أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسن اعبا - الشعب الامازيغي وفكرة التامل














المزيد.....

الشعب الامازيغي وفكرة التامل


الحسن اعبا

الحوار المتمدن-العدد: 4344 - 2014 / 1 / 24 - 18:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




نعم لقد قالوا ..من لاتاريخ له لااصل له..ولقد قال ماركس وهو يتحدث عن التاريخ..لانعرف الا علما واحدا الا وهو التاريخ..فمن لاتاريخله لاهوية له..فالشعب الامازيغي شعب عريق في ارض تامازغا والمقصود بها شمال افريقيا فمن البحث عن الهوية والداث الى الى طرح المطالب والحقوق من اجل شعار واحد..اما ان نكون اولا نكون..

وياتي هدا كله في ظل انظمة عروبية استبدادية فاستشهد من استشهد واعتقل من اعتقل ونفي من نفي من المناضلين الامازيغ لكن اليوم ارتفعت المطالب لان الامازيغية اقصيت سياسيا فانتهكت حرماتها وفي ارضها فتعرضت الى الاستيلاب الفكري والى الابادة وكان لزاما على الامازيغ ان يطرح هدا السؤال ما العمل..هو سؤال لايمكن لنا ان نجيب عنه بسرعة خاطفة هو سؤال ليس كغيره من الاسئلة .ان السؤال مالعمل يقتضي منا فكرة التامل وطرح مجموعة من الافكار والنظريات . اجل علينا ان نتامل
ان ننظر الى الاخفاقات والايجابيات ان ننظر الى الاوضاع الحالية في شمال افريقيا ونفكر ونقول بكل امعان وتبصر ونطرح هدا السؤال..هل ماحدث ثورة او مجرة انتفاضات فقط ليس الا..ام هل هي بداية لثورة حقيقية تستطيع ان تضرب اركان الانظمة العروبية التي تحكمت بزمام الامور في دول شمال افريقيا او بالاحرى تامازغا.علينا ادا ان نتامل كما تاملت الشعوب الاخرى عبر التاريخ والتي استطاعت ان تنتصر على اعتد الانظمة الاستبدادية انداك كالثورة البولشوفية والثورة الفرنسية ولاننسى اليهود كيف نجحوا في تكوين دولة .ان الشعب الامازيغي العريق في خطر عليه ادا ان يستفيق لان هده الانظمة سوف لن تكون وحدها في الساحة بل ستجد دعما ماديا ومعنويا من دول المشرق كالسعودية وقطر والامارات والبحرين والكويت.فسوف لن ولن تتخلى عن هده الانظمة العروبية دات ميول مشرقية ودات طابع ديكتاتوري استبدادي والامثلة كثيرة ونراها كل يوم امامنا فهده الدول المشرقية ساعدت الانقلاب العسكري في مصر وتدخلت في سوريا والعراق سابقا فكيف لاتتدخل في شؤون شمال افريقيا الدي اصبح عبيدا بل لقيطا تابع للفكر المشرقي المتخلف.الدي مازال يؤمن بابي لهب وابي سفيان والامويين والعباسيين.علينا ادا ان نتامل ونستعد لمعركة فكرية تقافية وسياسية تطيح بالافكار المشرقية لتدهب عنا الى غير
رجعة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,884,275,259
- رسالة الى احرار شمال افريقيا
- الحكومة المغربية والمؤامرة الكبرى على الشعب
- من الالغاز الشعبية الامازيغية تازناخت الكبرى المغرب نمودجا.. ...
- مقاربة تحليلية لاشهر اسطورة امازيغية حمو ؤنامير الجزء الاول ...
- النقوش الصخرية القديمة تدل على اقدمية منطقة تازناخت ورزازات ...
- على غرار عيد الاضحى تازناخت القصبة تستعد لموسم الزواج الجماع ...
- الرايس او الشاعر الامازيغي الكبير الحسين سمايو بين الاصالة و ...
- الانظمة والمعارضات في شمال افريقيا ولعبة القط والفار
- ترى متى سيثور الامازيغ
- الانظمة العروبية والاعلام الرسمي
- المغرب..او مايسمى بالعفو الملكي
- شمال افريقيا والمقاطعة مع الخليج
- ماذا لو حكم الامازيغ شمال افريقيا فهل سيتعرضون للانقلاب العس ...
- المقاربة الاولية لتعريف الثرات الشعبي الامازيغي
- المراة في الاساطير الشعبية الامازيغية تازناخت الكبرى ايت واو ...
- فشل الاسلاميين هل هو بداية اندحار فكر الاسلام السياسي
- الملاح او دلك الحي الشعبي اليهودي الامازيغي
- القصبة الامازيغية ودورها السياسي التقافي والاجتماعي
- من الالغاز الشعبية الامازيغية تازناخت الكبرى المغرب نمودجا
- انظمة شمال افريقيا والميز العنصري


المزيد.....




- مصر.. استخراج جثامين من تحت أنقاض منزل انهار بالمحلة (فيديو) ...
- توقيف 16 شخصا في إطار التحقيق بانفجار مرفأ بيروت
- فرنسا.. محتجز الرهائن في فرع بنكي بمدينة لو هافر يسلم نفسه ل ...
- كوكب فائق الكثافة يحير علماء الفلك
- موسكو: تقرير واشنطن وضع على أسس انتهازية
- أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي بصدد طرح مشروع قانون يحد من بيع ...
- اتفاق بين مصر واليونان حول حدودهما البحرية في شرقي المتوسط.. ...
- فرنسا تسجّل في يوليو أعلى نسبة من الجفاف منذ أكثر من 60 سنة ...
- تحطم طائرة مراقبة مسيرة تابعة لسويسرا في إسرائيل
- اتفاق بين مصر واليونان حول حدودهما البحرية في شرقي المتوسط.. ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسن اعبا - الشعب الامازيغي وفكرة التامل