإيرانية قادمين من أفغانستان أيام هجوم المحتلين الأمريكان عليها..!
هكذا نجح المخطط الداعم للسلطة بدمشق في حربها على السوريين.. وفي هذا الوقت سقط"الجيش الحر" في الفخ المنصوب له بعد أن أفلت من السيطرة الإيرانية، ليجد نفسه يقاتل في جبهتين(بين كماشة الإرهابيين ومقاتلي السلطة).. كالمشهد الذي نراه حالياً في مجريات المعارك الدائرة على مختلف الجبهات بالأراضي السورية..!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,542,426
- الرئيس المحبوب الذي باع محبّيه
- لبنان الجامح..مَنْ يُروّضه؟
- هذا هو الشرق الأوسط الجديد


المزيد.....




- الجيش اليمني يعلن تكبيد -أنصار الله- خسائر بغارات شرق صعدة
- الصين تحذر مواطنيها من السفر إلى سريلانكا
- بدأ مجرما.. كيف غير إليوت مصيره؟
- مقترح بفرض -ودائع قبول- للتأشيرات قصيرة المدى
- 18 غارة روسية تدك أهدافا إستراتيجية للنصرة بمحيط إدلب
- مواطنة إسرائيلية تواجه السجن لدعمها داعش
- إياك وعدم الإفطار
- ترامب يعزي رئيس وزراء سريلانكا
- 10 ملايين دولار مكافأة أميركية لتعطيل شبكة تمويل حزب الله
- الغارديان ترجّح مشاركة طائرات مسيرة إماراتية في هجوم طرابلس ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصام ملاح - الى جنيف2: هذه حقيقة الإرهاب في سورية